بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
البحرين : استخدام رجال امن غير بحرينيين لتعذيب المواطنين في السجون ،
و الجمعية تطالب بتقديم المسؤولين للمحاكمة العلنية
3/1/2007

تابعت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بقلق بالغ ما يجري من تعدي واضح و فاضح على مجموعة من الشباب البحريني و الذين اعتقلوا ضمن حملة الاعتقالات التي قامت بها الاجهزة الامنية بسبب هجوم مجموعة مجهولة على حافلة صغير لدورية حراسة مساء السبت ليلة الأحد - بحسب ما نقلت السلطات الرسمية- أثناء تبديل الدورية باستخدام العبوات الحارقة- المولوتوف- بالقرب من قرية الدراز، وقد نتج عن ذلك احتراق الحافلة وإصابة ثلاثة من أفراد هذه الدورية باصابات طفيفة، وقد تم معالجتهم و قد تم اعتقال:

1. حسين علي محسن عبدالله بداو (18 سنة)
2. حسين يوسف أحمد زايد (18 سنة)
3. حسين علي احمد زاير علي (19 سنة)
4. أحمد جعفر عبدالله المتغوي (17 سنة)

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان ترفض التعدي على رجال الامن اثناء تأديتهم لواجباتهم تجاه حماية المواطنين في هذا البلد ، و ان على رجال الامن تنفيذ ما يجب عليهم من مسئوليات تجاه المواطنين بما يتناسب مع مبادئ حقوق الإنسان .

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان و منطلق مبادئ حقوق الإنسان ترفض استخدام هذه الحادثة من أجل القيام بحملة اعتقالات واسعة لشباب صغار السن و ناشطين عاملين في اللجان الشعبية ، و ان قيام اجهزة الامن و التي عرفت سابقا بدورها في تنفيذ التعذيب المنظم و المنهجي ضد المعتقلين السياسيين بأعتقال مجموعة من الاشخاص بمجرد الاعتقاد بأنهم من قاموا بهذه الحادثة .

ان ما قامت به وزارة الداخلية من اعتقالات عشوائية يؤكد بأن وزارة الداخلية و التي اتسمت بالسابق بأنها جهاز للتعذيب لا جهاز للامن و الحماية للمواطنين لازالت تمارس دورها السئ الصيت في تنفيذ عمليات التعذيب ، و ان ما تحدث به السيد وزير الداخلية من إصلاحات لعمل الوزارة ليس إلا تحشيد إعلامي لمشروع السلطة التنفيذية بخصوص التحول الديمقراطي و الاصلاح في البحرين .

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تؤكد بأن وزارة الداخلية استخدمت التعذيب مع المواطنين المعتقلين من أجل الاعتراف على احداث لم يرتكبوها ، بل و أهانت ممثلين السلطة التشريعية و لم تسمح لهم بزيارة المعتقلين و الاطمئنان عليهم و التحقيق معهم من دون وجود محامي و كذلك عدم السماح لاهاليهم للاطمئنان على ابنائهم .

اننا نعتقد بأن لازالت الاعمال الوحشية السابقة للجهاز الامن تمارس بشكل أكبر من السابق و بطريقة مختلفة ، بل ان هذه الاساليب يمارسها رجال أمن اتسموا بالعدوانية ضد المواطنين بسبب عدم انتمائهم للبحرين بل هم من جنسيات مختلفة ، و ليس هذا فقط بل يمارسون هذه الاعمال عن طريق أوامر عليا في جهاز الامن .

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين و محاكمة رجال الامن الذين تواجدوا لتعذيب هؤلاء المواطنين و ان يتم محاكمة من اعطى أوامر التعذيب و التعدي الى رجال الامن ابتداء من الرتب العليا ، و تدعو الجمعية المنظمات الدولية لاتخاذ اجراء شديد تجاه سياسة تعذيب المواطنين بالسجون في البحرين .

جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان


هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة