بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
البحرين : قوات الامن تعتقل شباب في العشرينات و تعلن الحرب على ندوة
20/5/2007

تابعت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان بقلق بالغ ما حدث في يوم السبت الموافق 19 مايو 2007 في منطقة النويدرات ، حيث كان من المقرر ان يعقد أهالي المنطقة ندوة للتضامن مع حسن مشيمع " الامين العام لحركة حق" و عبدالهادي الخواجة " الرئيس التنفيذي لمركز البحرين لحقوق الإنسان " بالإضافة للمواطن شاكر الهملي ، فقد تواجدت قوات الامن البحرينية - تتكون قوات الامن من جنسيات عربية و آسيوية - في منطقة عقد الندوة مبكرا و بإعداد فاقت إعداد المشاركين في الندوة ، و قد شارك في الندوة :

1. جلال فيروز " نائب برلماني "
2. حسن مشيمع " الامين العام لحركة حق"
3. الشيخ عيسى الجودر " عضو الامانة العامة لحركة حق"
4. علي ربيعة " عضو حركة حق"
5. إبراهيم شريف " الامين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد"

و اثناء إلقاء إبراهيم شريف لخطابه حول تضامنه مع قضية النشطاء تدخلت قوات الامن و أطلقت الغازات الخانقة ( مسيل الدموع و قد انتهت صلاحيته الافتراضية فيسبب اختناق شديد و احمرار للعين ) و استخدمت قوات الامن ايضا الرصاص المطاطي و قد تم إصابة ابراهيم شريف في رجله مما استدعى نقله الى المستشفى للمعالجة من آثار الجروح .

و أشار القائمون على الندوة لــ " الجمعية " بأن قوات الامن البحرينية لم تقم بإنذارهم قبل ان يتم تفريقهم بهذه الطريقة العشوائية ، و ان الندوة قد شارك فيها النساء و الاطفال و كبار السن مما ادى الى اصابات عديدة ، و بين القائمون على الندوة بأن الندوة لا تستدعي ان يتم إعلان حالة الطوارئ في البحرين من أجل قمعها و استهداف الحاضرين فيها .

و في سياق آخر ، قامت قوات الامن البحرينية بملاحقة مجموعة من الشباب في العشرينات من عمرهم في منطقة النعيم " المنامة " في يوم الاربعاء الموافق 16 مايو 2007 ، حيث كانت قوات الامن تقوم بعمليات التفتيش في المنطقة تحسبا الى اي فعاليات تضامنية مع النشطاء ، فشاهدت مجموعة 6 شبان متواجدين في المنطقة بين 10 مساءا و 12 بعد منتصف ليل فقامت بملاحقتهم حتى اعتقلت اثنين منهم بالقرب من الكورنيش " ساحل البحر " و قد استطاع الباقي الهروب من المنطقة ، و في صباح اليوم الثاني قامت قوات الامن بإعتقال اثنين آخرين من منازلهم ، و فأصبح عدد المعتقلين أربعة " بحسب رواية احد الشهود للجمعية " و هم :

1. حسين عباس نوح " في العشرينات"
2. حسين حسن مرهون "20 سنة "
3. سيد باقر سيد صادق العبار " 19 سنة "
4. سيد علوي سيد هادي العبار " 19 سنة"

و بحسب رواية أحد الشهود لـــ " الجمعية " بأن النيابة العامة قد وجهت لهم تهم الكتابة على المنازل بعبارات تنقد نظام الحكم في البحرين ، و بين "الشاهد" بأن أهالي المعتقلين حاولوا ان يجدوا مركز اعتقال ابنائهم و لكنهم فشلوا في الحصول على مكان تواجد ابنائهم ، و كما اشار "الشاهد" بأن قوات الامن اعتدت على من تم اعتقالهم في منطقة الكورنيش"ساحل البحر" بضربهم في مناطق متفرقة من اجسادهم.

ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تستغرب التصعيد الجنوني التي تقوم به السلطة البحرينية من اعتقال و ضرب و إطلاق مسيلات الدموع و الرصاص الماطي و تستهدف الشباب و الصغار و النساء و كبار السن من دون وجود مبرر يستدعي القيام بهذه الاعمال و التي المفترض ان لا تقوم بها الدولة و التي من اهم واجباتها حماية المواطن من التعرض الى اي ضرر يصيبه ، فقامت بهذه الاعمال المخالفة الى الاتفاقيات الدولية و الاقليمية .

ان جمعية شباب البحرين لحقوق لإنسان تحذر السلطة البحرينية بأن ما تقوم به و ما سوف تقوم به سوف يؤدي الى انفلات امني في البلد بسبب استخدامها أساليب تنافي ما تطالب به من تطبيق الى المبادئ الدولية الخاصة بحقوق الإنسان و ينافي ما تقوم به السلطة البحرينية من إعلام دولي حول مدى جديتها في تطبيق مبادئ حقوق الإنسان ، و لهذا السبب قد خسرت مقعدها في مجلس حقوق الإنسان ، حيث لم تقم بترشيح نفسها مرة اخرى بسبب سجلها السيئ في انتهاكات حقوق الإنسان.

جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان


هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة