بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» البحرين »» الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
شبكة أمان
شبكة تأهيل ضحايا التعذيب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
نداء إلي منظمات حقوق الإنسان الدولية
24/7/2006

إن شبكة أمان للمنظمات غير الحكومية لمناهضة التعذيب إذ تعلن تضامنها غير المشروط مع المقاومة الفلسطينية واللبنانية من أجل تحرير الأراضي المحتلة واستعادة الأسرى تدين الحرب الوحشية التي تشنها الآلة العسكرية لدولة الاحتلال الإسرائيلي على سكان مدنيين عزل و على البني التحتية في كل من فلسطين ولبنان..

كذلك فإن شبكة أمان تدعو كافة المنظمات الحقوقية في المنطقة وكل بلدان العالم بأن تضغط على حكوماتها وعلى هيئة الأمم المتحدة لكي تطبق المعايير الدولية لحقوق الإنسان على الوضع في كل من فلسطين ولبنان بالضغط من أجل وقف الحرب الإسرائيلية الشرسة ضد الشعب اللبناني والفلسطيني ان ما تقوم به إسرائيل من قصف عشوائي للبنى التحتية اللبنانية وقتل عشرات المدنيين، وقبل ذلك ولا زال في فلسطين في ظل ليس صمت دولي كما كان معتاد، بل في ظل انحياز دولي، يساوي بين الضحية والجلاد، ويعتمد ازدواجية المعايير، والكيل بمكيالين .

إن المجتمع الدولي الذي طالما صمت عن معاناة ما يقارب 10000 أسير فلسطيني وعربي تحتجزهم إسرائيل، في ظروف لا تنطبق عليها الحدود الدنيا لحقوق الإنسان، بما يخالف بشكل فاضح المواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، إنما يساهم بشكل فعلي بإفراغ منظومة حقوق الإنسان من محتواها ومن مبرر وجودها . واليوم وفي ظل الحديث عن مطالبة المجتمع الدولي بضرورة الإفراج عن الجنود الإسرائيليين الثلاثة، فان ذلك يجب أن يرافقه أيضا الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى إسرائيل والذين مضى على بعضهم أكثر من عقدين من الزمن .

إن ما تقوم به إسرائيل تحت ذريعة الإفراج عن جنودها الثلاثة، ليس إفراطا في القوة بل هو جريمة ضد المدنيين العزل، وبداية لإعادة احتلال بلد هي عضو في الأمم المتحدة " لبنان" ، وتمهيدا لاحتلال بلد آخر . كما إن الثمن الذي تدفعه فلسطين ولبنان بسقوط أكثر من 200 شهيد منذ بداية العدوان قبل أسبوع، غالبيتهم من الأطفال والشيوخ، إضافة لتدمير البنية التحتية، إنما ينذر بمزيد من خلط الأوراق في المنطقة ويعجل في اشتعال حرب إقليمية، لن يكون من السهل السيطرة عليها.

إننا في شبكة أمان للمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال مناهضة التعذيب، في الوقت الذي ندين في قتل المدنيين، فأننا نطالب المنظمات الحقوقية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياتها، وممارسة أكبر ضغط ممكن على حكوماتهم لإجبار حكومة الاحتلال الإسرائيلي علي وقف إطلاق النار، وإجبارها للامتثال لقرارات الشرعية الدولية -التي دأبت إسرائيل علي انتهاكها منذ خمسين عاما- وذلك تمهيدا لبدء المفاوضات الخاصة بالأسرى.

موضوع صادرعن :
الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان
الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة