بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» البحرين »» مركز البحرين لحقوق الإنسان
في جلسة تنتهي بالإغماء والصراخ والصيحات
"الجنائية الكبرى" تُرجئ محاكمة موقوفي الدانة لـ 29 سبتمبر
14/9/2006

أرجأت المحكمة الجنائية الكبرى، اليوم، برئاسة القاضي محمد آل خليفة محاكمة موقوفي الدانة إلى تاريخ 29 سبتمبر/أيلول، وذلك في جلسة، انتهت بصراخ وصيحات الأهالي و سقوط نحو اثنين من الموقوفين وفقدانهم الوعي، وذلك بسبب سوء حالتهم الصحية، و إضرابهم الذي دخل يومه الرابع عشر.

وبعد إدلاء شهود الإثبات والنفي بشهاداتهم، أمام القاضي، وهيئة الدفاع، وقف المتهم موسى عبدعلي ـ والذي قد أغمي عليه في نهاية الجلسة ـ مطالبا القاضي " بالنظر في أحوالهم الصحية السيئة، وعدم استدعاء الإسعاف لهم إلا بعد ساعة أو ساعتين من الإعياء"، مبينا بأنهم" قد اضربوا عن الطعام، بسبب مرور أربع محاكمات من دون حضور شهود الإثبات"، كما لفت بنبرة حادة إلى "إنهم قد تعرضوا للتعذيب الجسدي ، ومازالت آثار التعذيب موجودة، كما تم التحرش جنسيا بأحد المتهمين، والذي يبلغ من العمر نحو 15 عاما، و ذلك يخالف اتفاقية حقوق الطفل التي انضمت لها البحرين".

ونـوه عبدعلي إلى أن "المتهم بريء حتى تثبت إدانته ، لذا أطالب عدالة المحكمة بالإفراج عنا بضمان محل الإقامة، ليمكننا تقديم شكوى للنيابة العامة عن إساءة معاملتنا ، وقد بعثنا ثلاث رسائل لوزير الداخلية، من دون رد يذكر". وبين أحد القانونيين بأنه من الممكن أن" يتسلم القاضي شكوى المتهمين بشكل مباشر، من دون اللجوء للنيابة العامة حتى"، إلا إن ذلك لم يحدث.

وطرحت هيئة الدفاع ـ (فاطمة الحواج، وعبدالله الشملاوي) ـ أسئلتها أثناء الجلسة، على شهود الإثبات وهم (ضابط برتبة رائد، وشرطي)، حول تفاصيل قبضهم على المتهمين.

وسالت الحواج الشاهدين عن إطلاق مسيل الدموع أو الرصاص المطاط، إلا أنهما نفيا ذلك، كما بين أحد الشهود بأن المتهمين قد رشقوهم بالحجارة بشكل محدد وليس عشوائي.

إلا إنهما في الوقت ذاته لم يجيبا بشكل واضح على بعض الأسئلة الدقيقة بحجة عدم التذكر ومرور فترة طويلة على أحداث الدانة. وبين أحدهم بأنه قد وجد مطفأة حريق بيد أحد المتهمين، وعندما سُأل من قبل هيئة الدفاع عنها، قال بأنه "لم يحتفظ بها".

وقد استدعت الحواج زوجة أحد الموقوفين كشاهدة نفي، وقد بينت الشاهدة، بأنها كانت مع زوجها في مجمع الدانة للتسوق وذلك "للتجهيز للمولود المنتظر"، وذهبت لدورة المياه، ولم تجد زوجها بعد خروجها ، واتصلت به عدة مرات، من دون رد، "بل بقطع متعمد أحيانا" ـ حسب تعبيرهاـ ، إلى أن اكتشفت بأن قوات مكافحة الشغب قد قبضت عليه.

وقد اعتصم عدة أفراد أمام مبنى المحكمة، حاملين شعارات تطالب بالإفراج عن الموقوفين، ولم يُلاحظ وجود رموز أو شخصيات وطنية وعلمائية وسياسية بارزة. كما لوحظ تواجد أمني كثيف أمام مبنى المحكمة، وداخل الجلسة. جدير بالذكر بأن المدير التنفيذي لمركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب وأحد النشطاء برفقته، قد مُنعوا من حضور الجلسة.

مركز البحرين لحقوق الإنسان


موضوع صادر عن :

مركز البحرين لحقوق الإنسان
مركز البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة