بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »»البحرين »» جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
رسالة الي منسق شبكة حقوق الارض و السكن في الشرق الاوسط و شمال افريقيا - مصر
و التحالف الدولي للموئل -هولندا
3/7/2007

السيد / جوزيف شكلا
منسق شبكة حقوق الارض و السكن في الشرق الاوسط و شمال افريقيا - مصر
التحالف الدولي للموئل -هولندا
تحية طيبة من البحرين ،،،

نود ان نشكرك على عملك في حماية حقوق الارض و السكن ، اذ انكم الجهة الدولية المختصة بتوفير السكن الملائم للمواطنين في العالم و حماية الاراضي و التي هي تعتبر مملتكات عامة .

السيد شكلا ،
ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تمتلك عضوية في التحالف الدولي للموئل ، و حيث ان الرسالة المشتركة بين اعضاء التحالف "البلوغ الكامل لصون الكرامة والتنمية الإنسانية من أجل احترام الحق في الأرض والسكن الملائم والدفاع عنه والنهوض والوفاء به كاملاً".

السيد شكلا ،
ان البحرين تعاني من مشاكل عديدة و اهمهما مشكلتين :
    1. عدم توفير السكن الملائم للمواطنين في البحرين.
    2. الاستيلاء على الاراضي العامة لصالح اعضاء في العائلة المالكة .
السكن الملائم في المواثيق الدولية :
قد اعترفت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالسكن الملائم كأساس لحفظ الكرامة الإنسانية وكحق من حقوق الإنسان في المادة "26" من الإعلان العالمي حقوق الإنسان (1948). وقد تم تقنين هذا الحق لاحقاً في المادة "11" من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (1966)، ثم تطورت أكثر من خلال ما تلى ذلك من فقه ومعاهدات أخرى لحقوق الإنسان.

من ناحية أخرى تضمن الاتفاقيات الدولية للقضاء على التمييز العنصري، والتمييز ضد المرأة، وحقوق الطفل، والعمال المهاجرين الحق الإنساني في السكن الملائم للفئات الأكثر حرماناً. وبالإضافة إلى ما تقدمه اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والتي ترصد تطبيق الاتفاقية قد عرفت الحق في تعليقها العام رقم 4، الذي ينطبق على جميع الدول. حيث يكون السكن ملائماً عندما تتوافر فيه الشروط التالية:
  • الحماية القانونية لأمن الحيازة.
  • الحصول بدرجة معقولة على الخدمات والمواد والتسهيلات والبنية الأساسية.
  • القدرة على تحمل أعباءه مالياً.
  • قابل للسكن، متسقاً مع الحاجة إلى الأمان والخصوصية والصحة.
  • يمكن الوصول إليه، متضمناً ذلك ما يلائم ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • يكون في موقع ملائم للنشاط الاقتصادي والاجتماعي العادي، ويكون الموقع خالياً من الأخطار البيئية.
  • يكون ملائماً للمعايير الثقافية المحلية في إطار حقوق الإنسان.
السكن الملائم في البحرين : بحسب التقارير الرسمية، ينتظر 40 ألف(1) طلب على الوحدات السكنية والقروض والشقق التي تقدمها الدولة، يرجع بعضها للعام 1984م(2). فيما تتواتر الحوادث التي يضطر فيها بعض البحرينيين للسكن في العراء(3). من جانب آخر فإن بحسب التقدير الأولي لعدد البيوت الآيلة للسقوط المنتشرة في البحرين لا تقل عن 6000 منزل(4)، خصصت له ميزانية 210 مليون دينار بحريني.

الاستيلاء على الاراضي العامة لصالح اعضاء في العائلة المالكة :
  • تقدر الأراضي التي تم الاستيلاء عليها أو توزيعها في غياب القانون منذ الاستقلال بـ 100 إلى 200 كيلومتر مربع.
  • يضاف لها الجزء الأعظم من حوالي 70 كيلومتر مربع من الأراضي البحرية المدفونة (المردومة) منذ السبعينيات.
السيد شكلا ،
ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان قد تابعت بقلق ما يحدث يوميا من انتهاكات الاستيلاء على الاراضي و حيث ان هناك قضية متجددة في البحرين و هي قضية قرية المالكية .

قضية قرية المالكية :
يوجد بقرية المالكية ساحل يتواجد به الاهالي بشكل مستمر و يومي ، حيث ان هذا الساحل يعتبر من الاماكن الترفيهية لقرية المالكية و التي بها عدد كبير من المواطنين مقارنة بالمناطق الاخرى ، و لكن لازال الاهالي يعانون من احد اعضاء العائلة الحاكمة حيث يمتلك منزل بالقرب من الساحل ، و قد حاول في السنوات الماضية ان يمنع الاهالي من استخدام الساحل بعدة الاسباب اهمها منعهم من الاقتراب من منزله و الذي وضع عليه حراسة مشددة بأستخدام حراس او الكلاب المدربة على الهجوم اثناء اقتراب احد بالقرب من الساحل .

ان هذا المنتهك لحقوق الارض قد قام قبل شهرين تقريبا بوضع أعمدة حديدية في البحر و بشكل مخالف ، حيث اوضح هذا الشخص بأن وضع هذه الاعمدة بغرض صيد الاسماك و انه قد حصل على ترخيص من هيئة حماية الثروة السمكية ، و لكن أكدت الهيئة و في اكثر من صحيفة في البحرين بأن هذه الاعمدة مخالفة و غير قانونية و ان على من وضعها ازالتها ، و قد اكد الاهالي بأن هذه الاعمدة لا تصلح لصيد السمك ، و قد حاول الاهالي تنظيم احتجاجات على الاستيلاء على الارض و البحر و لكن قامت وزارة الداخلية بحماية من خالف القانون و قد قامت بالاعتداءات المتواصلة على الشباب المعتدين مما اصاب بعضهم بإصابات خطيرة .

السيد شكلا،
ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تطالبكم بأتخاذ موقف اتجاء سياسة الاستيلاء على الاراضي و توفير السكن الملائم للمواطنين و ذلك بالتنسيق مع المنظمات الاعضاء ، و ان جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان تشكركم مقدما على ما سوف يقوم به التحالف من أجل ترسيخ مبادئه في العالم.

تقبلوا منا فائق الاحترام و التقدير ...

جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان

هذه الموضوعات صادرة عن :
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة