بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
القوائم السوداء لازالت تمارس دورها المشبوه في إحراج المواطنين
15/6/2006

تعربان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان و جمعية الحريات العامة و دعم الديمقراطية عن بالغ قلقهما بسبب القائمة السوداء و التي تحمل أسماء بعض النشطاء السياسيين و الحقوقيين و الذين تم تعميم أسمائهم على بعض الدول الخليجية و ذلك في فترة وجود قانون المسمى بــ " أمن الدولة " ، حيث قامت حكومة البحرين بتعميم بعض الأسماء ضمن قائمة عرفت بــ " القائمة السوداء " و تمنع هذه السلطات الخليجية من دخول بعض النشطاء السياسيين و الحقوقيين إلى أراضيها ، و لا تزال السلطة البحرينية تنفي وجود مثل هذه القائمة.

إن جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان و جمعية الحريات العامة لدعم الديمقراطية تؤكد بأن السلطات الكويتية قد منعت كلا من مجيد ميلاد و نزار القارئ من دخول أراضيها في يوم الأربعاء الموافق 14 يونيو 2006 و ذلك في الفترة المسائية حيث وصل الأعضاء التابعين لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية( جمعية سياسية ) إلى الحدود الكويتية و قدمت منعتهم الأجهزة الأمنية من دخولها نظرا لوجود أسمائهم ضمن القوائم المحظورة ، و تم استجوابهم من قبل رجال الأمن الكويتيين و حيث تدخل بعض الشخصيات النيابية الكويتية للإفراج عنهم و السماح لهم بالدخول الأراضي الكويتية .

أننا نؤكد بأن لازالت القائمة السوداء مفعلة في بعض الدول الخليجية و قد تم توقيف الكثير من الناشطين السياسيين و الحقوقيين و منهم الناشط الحقوقي عبدالرؤوف الشايب و الذي يتم توقيفه على الحدود السعودية و يتم استبعاد جواز سفره للتأكد من اسمه لدى مركز العلميات التابع لأمن الجمارك السعودية .

أننا نؤكد بان على الحكومة البحرينية التوقف عن التحرش بالناشطين السياسيين و الحقوقيين عن طريق التعرض لهم في العديد من المواقع من دون أية أسباب تذكر ، و ندعو السلطات البحرينية لفتح قنوات الحوار من أجل حل قضية " القائمة السوداء" التي تضرر منها العديد من الأشخاص ، و إننا نتساءل عن دور وزارة الخارجية في حماية المواطنين المتواجدين خارج البلاد ، و كما نوجه تساءلنا إلى مجلس النواب عن دوره في حماية المواطنين من تعسف في استخدام السلطة ، و اتضح بأن وزارة الداخلية لازالت تبرهن بأن لا أهمية للمراسيم الملكية الخاصة بالعفو عن السجناء السياسيين السابقين حيث لازالت تعتقد بأنهم تحت سلطتها .

جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية الحريات العامة ودعم الديمقراطية

هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة