بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان تصدر تقرير عن سير مراقبة الانتخابات
7/11/2006

1- معارضون للانتخابات يطالبون بارتداء الزي الأسود يوم 25 الجاري
2- انسحاب عدد من المرشحين للمجلس النيابي من خلال ممارسة ضغوط وتوجية من خلال بعض رجال الدين او من افراد عوائلهم عليهم و زيادة وتيرة استخدام سلاح الطائفية وبث الاشاعات وتمزيق او تشوية صور المترشحين
3- أستمارة تعهد لانتخاب مرشح الجمعية جمعية كبيرة توزع التعهد على الأسر بجميع الأحياء لإلزامها بانتخاب مرشحها
4- بيان لنا الحق يتنافى مع مبادئ المنافسة الشريفة

التفاصيل :

كشف عبدالحكيم عبدالكريم البلوشي رئيس دائرة مراقبة الانتخابات تقرير ?حول المخالفات الانتخابية منذ بدء الحملات الانتخابية في 02 أكتوبر أبرزها

لاحظت الجمعية بقلق كبير مطالبة معارضون للانتخابات بارتداء الزي الأسود يوم 25 الجاري

بدأت المجموعات المعارضة للانتخابات تنفيذ نشاطها المعارض للتصويت الذي يصادف يوم 25 من الشهر الجاري حيث نصبت بعض اللوحات الداعية إلى مقاطعة يوم التصويت واعتباره يوما أسود في تاريخ المملكة. كذلك تضمنت الدعوة التي انتشرت بشكل كبير في أنحاء متفرقة من المملكة وبخاصة القرى حث الجماهير على ارتداء ملابس سوداء في يوم التصويت واعتباره يوم حداد والذي يعتبر ممارسة الارهاب والتخويف بحق المواطنيين من ممارسة حقهم السياسي فى الانتخاب والترشيح

ولاحظت بقلق انسحاب عدد من المرشحين للمجلس النيابي من خلال ممارسة ضغوط وتوجية من خلال بعض رجال الدين عليهم او من افراد عوائلهم و عدد من المخالفات من استخدام سلاح الطائفية و بث الاشاعات وتمزيق أو تشويه صور المترشحين

المنافسين ومخالفات تثبيت الدعايات الانتخابية على أعمدة الإنارة والكهرباء والإشارات المرورية،? ? ?وخاصة تثبيتها علي املااك خاصة بدون موافقة أصحابها كم سجلت الجمعية جهات تحرض على إستخدام الطائفية فى حملاتهم الانتخابية و اهمية تشريع حظر توظيف منابر الخطابة بالجوامع والمآتم لأغراض الدعاية الانتخابية حفاظاً على قدسيتها وحياديتها بين مختلف الناخبين المرشحين من المواطنين

لاحظت الجمعية بقلق كبير القيام بتوزيع استمارة تعهد لانتخاب مرشح لجمعية كبيرة وهو تعهد على الأسر بجميع الأحياء لإلزامها بانتخاب مرشيحيها

تتمثل في قيام إحدى الجمعيات السياسية الكبيرة بطبع استمارة تعهد تقوم بتوزيعها على الأفراد الذين ينتمون الى الطائفة التي تميل إليها الجمعية يتعهد من خلالها رب أو ربة الاسرة وجميع افراد الاسرة بانتخاب مرشح الجمعية من دون سواه

لجدير بالذكر ان كبار الشخصيات بهذه الجمعية يقومون الآن بجولات في الاحياء التابعة لهم ويطلبون من الأهل سرعة توقيع هذه التعهدات والالتزام بانتخاب مرشح الجمعية من دون سواه. وقد حدثت مشادات بين ممثلي الجمعية والأهالي الذين اعترضوا على اجبارهم على انتخاب مرشح الجمعية وخاصة عندما اعترض بعض الاهالي على ذلك قائلين: ان هناك في مناطقهم مرشحين ممتازين او مناضلين من غير مرشحي الجمعية يفضلون اعطاء أصواتهم لهم وليس لمرشح الجمعية! الجدير بالذكر أنه تم طبع آلاف النسخ من استمارة التعهد في كل منطقة او دائرة وتوزيعها على البيوت.. وطلب من بعض الشخصيات اعداد صور من هذه الاستمارة والمساهمة في توزيعها على نطاق أوسع.

بيان لنا الحق يتنافى مع مبادئ المنافسة الشريفة

عبرت جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان عن قلقها الشديد للبيان (الخبر الإعلاني والدعائي المجاني) المنشور لتيار لنا الحق بشأن المرشح النيابي المهندس عبدالرحمن النعيمي رئيس اللجنة المركزية لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)، واعتبرته يتنافى مع حيادية وشفافية وضوابط التغطية الصحفية للانتخابات وما نادت به جمعية الصحفيين البحرينية وجمعية الشفافية مؤخرا.

وقد سجلته جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان من ضمن المخالفات التي تقوم برصدها، منبهة إلى خطورته ومطالبة بوقفه فورا لأنه يتنافى مع مبادئ المنافسة الشريفة بين المرشحين خصوصا أن الجمعية حصلت على اتصالات وبلاغات بخصوصه من عدد من المراقبين

هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان
جمعية البحرين لمراقبة حقوق الانسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة