ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذا الموضوع صادر عن :

عين علي الجزائر
الرئيسية »» الجزائر »» عين علي الجزائر


مضايقات وانتهاكات تعرض لها نشطاء حقوقيون ومناضلون صحراويون بعد عودتهم من الجزائر


1/8/2009



بدعوة من اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، قام 10 نشطاء حقوقيين صحراويين بزيارة الجزائر للمشاركة ضمن فعاليات المهرجان الثقافي الإفريقي في طبعته الثانية المنعقد في الفترة الممتدة ما بين 04 و 20 يوليو / تموز 2009 بالعاصمة الجزائر.

أولا: الدولة المغربية تشن حملة دعائية ضد المشاركين في المهرجان الثقافي الإفريقي بالجزائر:
بمجرد أن بدأ النشطاء الحقوقيون الصحراويون أنشطتهم ولقاءاتهم التحسيسية حول وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ومناطق جنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية مع فاعلين حقوقيين وسياسيين ونقابيين ومنظمات غير حكومية بالجزائر، أقدمت العديد من الأحزاب والجرائد وبعض الأقلام المحسوبة على النظام المغربي على شن حملة تشنيع واسعة تستهدف التشويش على عملهم ونشاطهم بالمهرجان الثقافي الإفريقي المنددة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين.

وكانت هذه الحملة تصف هؤلاء النشطاء الحقوقيين الصحراويين بمختلف النعوت وتطالب السلطات المغربية باعتقالهم ومحاكمتهم وإصدار أقصى العقوبات ضدهم.

وتوجت هذه الحملة المسعورة بإصدار بيان مشترك لمجموعة من فروع الأحزاب المغربية بمدينة العيون / الصحراء الغربية بتاريخ 18 يوليو / تموز 2009، يوما واحدا بعد عودة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان من الجزائر، ويتعلق الأمر ب " حزب الأصالة والمعاصرة " و " حزب العدالة والتنمية " و " حزب الاتحاد الاشتراكي " و " حزب الحركة الشعبية " و " حزب الاتحاد الدستوري " و " الحزب العمالي " و " حزب التجمع الوطني للأحرار " وحزب جبهة القوى الديموقراطية وقبل ذلك تصريحات لمسؤولين حزبيين يمثلون حزبي : العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية و " حقوقيين " يمثلون : المنظمة المغربية لحقوق الإنسان و المركز المغربي لحقوق الإنسان... وبمجملها تشرعن أي تضييق ممنهج على حرية التنقل والتعبير.

ثانيا: مطار محمد الخامس بالدار البيضاء / المغرب بداية التضييق على المشاركين بالمهرجان الإفريقي بالجزائر:
مباشرة بعد عودة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان من الجزائر ووصولهم جميعا إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء / المغرب بتاريخ17 يوليو / تموز 2009، عمدت السلطات المغربية بتوقيفهم لعدة ساعات تعرضوا خلالها لتفتيش دقيق من طرف عناصر الشرطة بإشراف من ضباط المخابرات المغربية ومن طرف إدارة الجمارك بالمطار المذكور، حيث تمت مصادرة ديوان شعري كان في حوزة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " العربي مسعود " ومحاولة مصادرة مجموعة من الكتب للثورة الجزائرية ومنظمة إلى الأمام المغربية كانت في حوزة المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان " النعمة أسفاري " و " علي سالم التامك ".

وتم تعقب المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان من قبل عناصر الشرطة المغربية بزي مدني خارج أصوار المطار وتم تسجيل أرقام السيارات التي أقلتهم إلى مدنهم بالصحراء الغربية.

ثالثا: السلطات المغربية تواصل سلسلة من المضايقات بمناطق جنوب المغرب:
فرضت السلطات المغربية حصارا مشددا على مدينة كليميم / جنوب المغرب وعلى كافة القرى المحيطة بها منذ وصول النشطاء الصحراويين عن حقوق الإنسان بتاريخ 18 يوليو / تموز 2009، حيث قامت العديد من السيارات والدراجات النارية بمحاصرة الشوارع والأزقة المؤدية من وإلى منزل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " علي سالم التامك " نائب رئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA قبل أن تتحول المراقبة وهذه المرة من طرف الدرك الملكي وقوات المساعدة وشيوخ ومقدمي المقاطعات بمنطقة " الكصابي "، حيث قام المشاركون في المهرجان الثقافي الإفريقي والمناضلون المرافقون لهم بزيارة الناشطين الحقوقيين الصحراويين "إبراهيم الصبار " الكاتب العام للجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH و" الصديق بلاهي " مستشار بنفس الجمعية.

ونفس الإجراءات التعسفية شملت مدينة آسا / جنوب المغرب، التي وصلها المدافعون الصحراويون عن حقوق الإنسان رفقة مجموعة من المناضلين بتاريخ 19 يوليو / تموز 2009، حيث تحركت مختلف الأجهزة الاستخباراتية التي ظلت تراقب وتترصد خطواتهم وهم بمنزل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " مصطفى التامك " رئيس اللجنة الصحراوية لمراقبة حقوق الإنسان بآسا والكاتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسانAMDH .

وتواصلت المضايقات بمدينة طانطان / جنوب المغرب بعد أن طوقت السلطات المغربية بمختلف أجهزتها منزلي المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان " النعمة أسفاري " رئيس بالتشارك للجنة الدفاع عن الحريات العامة وحقوق الإنسان بالصحراء الغربية CORELSO بحي السكنى والتعمير و " العربي مسعود " الكاتب العام لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA، وظلت هذه الأجهزة تعمد إلى تشديد المراقبة عليهم وعلى تحركاتهم إلى أن غادروا المدينة المذكورة اتجاه مدينة السمارة / الصحراء الغربية بتاريخ 20 يوليو / تموز 2009.

في نفس اليوم تم توقيف المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " إبراهيم الصبار " لمدة نصف ساعة على الأقل في نقطة المراقبة التابعة للشرطة بالمدخل الشمالي لمدينة طانطان / جنوب المغرب.

رابعا: السلطات المغربية تشدد من المراقبة بمختلف المدن بالصحراء الغربية وتعمد إلى تهديد واستفزاز للأسر الصحراوية والمناضلين المستقبلين لهم:
بالرغم من وصول المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان في وقت متأخر من الليل بتاريخ 21 يوليو / تموز 2009 إلى مدينة السمارة / الصحراء الغربية، وجدوا في استقبالهم عناصر الشرطة المغربية بمركز المراقبة غرب المدينة، حيث تعرضوا للتوقيف قبل أن يسمح لهم ضابط الشرطة المغربية المكلف برئاسة مفوضية الشرطة الإقليمية بالمدينة المذكورة بالدخول للمدينة.

وكانت مجموعة من السيارات التابعة للشرطة وأخرى مدنية تحاصر منزل المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " سكينة جد أهلو الإدريسي " رئيسة منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية FVFS، حيث استقبل المدافعون الصحراويون عن حقوق الإنسان، في حين ظلت العديد من السيارات والدراجات النارية تراقب منزلي المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " أحمد الناصري " الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة / الصحراء الغربية CSDHS والمدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " النكية بوخرص " عضو بنفس اللجنة ومجموعة من المنازل الأخرى والشوارع والأزقة والأحياء التي كثيرا ما تعرف مظاهرات سلمية مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي.

ولم تتوقف المضايقات عند هذه المدينة، بل شملت المحطة الثانية بمدينة العيون / الصحراء الغربية، حيث شهدت استنفارا أمنيا مشددا شاركت فيه جميع الأجهزة الاستخباراتية المغربية التي ظلت تراقب منازل المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، خاصة منهم القادمون من الجزائر، ويتعلق الأمر بكل من:
ـ " حماد حماد " نائب رئيس اللجنة الصحراوية لدعم تقرير مصير الشعب الصحراوي CODAPSO.

ـ " إبراهيم دحان " رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH .

ـ " علي سالم التامك " نائب رئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.

ـ " العربي مسعود " الكاتب العام لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.

ـ " سيدي أحمد لمجيد " رئيس اللجنة الصحراوية لدعم مخطط التسوية الأممي وحماية الثروات الطبيعية. CSPRON .

ونفس الإجراءات عرفته العديد من منازل وسيارات المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان الآخرين، من مثل الحصار الذي تعرض له منزلي المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان " أمبارك حجي " عضو المجلس التنسيقي للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH و " حسنة الدويهي " عضو بنفس الجمعية.

وصرح المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان المامي اعمر سالم " رئيس لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO، بأنه تعرض للتوقيف بمركز المراقبة التابع للشرطة المغربية بالمدخل الشمالي للعيون / الصحراء الغربية، كما تمت ملاحقته من قبل عناصر الاستخبارات المغربية بمطار العيون / الصحراء الغربية، حيث اضطر إلى السفر إلى الجزر الكناري بإسبانيا لأسباب صحية تتعلق أساسا بمرض احد أفراد عائلته هناك.

وأثناء تواجد النشطاء الحقوقيين الصحراويين بمدينة بوجد ور / الصحراء الغربية بتاريخ 22 يوليو / تموز 2009 تمت محاصرة المدينة بمختلف تشكيلات الأمن المغربي وتعرض مجموعة من المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان للمراقبة والمتابعة البوليسية، كما وقع للمعتقل السياسي السابق " محمد التهليل " رئيس فرع بوجد ور للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ASVDH وإلى جانبه المناضلة الصحراوية " الويعرة خيا " ومجموعة من الطلبة والمناضلين الصحراويين، الذين استقبلوا هؤلاء النشطاء الحقوقيين الصحراويين بمنزل الأم " أم المؤمنين عبد الصمد ".

وبداخل مدينة الداخلة / الصحراء الغربية باتت عشرات السيارات المدنية وأخرى تابعة للشرطة تتعقب تحركات المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان أيام 23 و 24 يوليو / تموز 2009 وتضغط على العائلات الصحراوية من أجل عدم استقبالهم بعد أن فرضت حصارا أمنيا مشددا على مجموعة من الشوارع والأحياء والأزقة ومنازل المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، خاصة منازل أعضاء لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية التي خصصت إلى جانب مجموعة من المناضلين الصحراويين استقبالا حارا لمجموعة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين.

وتعرض المواطن الصحراوي" محمد لكحل " للتهديد من طرف مدير اتصالات المغرب وقائد المقاطعة وعناصر الشرطة المغربية بسبب استضافته بمنزله مدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، ويتعلق الأمر بكل من " أحمد الناصري " و " سكينة جد اهلو الإدريسي " و " النكية بوخرص ".

ومن المنازل التي كانت تخضع للمراقبة المشددة:
ـ منزل " البشير الخفاوني " عضو المجلس التنسيقي للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية AS VDH بحي البيسوات بمدينة الداخلة / الصحراء الغربية.

ـ منزل " المحجوب أولاد الشيخ" عضو لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO بحي الأمل بمدينة الداخلة الصحراء الغربية ورئيس اللجنة الصحراوية للمختطفين الصحراويين مجهولي المصير بالداخلة .

ـ منزل " حسنة الوالي " عضو لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO بحي أم التونسي بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

ـ منزل " مسكة احمد زين " عضو لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO بحي البيسوات بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

ـ منزل " أحمد حمية " عضو لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO بحي أم التونسي بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

ـ منزل " عبداتي بابيت " عضو لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSO بحي أم التونسي بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

ـ منزل " مماي هنون " بحي الغفران بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

ـ منزل " كمال الطريح " بحي أم التونسي بمدينة الداخلة الصحراء الغربية.

وخلال مغادرة السيارات التي تقل المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان مدينة الداخلة / الصحراء الغربية، ظلت السلطات المغربية تلاحقهم حتى مركز المراقبة التابع للشرطة المغربية شمال المدينة، لتبدأ مجددا مضايقتهم وتوقيفهم من قبل عناصر الدرك والشرطة بمختلف نقاط المراقبة الرابط بين مدينة الداخلة والعيون / الصحراء الغربية.

خامسا: نقاط ومراكز المراقبة والتضييق على حرية التنقل للنشطاء الحقوقيين الصحراويين:
ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بمدينة آسا / جنوب المغرب.

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بوادي درعة (22 كولمتر شمال مدينة طانطان / جنوب المغرب ).

ـ مركز المراقبة تابع للشرطة المغربية شمال مدينة طانطان / جنوب المغرب.

ـ مركز المراقبة للشرطة المغربية غرب مدينة طانطان / جنوب المغرب.

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بمنطقة أبطيح ( حوالي 110 كولمتر جنوب غرب مدينة طانطان / جنوب المغرب ).

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي برأس الخنفرة ( حوالي 100 كولمتر جنوب مدينة السمارة / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للشرطة المغربية غرب مدينة السمارة / الصحراء الغربية.

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي ( حوالي 03 كولمتر جنوب شرق غرب مدينة السمارة / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بمنطقة بوكراع ( حوالي 52 كولمتر شرق مدينة العيون / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للشرطة المغربية بمنطقة إيزيك ( حوالي 05 كولمتر شرق مدينة العيون / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للشرطة المغربية ( حوالي 04 كولمتر غرب مدينة العيون / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي ( حوالي 22 كولمتر غرب مدينة العيون / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بمنطقة سيدي الغازي ( 40 كولمتر شمال مدينة بوجد ور / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة التابع للشرطة المغربية ( حوالي 03 كولمتر شمال مدينة بوجد ور / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة التابع للشرطة المغربية ( حوالي04 كولمتر جنوب مدينة بوجد ور / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة التابع للدرك المغربي ( حوالي 25 كولمتر جنوب مدينة بوجد ور / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة التابع للدرك المغربي بالقرب من تينيرفت بحوالي68 كولمتر شمال مدينة الداخلة / الصحراء الغربية ).

ـ مركز المراقبة تابع للدرك المغربي بالنقطة 40 شمال مدينة الداخلة / الصحراء الغربية.

ـ مركز المراقبة تابع للشرطة المغربية ( حوالي 03 كولمتر شمال مدينة الداخلة / الصحراء الغربية ).

حرر بالعيون / الصحراء الغربية
بتاريخ: 01 آب / أغسطس 2009

ـ " علي سالم التامك "، معتقل رأي سابق، النائب الأول لرئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان C0DESA.

" إبراهيم دحان "، مختطف ومعتقل رأي سابق، رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربيةASVDH.

ـ " النعمة أسفاري "، معتقل رأي سابق، رئيس بالتشارك للجنة الدفاع عن الحريات العامة وحقوق الإنسان بالصحراء الغربية CORELSO الكائن مقرها بفرنسا.

ـ " سكينة جد أهلو الإدريسي "، مختطفة سابقة، رئيسة منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية CVFS وعضو اللجنة التنسيقية للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربيةASVDH .

ـ " احمد الناصري " مختطف ومعتقل رأي سابق، الكاتب العام للجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة/ الصحراء الغربيةCSDHS وعضو اللجنة التنسيقية للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربيةASVDH .

ـ " المامي أعمر سالم "، منفي سابق، رئيس لجنة العمل لمناهضة التعذيب بالداخلة / الصحراء الغربية CCTDSOو النائب الثاني لرئيس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان C0DESA.

ـ " حماد حماد "، مختطف ومعتقل رأي سابق، نائب رئيس اللجنة الصحراوية لدعم تقرير مصير الشعب الصحراوي.

ـ " العربي مسعود "، معتقل رأي سابق، الكاتب العام لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان C0DESA.

ـ " سيدي أحمد لمجيد "، مختطف سابق،رئيس اللجنة الصحراوية لدعم مخطط التسوية الأممي وحماية الثروات الطبيعيةCSPRON.

ـ " النكية بوخرص "، ضحية من ضحايا التعذيب وعضو اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة/ الصحراء الغربية.

ـ" سيدي محمد ددش " معتقل رأي سابق ورئيس اللجنة الصحراوية لدعم تقرير مصير الشعب الصحراوي CODAPSO.

ـ " محمد المتوكل " معتقل رأي سابق، عضو المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA.

ـ" إبراهيم الصبار " مختطف ومعتقل رأي سابق، الكاتب العام للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربيةASVDH.

ـ " أحمد السباعي " معتقل رأي سابق و كاتب عام للرابطة الصحراوية لحماية السجناءAPPPSO وعضو اللجنة التنسيقية للجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربيةASVDH .

اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex