بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
عريضة إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
5/6/2006

نحن الموقعون أدناه، مؤسسات مجتمع مدني بحرينية، نتقدم لمجلسكم الموقر للنظر في سجل مملكة البحرين الحقوقي كونها عضواً منتخباً في بالمجلس. وطبقاً للأنظمة التي تأسّس عليها مجلسكم الجديدَ، سَيَكُون أعضاءه أول من يتم مراجعة وتقييم سجلّهم الحقوقي، لذا، نوَدُّ أَنْ نُسلّطَ الضوء على بَعْض سماتِ سجلِ البحرين قبل الاجتماع الأول للمجلس في جنيف في 19 يونيو القادم. كما نرفق بعض التقارير الدولية الجديدة.

" لازالت السلطات تعتقل وتحاكم بشكل غير عادل أكثر من 60 بحرينيا معظمهم تم الاعتداء عليهم بالضرب المبرح واعتقالهم بسبب المشاركة في تجمعات سلمية (آخرها يوم الجمعة الموافق 12 مايو 2006م، تم اعتقال ثلاثة شبان (بينهم حدث) مِنْ الشارعِ بعد أن أشبعوا ضرباً وأخذ للمستشفى لعلاجه قبل أخذه للمعتقل).

" " يستمر الاعتقال التعسفي للنشطاء وتوجيه التهم لهم وحبسهم وتنكيلهم. فهناك العديد من الناشطين خلف القضبان منذ 29 مِنْ ديسمبر 2005. أما عن إسْتِهْداف النشطاءِ فآخر حالة- حتى كتابة هذه العريضة- هي اعتقال الناشط الحقوقي عبدالرؤوف الشايب بتاريخ 22 مايو 2006م عند الحدود على الجسر المؤدي للملكة العربية السعودية، وقد تم الإفراج عنه في نفس اليوم، بعد تحركات حقوقية مكثفة. والشايب هو رئيس اللجنة الوطنية لضحايا التعذيب. من ناحية أخرى لا يزال مركز البحرين لحقوق الإنسان مغلقا، وأفراده مهددون بالملاحقة وفقا لاحكام إدارية وقضائية مبنية على قانون الجمعيات التعسفي.

" " لازال أفراد أكثر من 180 عائلةِ بحرينية الولادة والمعيشة مَحْرُومة مِنْ الجنسيةِ لأسبابِ عرقية وسياسيةِ، بينما تواتر الأخبار عن التجنيس الاستثنائي للآلاف من غير البحرينيين الذين يحملون جنسيات أخرى ويعيشون خارج البحرين.، أو من المرتزقة الذين تم جلبهم للعمل في الجيش أو قوات الأمن الخاصة. ويتم استخدام هؤلاء جميعا في التلاعب بنتائج الانتخابات النيابية وتهميش الأغلبية من الشيعة لصالح الأقلية القبلية السنية.. " هناك أكثر من 170 عائلةِ بحرينية من المبعدين عن البحرين في الفترة الماضية لأسبابِ سياسيةِ تعاني بسبب تجاهلِ حاجاتها الأساسيةِ.

" " أما عن ضحايا التعذيبِ في حقبة أمن الدولة السابقة فلا زالوا مَحْرومين من العدالةَ والتعويض المنصف، ولا زال المتهمين بالتعذيب في الفترة الماضية محميون من طائلة العدالة من خلال قانون بمرسوم حماية المعذبين رقم 56- لعام 2002م

" " لازالَ المواطنين يتعرضون للمضايقات والإحراجات بسبب وجود أسمائهم ضمن قوائم المنع من السَفَر التي تَحوي أسماءَ النشطاءِ والسياسيين الذين لا ترتضيهم السلطات. آخر منع لمواطن بحريني ممنوع من السفر كان على الحدود الكويتية بتاريخ 25 أبريل الماضي.

" " مررت السلطات مؤخراً مشروع قانون التجمعات- الذي يقيد حرية التعبير والتجمع في الأماكن العامة- وهي تقوم بذلك عبر البرلمان الذي تسيطر عليه بسبب التغييرات الدستورية التي أجراها الملك بشكل غير قانوني تمكنه من تعيين نصف أعضاء البرلمان، والتلاعب بتقسيم الدوائر الانتخابية. وقد مرر البرلمان قبل ذلك قانون يقيد عمل الجمعيات السياسية، حيث لا يسمح بعمل الأحزاب السياسية. وتنوي الحكومة تمرير المزيد من القوانين المتشددة فيما يتعلق بالجمعيات ومكافحة الإرهاب.

بالرغم من الزيادة الكبيرة في مدخولات الدولة من النفط ولاستثمارات فلا زال أكثر من نصف المواطنين يعانون من البطالة وتدني الأجور وانعدام نظام الضمان الاجتماعي وعدم توفر المسكن الملائم. وذلك عائد لسوء الإدارة والفساد ونهب الأراضي من قبل المتنفذين من العائلة الحاكمة وكبار الموظفين بالدولة.

وختاما، لقد قدمت البحرين الوعودَ والتعهدات بحماية حقوقِ الإنسان حين تقدمت للترشيح لمجلسكم الموقر. وإننا إذ نقدر ذلك، ولكن كما تعلمون فإن هناك فرقاً شاسعاً بين الإدعاء والتطبيق على أرض الواقع، وهو ما يقلقنا ويدعونا لمخاطبة مجلسكم الموقر. وعليه فإننا نتقدم لكم بمراجعة سجل البحرين في حقوق الإنسان والعمل على إلزامها باحترام الحكومة صيانة حقوق الإنسان تشريعا و ممارسة، وأخذ التعهدات الملزمة بعدم التعرض للنشطاء ومؤسسات المجتمع الفاعلة.

المنظمات الموقعة :
    1. جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان.
    2. مركز البحرين لحقوق الإنسان.
    3. جمعية الحريات العامة و دعم الديمقراطية.
    4. حركة الحريات و الديمقراطية "حق".
    5. جمعية الطفل البحريني.
    6. اللجنة الوطنية للشهداء و ضحايا التعذيب في البحرين.
    7. لجنة المصابين بالأمراض الوراثية.
    8. لجنة المحرومين من الجنسية.
    9. لجنة حقوق المبعدين.
    10. لجنة التضامن مع النشطاء و معتقلي الرأي.
    11. هيئة المطالبة بالسكن الملائم.
    12. هيئة العاطلين و متدني الأجور.
    13. لجنة استعادة السواحل و الأراضي العامة.
    14. مركز البحرين الشبابي .


هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة