بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان تحيي ذكرى مرور أسبوع على غرق بانوش الدانة
7/4/2006

دموع وشموع على شاطئ بحر شركة أسري.. حزنا على الضحايا و ستصدر التقرير البديل للحادث الماساوى على بعد أمتار من المكان الذي رأت فيه الموت بعينيها. وبعد سبعة ايام فقط.

وقفت الفلبينية نانيت سلجادوَا. توقد شمعتين على روح صديقتيها اللتين كانتا تجلسان بجوارها في ليلة الكارثة. لكنهما فارقتاها الى الأبد. ونانيت هي واحدة من عشرات من الذين فقدوا احباءهم في كارثة السفينة الدانة. وقد تجمعوا فى العاشرة من مساء أمس الخميس الموافق 6 ابريل 2006 بدعوة من جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان. ليوقدوا الشموع. ويلقوا الزهور. ويبعثوا برسائل حب يعرفون انها لن تصل الى من فقدوهم. قالت نانيت الفلبينية الناجية من الحادث وعيناها مملوءتان بالدموع: أوقدت الشمعتين من أجل ذكرى صديقتي الفلبينيات العاملات معي على السفينة الغارقة فى تلك الليلة الحزينة .

ولم أستطع أن أطيل النظر الى البحر. لأن الماء يذكرني بكل ثانية مؤلمة عشتها قبل اسبوع من الآن و كيف فقدتهما . وقد تجمع عشرات من مختلف الجنسيات مساء أمس على شاطئ أسري بالحوض الجاف. ومعهم ممثلون لسفارات الهند والفلبين وباكستان وعدد من الأسر والأفراد البحرينيين. وانطلقت الدعوات بكل اللهجات.

ومن أصحاب العقائد والديانات المختلفة. الذين وحدت المأساة مشاعرهم. كريستين حسن. بريطانية تعيش في البحرين منذ33 سنة وهي متزوجة من بحريني وتعمل في مجال التعليم. وقفت على الشاطىء وهي تحمل فانوسا وقالت بتأثر: لقد فقدت اثنين من أصدقائي في هذا الحادث المؤلم. رجل وزوجته. ومنذ سبعة ايام لم أشعر بنوع من الارتياح إلا في هذه اللحظة. تامينا ناتشي. فلبينية مسلمة جاءت هي وابنها "شهاب" ليوقدا الشموع. قالت: لم أفقد احدا من أصدقائي ولا معارفي لكنني تأثرت بما حدث. انها مأساة بكل معنى الكلمة. وليت الناس يتوحدون بلا مآس أو دماء. وقد نظمت جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان. تجمعا شعبيا حاشدا لتأبين ضحايا السفينة الغارقة "الدانة" في العاشرة من مساء أمس وهو توقيت غرق السفينة "بانوش الدانة" قبل حوالي أسبوع. على شاطئ شركة أسري بالحوض الجاف بمنطقة الحد.

وقد شارك في التجمع حشد كبير من المواطنين والوافدين و ممثلى السفارات و موسسات المجتمع المدنى وأهالي ضحايا السفينةالدانة. حيث حملوا الشموع. تعبيرا عن حزنهم على الضحايا ومواساتهم لذويهم. وصرح فيصل فولاذ المدير الإقليمي والدولي لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان بأن هذا التجمع هو تعبير شعبي من أهالي مملكة البحرين.

يؤكد حزننا وألمنا ومشاركتنا لأهالي الضحايا. وهو رسالة مواساة إلى العالم بأسره باسم الشعب البحريني لضحايا السفينة و ان الجمعية بصدد تشكيل لجنة اهلية و حقوقية لمتابعة و مراقبة سير تحقيقات اللجنة الرسمية و ستقوم اللجنة الاهلية باصدار و الاعلان عن التقرير البديل الاهلى لشرح الاسباب الحقيقية للحادث الماساوى و ذلك فى موتمر صحفى و اعلامى و ستسعين اللجنة الاهلية فى عضويتها بشخصيات من ذوى الاختصاص و الخبرة والمشهود لهم بالحيادية و النزاهة و الكفاة و ستتبنى جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان الدفاع عن حقوق الضحايا و المصابين فى السفينة الغارقة و ستوكل لهم المحامين و ستوفر لهم كافة الاستشارات القانونية و الحقوقية و النفسية لحصولهم على التعويضات العادلة و تقديم المتسببين من الحادث للعدالة و القضاء . وألقت هدى عزرا نونو الأمين العام لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان.

كلمة عبرت فيها عن مواساة الشعب البحريني لأسر الضحايا وعن حزنهم العميق الذي شعر به كل فرد من شعبنا ومن الجاليات ومن العالم. نحو هذا المصاب الجلل الذي منيت به أسر الضحايا و ان الجمعية لن تتوانى فى معرفة الاهالى و الراى العام لحقيقة ماجرى فى ذلك اليوم المشوم و توفير و مراقبة اشتراطات السلامة و الامن فى كافة السفن العاملة بمملكة البحرين لتجنب تكرار مثل هذا الحادث الموسف .مع التمنيات لجميع المصابين بسرعة الشفاء

هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة