بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
حركة "أحترام " تحلّ نفسها وتنضم لـجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان
6/9/2006

صرّح الأمين العام السابق لحركة ''احترام'' والمدير الإقليمي والدولي
لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان فيصل فولاذ
بأنّ "احترام'' أعلنت حلّ نفسها والعمل ضمن الإطار القانوني لجمعية البحرين لمُراقبة حقوق الإنسان، التزاماً من مؤسسي الحركة بالقوانين المعمول بها بالمملكة .

وأوضح فولاذ أن لـ ''احترام'' لها أطراً شعبية ولجانا أهلية عديدة ولكنّها لم تسجل في وزارة التنمية الاجتماعية حتى الان ، وكانت تمارس أنشطة داخلية وخارجية كثيرة، إلى أن ارتأت الأمانة العامة للحركة خلال اجتماعها الإثنين الماضي أنّ استمرار ''الحركة'' خصوصا والجمعيات عموما في نشاطها غير القانوني لا يُعزز دور دولة القانون والمؤسسات. وأكد فولاذ ضرورة توفر آلية قانونية تنشط الجمعيات و الحركات في ظلها وتتمثل في قانون الجمعيات، مُبيناً أنّ تدوير المال بالحركة خصوصا يحتاج إلى رقابة وقانون وشفافية وتدقيق من قبل شركة مُستقلة حتى لا تتعرض ''الحركة'' للمساءلة ولا تُتهم بالتمويل من جهات مشبوهة.

وتابع فولاذ: ''للأسباب التي سبق ذكرها قررنا حلّ الحركة والدخول تحت مظلة جمعية البحرين لمُراقبة حقوق الإنسان وهي جمعية حقوقية مُسجلة في ديسمبر (كانون الأول) و ذلك ,''2004، بعد استشارة جهات وطنية حقوقية و قانونية محلية مثل جمعية الحقوقيين البحرينية وكذلك المستشار القانوني لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان وبعض الجهات الخارجية التي نصحت الحركة بسلامة العمل وفق قانون الجمعيات و العمل من خلال السلطة التشريعبة لتطويرة من اجل ان يتماشا مع المعايير الدولية .

ونصح فولاذ الحركات و الجمعيات البحرينية غير المُسجلة بالإسراع إلى تقديم وثائقها إلى وزارة التنمية حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية.

وعن مصير أعضاء حركة ''احترام'' قال فولاذ: ''بعضهم رفض الانضمام وصاروا مستقلين ولكن أغلب الأعضاء انضموا إلى جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان''.

يذكر أن حركة ''احترام'' تأسست في 10 ديسمبر (كانون الأول) 2005 بهدف تعزيز حقوق المرأة وقيادة حملة مستمرة لمناصرتها و تمكينها سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا ودعم لسن قانون الأحوال الشخصية بالمملكة والدفاع عن حقوق العمالة المنزلية الوافدة و ايجاد لها قانون منصف و عادل بقانون العمل فى القطاع الاهلي

جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان


هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة