ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :


المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان

الرئيسية »» مصر »» المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان
تقرير صحفي
انتخابات نادي هيئة تدريس جامعة القاهرة
انتصار كبير لقائمة الإخوان وشرف المحاولة لـ 9 مارس وتهديدات بالغاء الانتخابات !!


26/4/2009

تابعت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان انتخابات التجديد الكلي لنادي هيئة تدريس جامعة القاهرة التي جرت يوم الجمعة 24 أبريل 2009 ، بمقر النادي بالمنيل .

وجرت هذه الانتخابات في ظل طلب الجهة الإدارية (وزارة التضامن الاجتماعي ) تأجيل تلك الانتخابات بمبرر وجود طعون على موعد عقد الانتخابات مقامة من بعض الأعضاء تشير إلى أنه لم يصلهم إخطار بعقد الجمعية العمومية وفتح باب الترشيح لانتخابات النادي ، وبالفعل أرسلت الجهة الإدارية خطاب بطلب بتأجيل الانتخابات الا ان مجلس إدارة النادي رفض هذا الطلب وقرر عقد الانتخابات في موعدها . وقد أرسلت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الجيزة خطاباً إلى مجلس إدارة النادي فى يوم السبت الموافق 6/4/2009، يقرر فيه إلغاء الجمعية العمومية والمنوط بها انتخاب مجلس إدارة جديد للنادى لمدة 6 سنوات قادمة، ودون إبداء اى أسباب وبدون إخطار الجمعية العمومية بخطاب مسجل كما ينص القانون 84 لسنة 2002. وقد أرسل مجلس إدارة النادي رد إلى مديرية التضامن الاجتماعي يعترض فيه على القرار ويؤكد صحة إجراءات عقد الجمعية . ولا يتضمن قانون الجمعيات ما يشير إلى حق الجهة الإدارية في عدم الاعتداد بالجمعية العمومية اذا ان سلطاتها تنصرف إلى طلب استبعاد أي مرشح لعدم توافر شروط الترشيح (المادة 34 من القانون).

وقدم كل من الدكتور عبد الرحمن أحمد سليم والدكتور مصطفى عبد الجواد الأستاذين بكلية الحقوق ـ جامعة بني سويف ، طعنا برقم 35327 لسنة 93 ق ، وذلك إلى رئيس محكمة القضاء الإداري ، يشيران فيه إلى عدم إعلانهما بموعد الدعوة لإجراء العملية الانتخابية وموعد فتح باب الترشيح لعدم علمهم وإعلانهم واستلام خطاب الدعوة للترشيح وانعقاد الجمعية العمومية المشار إليها ، وأنه قد تم إعلانهما بعد انقضاء الدعوة للترشيح ، ويطلبا فيه وقف الانتخابات .

والنادي مشهر كجمعية أهلية تحت رفم 151 بتاريخ 15-4-2003 ، وفقا لأحكام قانون الجمعيات الحالي 84 لسنة 2002 . وهذا يترتب عليه إمكانية التدخل من جانب الجهة الإدارية في شئون النادي ، والمفترض أنه أقرب للشكل النقابي الذي يعبر عن هموم أعضاء هيئة تدريس النادي بالقاهرة . ويحسب للنادي أنه استمر في عقد إجراءات الانتخابات ولم يسمح للجهة الإدارية التدخل في شئونه وفقا لقانون الجمعيات الحالي الذي يخضع الجمعيات لكثير من أساليب الهيمنة من جانب الجهة الإدارية،ولم يحضر ممثل الجهة الإدارية فعاليات اليوم الانتخابي مطلقا.

ويصل عدد أعضاء النادي إلى ما يزيد على عشرة الاف عضو هيئة تدريس .

ويتكون مجلس إدارة النادي من 15 عضوا مقسمين إلى 6 أساتذة ،4 أساتذة مساعدين ،3 من المدرسين ،2 من المعيدين والمدرسين المساعدين. وتبلغ عضوية مجلس الإدارة 6 سنوات ويتجدد انتخاب ثلاث أعضاء المجلس بدلا ممن تنتهي عضويتهم كل سنتين بطريقة القرعة وباستكمال مجلس الإدارة لدورته بعد ست سنوات يقوم بدعوة الجمعية العمومية لانتخاب مجلس ادارة جديد بالكامل(المادة 20 من اللائحة) . وينتخب مجلس الإدارة في أول اجتماع له بعد انعقاده هيئة مكتب من (الرئيس ـ نائب الرئيس ـ أمين الصندوق ـ الأمين العام أو السكرتير) .

فتح باب الترشيح :
بتاريخ20 -1 -2009 اجتمع مجلس إدارة النادي وقرر فتح باب الترشيح للانتخابات في الفترة من 7 فبراير وحتى 21 فبراير 2009 ، وتقديم التنازلات في موعد أقصاه 23 مارس 2009 .

وتقرر أن يكون جدول الأعمال على النحو التالي:
  • عرض تقارير مراقب الحسابات عن عام 2008 والمصادقة على الميزانية العمومية والحسابات الختامية عن نفس العام.
  • عرض تقرير مجلس الإدارة عن العام الماضي من يناير حتى ديسمبر 2008 .
  • عرض مشروع الميزانية التقديرية لعام 2009 .
  • انتخاب 15 عضوا لمجلس الإدارة بالكامل.
  • تعيين مراقب الحسابات وتحديد أتعابه.
وتشير لائحة النظام الأساسي إلى أنه يعتبر اجتماع الجمعية العمومية صحيحا بحضور الأغلبية المطلقة لأعضائها ، فان لم يكتمل العدد أجل الاجتماع إلى جلسة أخرى تعقد بعد ساعة واحدة من موعد الاجتماع الأول ويكون الانعقاد في هذه الحالة صحيحا إذا حضره بأنفسهم (أي بدون توكيل أو انابة) عدد لا يقل عن 10% أو عشرين عضوا أيهما أقل بحيث لا يقل عدد الحاضرين في الحالة الأولى عن خمسة أعضاء. (المادة 25) .

وأجازت لائحة النظام الأساسي لعضو الجمعية العمومية أن ينيب عنه كتابة عضوا أخرى يمثله وفي حضور الجمعية العمومية ، وتضح الانابة بموجب توكيل رسمي أو بموجب توكيل موقع من الموكل والوكيل وموقع من المسئول عن دعوى الجمعية العمومية ومختوم بخاتم الجمعية وذلك قبل الموعد المحدد للاجتماع بفترة لا تزيد عن 15 يوم وذلك بمقر السكرتارية بالجمعية . (المادة 26) ، وبلغ عدد التوكيلات الموقعة 238 توكيلا .

يوم الانتخابات :
بدأ التسجيل منذ الساعة الحادية عشر صباح يوم الجمعة 24 أبريل حتى الساعة السادسة مساء. وقسمت اللجان العضوية على 14 لجنة للتسجيل على النحو التالي :
لجان 1 و2 و3 (كلية الطب) ، لجنة 4(كلية الهندسة) ، لجنة 5 (كلية العلوم) ، لجنة 6 (كلية الزراعة ـ معهد الأورام) ، لجنة 7 (آداب ـ اقتصاد) ، لجنة 8 (أسنان ـ حقوق ـ أثار) لجنة 9 ( تجارة ـ تربية نوعية ـ التمريض ـ الحاسبات )، لجنة 10 (إحصاء ـ الليزرـ الصيدلة) ، لجنة 12( معهد الدراسات الأفريقية ـ الزراعة فرع بني سويف ـ الطب البيطري )، لجنة 13 ( فرع الخرطوم ـ فرع الفيوم ) ، لجنة 14 (المسددين نقدا ) .

وفور انتهاء الفترة المحددة للتسجيل ، بدا التصويت الساعة الـ السادسة والنصف مساء حتى العاشرة مساء ، وانعقدت الجمعية العمومية بدءا من الساعة السادسة مساء ، ولم تأخذ وقتا طويلا تم فيها اعتماد الميزانية ، ثم ما لبث الأعضاء أن ذهبوا للتصويت ) وخصصت 20 لجنة للتصويت ، حيث قامت اللجنة المشرفة على الانتخابات بزيادة لجنة إضافية كلية الهندسة ، ولجنة أخرى لكلية العلوم ، و4 لجان للمسددين للاشتراك. وأجريت هذه الانتخابات في ظل منافسة بين قائمتين رئيسيتين القائمة الأولى هي القائمة المعبرة عن أعضاء هيئة التدريس المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين مطعمة ببعض العناصر الأخرى .

والقائمة الأخرى وهي قائمة تدعمها حركة العمل من اجل استقلال الجامعات (9 مارس ) .

قائمة الإخوان :
أعلن التيار الإسلامي بنادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة أسماء قائمته لانتخابات النادي التي أسماها (قائمة الإصلاح والتجديد) ؛ وأشار إلى أنها شملت مختلف الاتجاهات والتيارات السياسية.

وشملت القائمة 8 من الإخوان المسلمين، و7 من غير الإخوان بنسبة 47% من القائمة الانتخابية الكلية، كما شهدت القائمة تجديدًا في 10 أشخاص بنسبة 70% من القائمة لم يكونوا موجودين في المجلس المنتهية ولايته.

وتضم القائمة من الأساتذة: الدكتور عادل عبد الجواد الأستاذ بكلية الهندسة ورئيس النادي الحالي، والدكتور محمد المحمدي الأستاذ بكلية التجارة، والدكتور متولي عبد العزيز الأستاذ بكلية الهندسة، والدكتور مدحت عاصم الأستاذ بكلية الطب، والدكتورة أميمه كامل الأستاذة بكلية الطب، والدكتور نصر رضوان الأستاذ بكلية العلوم.

كما ضمت القائمة من الأساتذة المساعدين الدكتور أحمد لطفي من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والدكتور أيمن حجازي من كلية الزراعة، والدكتور عبد الوهاب الغريب من كلية العلوم، والدكتور محسن ماضي من كلية العلوم.

ومن المدرسين ضمن القائمة الدكتورة إيناس محمد من كلية الآداب، والدكتور فضل الله فرج من كلية التجارة فرع بني سويف، والدكتور مصطفى عبد المعبود من كلية الآداب.

وشملت القائمة أيضًا من المعيدين والمدرسين المساعدين الدكتور محمد أيمن من كلية الطب، والدكتور محمد عويس من كلية الزراعة- فرع الفيوم. وضمت القائمة الخاصة بالإخوان عدد من الأساتذة المحسوبين على الحزب الوطني مثل الدكتور اميمة كامل والدكتور متولي عبد العزيز وكان هناك اتفاق مع د. عبد الجليل مصطفى(عضو حركة 9 مارس) على إدراجه على هذه القائمة ، وقام بالاتفاق معه د. مدحت عاصم بعد بداية الترشيحات بيومين فقط، الا أنه تم إلغاء الاتفاق بعد معرفة الإخوان أن حركة 9 مارس سيرشحون قائمة كاملة ولذلك رأي أعضاء قائمة الإخوان إنه من الأولى بأن يُدرج د. عبد الجليل على قائمتهم.

ويذكر أن هناك 5 من المجلس القديم من من أصل 11 ضمن المرشحين هم د. عبد الجليل مصطفى ود. متولي عبد العزيز ود. أميمة كامل ود. نصر رضوان ود. عادل عبد الجواد.

على ذلك ضمت قائمة الإخوان تمثيلا أكبر لكليتي الطب والعلوم( 3 مرشحين) ، والهندسة والآداب والزراعة ( بمعدل 2 عن كل كلية ) ، وكليات السياسة والاقتصاد وتجارة بني سويف وتجارة القاهرة (مرشح عن كل كلية) .

كما ضمت قائمة الإخوان تمثيل نسائي بعدد عضوتين هما الدكتورة أميمة كامل (قائمة الأساتذة) ,إيناس عبد العزيز (عن المدرسين) . بينما لم تضم تمثيل للمسيحيين الأعضاء.

قائمة 9 مارس :
ضمت القائمة 10 مرشحين منهم 4 على مقاعد الأساتذة هم (الدكتور عبد الجليل مصطفى (كلية الطب) ، د.احمد ثابت (كلية الاقتصاد والعلوم السياسية) ، د. أحمد دراج (كلية اداب بني سويف) ، د. مديحة دوس( أداب القاهرة ) ، كما ضمت 3 على مقاعد الاساتذة المساعدون هم (الدكتور أحمد الأهواني (هندسة القاهرة) ، الدكتور ناصر إبراهيم (آداب القاهرة) ، الدكتور يس حافظ (زراعة القاهرة) ، وضمت 2 من المرشحين على مقاعد المدرسون هما الدكتوري ليل سويف (كلية العلوم) ، د. منار حسين(كلية الطب) ، وضمت مرشحا على قائمة المدرسين المساعدين والمعيدون هو د. هاني دويك (كلية العلوم) .

بذلك ضمت القائمة تمثيلا أكبر عن كليات الطب والعلوم والأداب (عضوين عن كل كلية ) ، وضمت مرشح عن كليات (الهندسة ـ الزراعة ـ أداب بني سويف كما ضمت تمثيلا نسائيا أكبر من قائمة الإخوان حيث ضمت 3 مرشحات للعضوية هن (د. مديحة دوس ـ د. ليلي سويف ـ د. منار حسين) ،منهما استاذة مسيحية وسمحت حركة 9 مارس بأن تكون قائمتها مفتوحة لأساتذة من القائمة الأخرى وهي بذلك تكون أكثر ديمقراطية اذ لم ترشح أعضائها بقائمة مغلقة وسمحت لأعضاء الجمعية العمومية باختيارات أخرى من جانبهم ، وزكت للاختيار من القائمة الأخرى (الدكتورة أميمة كامل ـ مدحت عاصم على قائمة الأساتذة ) ، د. عبد الوهاب الغريب على قائمة الأساتذة المساعدين ـ د. محمد فهمي (على مقاعد المدرسين) وهو خارج القائمة الخاصة بالإخوان ـ كما زكت اختيار د. محمد الروبي .

برامج القائمتين :
حرص برنامج الإخوان على التأكيد على تواصل الخبرة وتطوير الأداء من ناحية، والتجديد والابتكار من ناحية أخرى، فقرروا أن تكون أغلبية القائمة "عشرة أعضاء" من الوجوه الجديدة، و"خمسة أعضاء فقط" من المجلس السابق.

وأوضحوا أن رؤيتهم للنادي خلال الفترة القادمة تتبلور في العمل الدءوب الهادف إلى إصلاح شامل لمنظومة التعليم الجامعي، وفي مقدمة ذلك إصلاح هيكل المرتبات، وتوفير إمكانيات العملية التدريسية، والبحث العلمي، والتعاون مع جميع أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية وكذلك التنسيق مع كافة المؤسسات التنفيذية من أجل تحقيق أهدافهم المشتركة.

و تطوير وتحديث جميع الأنشطة والفعاليات الحالية بالنادي لتلبية رغبات عدد أكبر من الأعضاء.
في حين أكدت قائمة 9 مارس على مطالب أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية ومن أهمها زيادة الدعم الحكومي للجامعات العامة القائمة وإنشاء جامعات حكومية جديدة لتقليل الكثافة الطلابية ، زيادة فورية في الأجر الأساسي بحيث يتضاعف الراتب الفعلي الإجمالي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بنسبة 100% ، وعودة وضع شيوخ الأساتذة فوق السبعين عاما ، إنشاء صندوق تكميلي لمعاشات هيئة التدريس ، وانتقد البرنامج موقف الدولة الذي تجاهل المطلب الأول والالتفاف على مطلب زيادة الأجور بإقرار ما سمي مشروع الربط بين زيادة الدخول وجودة الأداء .

كما تضمن برنامج الحركة مطلبا مهما يتمثل في تكوين إطار جامع لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم في الجامعات المصري يرعي مصالحهم النقابية والمهنية ، مشيرا إلى العقبات التي تواجه إنشاء نقابة مهنية لأعضاء هيئات التدريس ، واقترح إنشاء إطار بديل على المدي القصير من خلال رابطة أو اتحاد لنوادي هيئات التدريس كاتحاد نوعي حسب قانون الجمعيات الحالي. ، وتضمن البرنامج ايضا حث أعضاء مجلس الشعب على التقدم بمشروع قانون لتعديل جدول مرتبات أعضاء هيئات التدريس ومعاونيهم ، ووضع حد أقصي لعضوية مجلس الإدارة والا تتعدي ست سنوات متصلة .

قائمة المرشحين :
أعلن نادي أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة خلال اجتماع اللجنة المشرفة على الانتخابات قوائم المرشحين في انتخابات النادي ؛ وذلك بعد أن تم إغلاق باب التنازلات عن الترشيح لعضوية مجلس الإدارة مساء الاثنين 23 مارس الجاري. وضمت القائمة 30 مرشحا.

وضمت قائمة الأساتذة 11 مرشحًا، هم د. عادل عبد الجواد الأستاذ بكلية الهندسة ومرشح قائمة الإخوان، ود. محمد المحمدي الأستاذ بكلية التجارة ومرشح قائمة الإخوان، ود. مدحت عاصم الأستاذ بكلية الطب ومرشح قائمة الإخوان، ود. نصر رضوان الأستاذ بكلية العلوم وسكرتير عام الجمعية العمومية للنادي ومرشح قائمة الإخوان، ود. أحمد دراج الأستاذ بآداب بني سويف وعضو حركة 9 مارس، ود. أحمد ثابت الأستاذ بكلية الاقتصاد العلوم السياسية، ود. أميمة كامل الأستاذة بكلية الطب، ود. عادل زايد نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، ود. عبد الجليل مصطفى الأستاذ بكلية الطب عضو حركة 9 مارس، ود. متولي عبد العزيز الأستاذ بكلية الهندسة وعضو الحزب الوطني، ود. مديحة دوس الأستاذة بكلية الآداب.

فيما ضمت قائمة الأساتذة المساعدين 8 مرشحين، هم: د. أحمد الأهواني كلية الهندسة، ود. أحمد ضيف كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ود. أيمن عبد المؤمن ود. ياسين حافظ كلية الزراعة، ود. عبد الوهاب أبو بكر ود. محسن ماضي كلية العلوم، ود. محمد صلاح الدين ود. ناصر سليمان الآداب.

كما ضمَّت قائمة المدرسين 7 مرشحين، هم: د. أسامة فكري معهد الليزر، ود. إيناس محمد ود. مصطفى عبد المعبود كلية الآداب، ود. فضل الله فرج تجارة بني سويف، ود. ليلى مصطفى كلية العلوم، ود. محمد فهمي هندسة الفيوم، ود. منار حسين كلية الطب.

في حين شملت قائمة الهيئة المعاونة من المدرسين المساعدين والمعيدين 4 منهم ثلاثة مدرسين مساعدين ومعيد واحد هم: محمد الروبي كلية الطب، ومحمد عويس زراعة الفيوم، وهاني دويك كلية العلوم، وأحمد عبد الهادي معيد بمعهد الليزر.

التصويت :
جرى التصويت في جو هادئ من خلال 20 لجنة اشرف على كل منها عضو من أعضاء الهيئة التدريس ، كما حضر مندوبين في كل لجنة عن المرشحين ، وأجرى التصويت في صناديق زجاجية ، كما نظمت اللجنة المشرفة وجود ساتر داخلي في كل لجنة للتصويت السري ، ولم يشب التصويت أي مشكلة من أي نوع .

وأنتهي التصويت مبكرا في أغلب اللجان العشرين الا أنه تأخر في بعض اللجان لتأخير بعض الأعضاء الذين سجلوا أسمائهم في الصباح عن الحضور ، وقد انتظرت هذه اللجان حضور بعض هؤلاء الأعضاء.

الفرز :
وبدأ الفرز الساعة العاشرة مساء ، وقررت اللجنة المشرفة على الانتخابات أن يتم الفرز صندوق صندوق ،وسط حضور من جانب المرشحين ومندوبيهم واللجنة المشرفة على الانتخابات، وأنتهي فرز الصندوق الأول الذي تضمن 41 بطاقة صحيحة ، بتفوق كبير لقائمة الإخوان بنسبة 3 ـ 1 تقريبا لمرشحي قائمة 9 مارس ، وحصلت الدكتور مدحت عاصم والدكتور عبد الوهاب الغريب على أكبر الأصوات في هذا الصندوق(40 صوتا كل منهما) فيما جاءت كل من الدكتورة أميمة كامل في المرتبة الثانية (37 صوت) . بينما حاز الدكتور عبد الجليل مصطفى من قائمة 9 مارس في هذا الصندوق على 20 صوتا تلته الدكتور منار حسين (17 صوتا) .

وفور انتهاء عملية فرز الصندوق الأول ، اثير خلاف بين المرشحين حول طريقة الفرز المتوالية ، وتحفظ بعض المرشحين على أن ذلك سيطيل مدة الفرز إلى اليوم التالي ، وشارك بعض الأساتذة من القائمتين منهما الدكتور أحمد لطفي والدكتور عبد الجليل مصطفى على أن يستمر الفرز بهذه الطريقة ، فيما رأي بعض المرشحين الأخرين ومنهما الدكتور أحمد ثابت على الفرز بالتوازي ، واستمر هذا الخلاف حوالي النصف ساعة ، وفي النهاية استقر الرأي بالتوافق على أن تخصص 10 لجان لفرز الصناديق المتبقية ، تشرف كل لجنة على صندوقين من صناديق التصويت . ومر هذه الخلاف بسلامة ودون اثارة اختلافات كبيرة.

النتيجة :
انتهى الفرز في الساعة الثالثة صباح يوم السبت 25 ـ 4 ـ 2009 . وأعلنت النتيجة بفوز كبير لقائمة الإخوان المسلمين كما هو متوقع ، وفشل كبير لقائمة 9 مارس ، الذين يكفيهم شرف المحاولة والمغامرة بقائمة مستقلة تضمنت 10 من أعضاء الحركة في مختلف كليات الجامعة في مواجهة مرشحي الإخوان. وجاءت النتيجة على النحو التالي : حضر من أعضاء الجمعية العمومية (1127 عضوا ) جاءت عدد الأصوات الصحيحة (1078) ، وفازت قائمة الإخوان بالكامل والتي حملت شعار (إن أريد الإصلاح ما استطعت).

عن قائمة الأساتذة فاز د. مدحت عاصم (كلية الطب ) بأعلى الأصوات (1027 صوتا) وعلى الترتيب: د. اميمة كامل (964 صوتا) ، د. نصر محمود رضوان ، كلية العلوم (894 صوتا) ، د.محمد المحمدي ،كلية التجارة (864 صوتا) ، د. متولي عبد العزيز ـ هندسة (845 صوتا) ، د. عادل عبد الجواد ـ كلية الهندسة(829 صوتا).

وعن مقاعد الاساتذة المساعدين جاء بأعلى الأصوات د. عبد الوهاب الغريب ـ كلية العلوم (1014 صوتا) يليه د. احمد لطفي ـ كلية السياسة والاقتصاد (888 صوتا) ، د. أيمن حجازي ـ كلية الزراعة (867 صوتا ) ، د. محسن ماضي ـ كلية العلوم (848 صوتا) .

وعلى مقاعد المدرسين جاء د. مصطفى عبد المعبود ـ كلية الأداب (883 صوتا) ، يليه د. ايناس محمد عبد العزيز ـ اداب القاهرة (869 صوتا) ـ ثم د. فضل الله محمد فرج ـ تجارة بني سويف (856 صوتا) .

وعلى مقاعد الهيئات المعاونة ، فاز بأعلى الأصوات د. محمد أيمن الروبي (1031 صوتا) وهو المرشح الذي فاز على أعلى الأصوات من المرشحين ، يليه د. محمد عويس علام ـ زراعة الفيوم (829 صوتا) .

في المقابل لم يوفق أي من رموز حركة 9 مارس في الفوز بأي مقعد ، وفاز بأعلى الأصوات من الحركة د. عبد الجليل مصطفى ـ كلية الطب بـ 319 صوتا ، فيما جاء د. أحمد الأهواني على أعلى الأصوات في قائمة الأساتذة المساعدين بـ 250 صوتا ، وجاءت د. ليلي سويف بأعلى الأصوات في قائمة المدرسين بـ 224 صوتا ، بينما جاء د. هاني الدويك بأعلى الأصوات عن قائمة الهيئة المعاونة بـ 237 صوتا .

ملاحظات :
• تبرز مخاوف وتهديدات من جانب الجهة الإدارية بالغاء هذه الانتخابات وهي السلطة المخولة لها وفقا لقانون الجمعيات الأهلية 84 لسنة 2002 ، والذي يكرس من هيمنة وسيطرة الجهة الإدارية على شئون الجمعيات الأهلية وتسييرها خاصة في أدق التفاصيل الخاصة بها ويجعل هذه الجهة الإدارية أداة حكومية لإلغاء الانتخابات في عدد المبادرات المدنية والمهنية المستقلة والتي من المفترض أن تدير شئونها بنفسها . وقد برز هذا التهديد في إشارة عزيزة يوسف وكيلة وزارة التضامن الاجتماعي بعدم الاعتداد بانتخابات نادي هيئة تدريس جامعة القاهرة !!! (جريدة الدستور (26 أبريل 2009) وتدعو (المؤسسة) الجهة الإدارية إلى وقف تدخلها في شئون النادي والجمعيات الأهلية عموما ، والاكتفاء بالقضاء كجهة يمكن اللجوء إليها لحل هذه النزاعات. وتدعو المؤسسة إلى تعديل قانون الجمعيات الأهلية بشكل ديمقراطي وإلغاء القيود التي يعطيها للجهة الإدارية والتي تقيد حق أعضاء الجمعيات الأهلية في التأسيس والإدارة وإجراء الانتخابات والحل.

• من المهم أن يبدأ النادي في الشروع في خطوة تحويل النادي إلى نقابة مهنية تضم أعضاء نوادي هيئات التدريس على مستوى الجمهورية ، اذ إن استمرار النادي كجمعية أهلية يجعله عرضة للضغوط والتدخلات الإدارية من جانب وزارة التضامن الاجتماعي ، ومن الجيد أن تضع أعضاء المجلس الجدد في الشروع بتطبيق ما تضمنه برنامج 9 مارس بالعمل على تكوين إطار جامع لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم يرعي مصالحهم النقابية والمهنية ، وعلى مجلس إدارة النادي أن يبدأ في هذه الخطوة حتى لو أخذت بعض الوقت ، خاصة أن هناك فئات كبيرة تسعى إلى إنشاء نقابات مهنية خاصة بها ومنها الإعلاميين الذين نجحوا بضغوطهم المتواصلة في وضع مطلب النقابة على واجهة الرأي العام المصري وهناك محاولة للشروع في وضع القانون الخاص بالنقابة في هذا الوقت .

• أمام المجلس الحالي مهام جسام ومنها رفع أجور أساتذة الجامعات ، ومواجهة مشروع ربط الدخل بالجودة ، وتحقيق استقلال الجامعة الكامل عن السلطة التنفيذية. وتحقيق الحريات الأكاديمية ، وتطوير التعليم الجامعي. ومن الممكن المجلس أن يسعى إلى التعاون مع حركة 9 مارس وأعضاء الجمعية العمومية للنادي في مواجهتها .

• تمت هذه الانتخابات بشكل نزيه و ديمقراطي لتضع نموذجا يمكن السير على منواله في الأشكال النقابية والمهنية الأخرى ، حيث جاء التنافس بين القائمتين الرئيسيتين الإخوان وحركة 9 مارس التي تضم عدد من الوان الطيف السياسي والنقابي ، ولم يخرج هذا التنافس عن شكله الديمقراطي وساد الاحترام بين المرشحين، في حين تأتي محاولات التدخل من جانب الحكومة ووزارة التضامن الاجتماعي لأفساد هذا الشكل الانتخابي والتهديد بعدم الاعتراف به ، ويمكن في حال تنشيط مشاركة الجمعية العمومية التي غاب الكثير منها في هذه الانتخابات أن يأتي التمثيل مراعيا لكل ألوان الطيف المهني والنقابي.

المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex