ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :


المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان

الرئيسية »» مصر »» المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان
انتخابات نقابة الصحفيين
جولة ثانية للإعادة مكرم محمد احمد وضياء رشوان


7/12/ 2009

تابعت المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان انتخابات نقابة الصحفيين التي أجريت يوم الأحد 6/12/2009 ، وذلك على موقع النقيب.

حيث اصدرت نقابة الصحفيين اعلانا عن فتح باب الترشيح لمنصب نقيب الصحفيين نفاذا لقرار رئيس محكمتي جنوب القاهرة وحلوان الابتدائيتين.

ولقد اصدر السيد رئيس محكمتي جنوب القاهرة وحلوان الابتدائيتيثن ورئيس اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النقابات المهنية قراره يوم 5/11/2009 بإجراء انتخابات النقابة وفق للمراحل الأتية :

م

البيانات

المواعيد

 

فتح باب الترشيح لمنصب النقيب

تبدأ من السبت 7م11م2009 وحتى  الساعة الثانية عشر ظهرا يوم الأربعاء 11/11/2009

 

اعلان اسماء المرشحين وكشوف اسماء الناخبين

الخميس 12/11/2009

 

التنازلات من الترشيح والاعتراضات والطعون في اسماء المرشحين أو تصحيح البيانات للقيد

لمدة ثلاثة أيام تبدأ من الأحد 15/11/2009 وحتى الثلاثاء 17م11/2009

 

الفصل في التنازلات والطعون على أسماء المرشحين

الثلاثاء 24/11/2009

 

أعلان كشوف النهائية للمرشحين والناخبين بعد مراجعتها واعتمادها

الأربعاء 25/11/2009


وكان من المقرر أن تجرى الإنتخابات يوم الجمعة 3 ديسمبر 2009 ، وهو التاريخ الذي اعترض عليه عدد من الصحفيين خاصة أنه يأتي في اعقاب اجازة عيد الأضحي المبارك ، التي انتهت يوم الإثنين 30/11/2009 ، وبعد حوارات من جانب النقابة مع رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات النقابات المهنية تقرر تأخير هذا الموعد إلى السادس من ديسمبر .

وترشح لمقعد نقيب الصحفيين 7 مرشحين هم :
أحمد الجبيلي (جريدة شعب مصر) ، سيد الاسكندراني (الجمهورية )،،ضياء رشوان الباحث بمركز الأهرام للدراسات (الأهرام)، محمد مجدي عبد الغني(أخبار اليوم)، محمد مغربي أحمد علي(الشعب)، محمد يوسف المصري(الأهرام)، مكرم محمد احمد (الأهرام).

والملاحظ انه لم يجر ادراج اسم فايز زايد رئيس تحرير جريدة أخبار البرلمان بعد الطعن الذي تقدم به امام محكمة القضاء الإداري وحكمت المحكمة لصالحه بإدراج اسمه.

وتدور المنافسة بشكل كبير بين كل من مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين الحالي والذي انتخب في عام 2007، وضياء رشوان الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية .

وتم تقسيم اللجان إلى 20 لجنة انتخابية بمقر النقابة بالاضافة إلى لجنة بمحافظة الأسكندرية ، وقد تم ترتيب كشوف الناخبين ابجديا ، ويبلع اعضاء الجمعية العمومية الذين يملكون حق الإنتخاب 5406 عضوا ، وهناك 118 لم يسددوا الاشتراكات. و بامكانهم سداد الاشتراكات يوم اجراء الانتخابات وقبل التصويت وفقا للجنة القضائية المشرفة على الإنتخابات .

وضم الدور الأول اللجان من 1 ـ 9 ، فيما ضم الدور الأول اللجان من 10 ـ 14 ، بينما ضم الدور الرابع اللجان من اللجنة 15 ـ 20.

رقم اللجنة 

أعضاء الجمعية العمومية

رقم اللجنة

اعضاء الجمعية العمومية

1

من 1-275

11

2751ـ3025

2

276ـ 550

12

3026ـ3300

3

551ـ 825

13

2301ـ3575

4

826ـ 1100

14

3576ـ3850

5

1101ـ1375

15

3851ـ4125

6

1376ـ ـ 1650

16

4126ـ4400

7

1651ـ 1925

17

4401ـ4675

8

1926ـ 2200

18

4676ـ4950

9

2301ـ 2475

19

4951ـ5225

10

2476ـ 2750

20

5226ـ5406


رشوة انتخابية :
وقد انتقد كثيرا من أعضاء النقابة قيام النقيب الحالي بالترويج لأنه اتفق مع رئيس مجلس الوزراء د. احمد نظيف على زيادة بدل التكنولوجيا بمقدار 80 جنيه ، تصرف مع بداية شهر يناير المقبل في اطار الالتزام بعمل جدول جديد لأجور الصحفيين يحدد الحد الأدنى للوظائف الصحفية الاساسية. كما اضاف مكرم محمد احمد انه التقى مع وزير المالية د. بطرس غالي قبل لقاءه مع رئيس مجلس الوزارئ الذي كد التزام المالية بانتظام صرف البدل شهريا في موعد محدد ، ووافق الوزير على فتح ملفات التأمينات الاجتماعية لعدد من الزملاء العاملين في جريدة الشعب، الذين اضيرت حياتهم باغلاق الصحيفة . الأهرام 1/12/2009 .

والسؤال لماذا لا يتم طرح هذه الزيادات خلال مدة انتخاب النقيب التي تبلغ عامين، ولا يتم طرجها الا في الموسم الانتخابي ، وهو ما سبق أن حدث اثناء الإنتخابات الماضية الذي زاد فيه بدل الصحفيين بمقدار 200 جنيه بعد اجتماعات بين مكرم محمد احمد وبين رئيس الوزراء ، ومع ذلك شهد الصحفيين حالة من عدم الانتظام في صرف هذا البدل خلال عام 2009 ، وهو ما سبق أن رصدته المؤسسة في اكثر من مرة .

كما انتقد احمد جبيلي المرشح لموقع النقيب ، في بيان خاص به وتم تعليقه في ارجاء النقابة بعنوان احمد حبيلي يتهم حكومة نظيف بأفساد انتخابات الصحفيين ، بسبب الوعد الذي تلقاه مكرم محمد احمد بزيادة بدل الصحفيين ، والوقوف وراءه بكل قوة ومساندته ، كما انتقد رفض بعض مسئولي المؤسسات الصحفية اقامة ندوات للمرشحين المستقلين بمقار مؤسساتهم. والذين يواجهون بالرفض وعدم الترحاب.

طعون قضائية :
وقد رفضت الدائرة القضائية بمحكمة القضاء الداري برئاسة المستشار محمود ابراهيم رئيس مجلس الدولة يوم الأحد 22م11/2009 الدعاوى المرفوعة بوقف اجراء الانتخابات المقرر على مقعد نقيب الصحفيين ، وقضت المحكمة برفض الدعوى المقامة من أحمد جبيلي رئيس مجلس ادارة جريدة شعب مصر ، والتي طالب فيها بوقف اعلان النتيجة واعادة اجراء انتخابات نقابة الصحفيين التي اجريت يوم 17/11/2007 .

واكد المحكمة اجراء الانتخابات على مقعد النقيب في موعدها لانتفاء شرط المصلحة ، كما قتضت المحكمة بأحقية رئيس تحرير جريدة اخبار البرلمان بادراج اسمه ضمن كشوف المرشحين لمنصب نقيب الصحفين تنفيذا لحجية الأحكام الصادرة لصالحه عن نفس المحكمة (الدستور 23/11/2009) .

وفي نفس الوقت قرر حاتم زكريا السكرتير العام للنقابة أن الكشوف النهائية لأسماء المرشحين لانتخابات النقيب وايضا اسماء الجمعية العمومي الذي يحق لهم الانتخاب سوف تعلين يوم الأربعاء 25/11/2009 ، وذلك بعد ادراج اسم الزميل فايز زايد ضمن كشوف المرشحين تنفيذا للحكم الصادر عن محكمة القضاء الإداري.

أزمة جريدة الشعب :
القت الأزمة التي يمر بها صحفيو جريدة الشعب باثارها على تلك الإنتخابات ، خاصة في ظل استمرار اعتصام صحفيين الجريدة بمقر النقابة منذ 6 اشهر ، وقيام بعض الصحفيين بالجريدة بالاضراب عن الطعام ومنهم الصحفي خالد يوسف ورضا العراقي وحسين احمد حسين بمقر النقابة وافتراشهم مساحة مخصصة لهم بالطابق الأرضي ، وتسبب قيام مكرم محمد احمد بتقديم بلاغ للنائب العام بإخلاء مسئولية النقابة من اضراب صحفيي الشعب وذلك في 5/12م2009 يخطره فيها بوجود ثلاثة من الصحفيين أعضاء النقابة بجريدة الشعب مضربين عن الطعام بدعوى أن النقابة تقاعست عن حل مشكلتهم المتعلقة باعادة فتح ملفاتهم في التأمينات الاجتماعية رغم توقف الصحيفة ، زيادة مرتباتهم المجمدة منذ توقف صدور الجريدة والتي تصرف من وزارة المالية ، اعادة تشغيلهم ، وجاء في البلاغ بأن رغم ان النقيب تنكن من استصدار قرار بفتح الملفات الاجتماعية لهم وتم اعلانه في كافة ادوار النقابة وكافة الصثحف الرسمية ورغم وجود اخطار من السيد صفوت الشريف بأنه سوف يبحث انكانية زيادة اجورهم فان الزملاء يصرون لاسباب لا اعرفها على الاستمرار في الاضراب عن الطعام ، وكلي تخلي النقابة مسئوليتها عما يحدث علما بأنه يوجد واحد من الثلاثة زملاء حالته صعبة ، فأنني ابلغكم رسميا للعمل على نقل الزميل الثالث فورا إلى المستسفى .

وقد تسبب هذا البلاغ في اثارة سخط العاملين بالجريدة، مشيرين إلى ان ما تلقوه لا يعد سوى وعود من جانب وزارة المالية بتشكيل لجنة تبت في وضعهم ، وأن ملفاتهم التأمينية لا زالت مجمدة .

بينما اعتبر المرشح مكرم محمد احمد أن ما قام به صحفيو الشعب من اضراب عن الطعام انما جاء بهدف ضربه في المعركة الإنتخابية.

وادى هذا إلى قيام عدد من صحفيي جريدة الشعب بالهتاف في الميكرفون ضد ترشيح مكرم على مقعد النقيب .

وتم تعليق لافتة أمام مبني النقابة تشير إلى أنه يبقى حل أزمة صحفيي جريدة الشعب المهنية والمادية معيار كفاءة النقيب في التصدي لمشاكل الصحافة.

التصويت :
بدا الاقبال ضعيفا من الصباح ، ولكنه بدأ في الازدياد حتى الساعة الواحدة ظهرا ثم بدا في الضعف ، ومع قرب نهاية اليوم الانتخابي بدأ في الزيادة مرة أخرى . ويشير المراقبون إلى استكمال النصاب القانوني للتصويت (50% من الجمعية العمومية).

من ناحية أخرى تشير التوقعات إلى منافسة محتدمة بين ضياء رشوان المرشح لأول مرة على موقع نقيب الصحفيين ومكرم محمد احمد ،بل وتفوق رشوان ، الأمر الذي ادى إلى اتصالات برؤساء تحرير الصحف الحكومية ومنهم الأهرام والأخبار والجمهورية لحشدهم للتصويت لمكرم محمد احمد .

ويمكن الاشارة إلى تصويت جيل الوسط وجيل الشباب حديث السن المقيد للنقابة لرشوان باعتبار انه قدم نفسه كمرشح للتغيير ، وهناك ميزة تحسب لرشوان باعتباره انه من المحسوبين على مؤسسة الأهرام ، وبذلك يمكن أن ياخذ نسبة تصويتية جيدة من الصحفيين بالمؤسسة ، اضافة إلى ذلك فهناك تأييد واضح من صحفيي المؤسسات الخاصة والحزبية لرشوان.

وحضر المرشح مكرم محمد احمد منذ الصباح وفضل الجلوس في السرادق المقام امام النقابة مع عدد من مؤيديه ومنهم الشاعر احمد عبد المعطي حجازي. كما حضر عدد من رؤساء مجالس ادارات الصحف الحكومية ومنها د. عبد المنعم سعيد رئيس مجلس ادارة جريدة الأهرام ،اسامة سرايا رئيس تحرير جريدة الأهرام وبصحبته كان ابراهيم نافع رئيس مجلس ادارة مؤسسة الأهرام السابق ، بالاضافة إلى عبد الله كمال رئيس تحرير جريدة روز اليوسف.

كما استغل كل طرف دعم اطراف أخرين له ، حيث حظي رشوان بدعم من لجنة الأداء النقابي ، وصحفيين بلا حقوق. وانصار تيار الاستقلال النقابي.

بينما تواجد المرشح ضياء رشوان وعدد من انصاره على مدخل النقابة ، وحرص مؤيديه من كافة المؤسسات الصحفية خاصة المستقلة ومنهم : د. عمرو الشوبكي الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية ، ومصطفى بكري رئيس تحرير جريدة الاسبوع ومحمود بكري مدير تحرير جريدة الأسبوع ، وحمدين صباحي رئيس تحرير جريدة الكرامة وعضو مجلس الشعب. ورجائي الميرغني المرشح على موقع النقيب في انتخابات عام 2007. وكارم يحيي ، وخالد السرجاني. ود. عمرو هاشم ربيع ود. عبد العليم محمد الخبراء بمركز الأهرام .

كما تجمع عدد من اعضاء لجنة الأداء النقابي رافعين لافتات تأييد للمرشح ضياء رشوان ، وجاء عليها : لجنة الاداء النقابي تؤيد ضياء رشوان ، ولا لمن ابلع النائب العام ضد صحفيو الشعب.

من جانب أخر حضر اعضاء بحركة كفاية وحركة شباب 6 ابريل لمساندة ضياء رشوان، ومنهم م محمد الاشقر ود. عبد الحليم قنديل. كما شوهدت سيارات خاصة بمؤسسة الأخبار والأهرام لتوزيع وجبات خاصة على أنصار المرشح مكرم محمد احمد ووزعت ايصالات خاصة بالوجبات تحمل شعار مؤسسة الأهرام ، بالإضافة إلى ذلك كان هناك تواجد أمني كثيف خارج مقر النقابة وبشارع شامبليون.

ومن أعضاء مجلس النقابة الذين كانوا موجودين عبد المحسن سلامة ، وجمال فهمي. فيما لم يظهر أي تواجد للعضو محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بالنقابة .

الدعاية :
اتسمت الدعاية بشكل معقول خاصة في تعليق اللافتات على السرادق الذي اقيم بجانب مبني النقابة وداخله وفي جنبات النقابة من الداخل ، للمرشحين مكرم محمد احمد وضياء رشوان ، بالاضافة إلى الدعاية الورقية التي حملت برامج المرشحين الاثنين بالاضافة إلى المرشح مجدي عبد الغني والذي ركز في دعايته على وعوده بمشروعات استثمارية في السياحة والاسكان لزيادة دخل الصحفي ورفع المعاش إلى الف جنيه شهريا.

البرامج الانتخابية :
يسعى ضياء رشوان في برنامجه إلى زيادة موارد النقابة ، والدفاع عن المهنية والارتقاء بظروف ممارستها ، وتأمين الصحفيين وحمايتهم وتطوير الخدمات لهم .

من خلال العمل بكل عزم وقوة على إقرار مشروع القانون المقر من النقابة بتخصيص الـ 5% من حصيلة الإعلانات لصالح النقابة، حيث يمكن أن تحصد النقابة من خلاله مبلغا يفوق الـ 100 مليون جنيه سنوياً، يقوم المعلن بتحملها كاملة ولا تمس موارد الصحف من الإعلانات، وأن يخصص ما يجرى تحصيله لدعم زيادة رواتب الصحفيين ومعاشاتهم وصناديق علاجهم وتكافلهم، وذلك بالإضافة إلى العمل على مضاعفة ضريبة التمغة. واستثمار أراضي النقابة .

تغطى جميع الأجيال، وفى قضية الأجور يبتني برنامج رشوان تفعيل قرارات الجمعيات العمومية السابقة فى هذا الصدد، إخراج مشروع لائحة الأجور الذى أقرته الجمعية العمومية عام 2006 من "الثلاجة" التى جرى حبسه بها منذ عامين، وتحويله إلى حد أدنى لمطالبنا النقابية، الدعوة إلى جمعية عمومية طارئة تظل فى حالة انعقاد دائم للضغط بأقصى درجات القوة، من أجل إقرار مشروع قانون للائحة الأجور ومشروعى قانونى الضريبة. تشكيل هيئة برلمانية للنقابة من أعضائها النواب بمجلسى الشعب والشورى للدفاع عن وجهة نظر الصحفيين فى التفاوض مع مختلف الجهات المعنية فى الدولة ومالكى الصحف القومية أو الخاصة أو الحزبية.الاستفادة من الموارد الجديدة للنقابة فى الوصول إلى حل جذرى لقضية البدل، حتى يتم إقراره نهائيا لا رجعة عنه ولا تفاوض عليه باعتباره حقاً تم انتزاعه، ولا يجوز استخدامه كورقة لإخضاع الصحفيين أو إغوائهم من أجل إبقاء النقابة تحت السيطرة.

بينما تبني المرشح مكرم محمد احمد ما تم اقراره تقريبا بزيادة البدل الخاص بالصحفيين 80 جنيه زيادة اضافية ، والتطلع لكادر جديد لرواتب الصحفيين بما يليق بمسئولياتهم المهنية ، بناء ومدينة الصحفيين في 6 اكتوبر بأقل الاسعار الممكنة ، زيادة مساحات شقق الشباب بمدينة الصفحيين في 6 اكتوبر إلى 80 مترا .

ووعد بالالتزام باصدار قانون جديد للمعلومات يكفل للصحفي الحق في الحصول على المعلومات من مصادرها ، اصدار قانون جديد لنقابة الصحفيين بعد اهتراء القانون الحالي ، انهاء العمل بعقوبة الحبس في جرائم الرأي من اجلمعية العمومية ومؤسسات المجتمع المدني ومن خلال الحوار مع الدولة والمجلس الاعلى للصحافة .

الالتزام بمضاعفة المعاش خلال العامين القادمين اعتمادا على موارد نقابية جديدة اضافية سواء بعديل احكام قانون الدمغة أو ايجار الأدوار الثلاثة .

الفرز:
حدثت خلافات في بداية الفرز بعد وصول صندوق اللجنة 4 إلى القاعة الرئيسية في الدور الرابع ، وبعدها صناديق ارقام 3 , 4 ، 13 ، بين أعضاء لجنة الفرز ومندوبي المرشحين ، حيث اصر أعضاء اللجنة على عدم دخول اكثر من مندوبين اثنين لكل مرشح ، ولم يوافق الصحفيين على هذا الرأي ، حدثت المشكلة الثانية بسبب مكان الفرز هل يتم الفرز في مكان واحد لكل الصناديق؟ ، ام تقوم كل لجنة بفرز صندوقها على حدة؟

وأخذ العمال ينقلون الصناديق مرة داخل القاعة ومرة خارجها ، وبعد ذلك، وفي النهاية انتصر الرأي القائل بالفرز على حدة في الدور الرابع ، وامتلات القاعة بالصحفيين والأعلاميين ، ازاء ذلك طلب رئيس لجنة الفرز من أعضاء الجمعية العمومية الإنتظار في الخارج لحين الإنتهاء من عملية الفرز والأكتفاء بوجود مندوب اضافي عن كل مرشح بالإضافة إلى أعضاء اللجان ، وطلب النائب والصحفي مصطفى بكري من الزملاء الخروج من القاعة والا فأنه لن تتم عملية الفرز وتم غلق الأبواب على الموجودين بالداخل ، وحاول أحد الحضور وهو ليس من الصحفيين فتح صندوق اللجنة رقم 16 ، ما اثار الحضور وحدثت مشادات بين بعض الأعضاء ، ورد رئيس لجنة الفرز (لن نسمح بالمزايدة على الأنتخابات) ووقف على رأس الصندوق الاستاذين مصطفى بكري وحمدين صباحي لحماية الصندوق . . وقد حاول أحد الصحفيين اقتحام القاعة بالقوى وهو عدد من الصحفيين ولكن تصدى لهم النائب حمدين صباحي ، وقال انه طالما هناك مندوبين فلا داعي للدخول ، وقد طالب الصحفيين بأن يكون الفرز بشكل علني امام أعضاء الجمعية العمومية .

في النهاية تم الفرز الذي انتهي خلال الساعة والنصف، واخذ اعضاء لجنة الفرز واللجنة المشرفة على الإنتخابات الأوراق إلى محكمة جنوب القاهرة ليعلنوا النتيجة بشكل رسمي من هناك.

بينما حمل انصار مرشح تيار الاستقلال ضياء رشوان لينزلوا به إلى شارع عبد الخالق ثروت هاتفين له (الصحافة فين .. النقيب أهه )

النتيجة :
في الأسكندرية : فاز مكرم محمد احمد بـ 46 صوتا ، مقابل فوز ضياء رشوان بـ 25 صوت . وضمن أصوات نقابة الصحفيين بالقاهرة فاز مكرم محمد احمد بـ 1451 صوت ، مقابل 1434 صوت .

وبذلك يكون عدد الأصوات الإجمالي بفوز المرشح مكرم محمد احمد بـ 1497 صوت مقابل 1459 صوت ، بفارق 38 صوت. بينما فاز المرشح أحمد جبيلي بـ 11 صوت ، مجدي عبد الغني (5 أصوات) ، محمد يوسف المصري (5 أصوات) .

وهذه هي مؤشرات بحجم التصويت في اللجان الـ 20 لصالح المرشحين المتنافسين مكرم ورشوان:

رقم اللجنة

عدد أصوات مكرم

عدد أصوات رشوان

رقم اللجنة

عدد اصوات مكرم

عدد أصوات رشوان

لجنة رقم 1

لم نتبين الرقم

لم نتبين الرقم

11

89

68

لجنة رقم 2

لم نتبين الرقم

لم نتبين الرقم

12

78

75

3

63

77

13

81

64

4

53

73

14

81

72

5

84

59

15

83

77

6

76

82

16

95

75

7

50

80

17

60

72

8

71

86

18

71

70

9

69

76

19

65

70

10

81

64

20

49

72



من اجمالي 18 لجنة تبين تقدم المرشح ضياء رشوان في 9 لجان هي (3ـ 4ـ 6ـ7ـ8ـ9ـ17ـ19ـ20) بينما تقدم المرشح مكرم محمد احمد في لجان(5ـ 10ـ11ـ 12ـ13ـ14ـ15ـ16ـ18)، وكان الفارق في بعض اللجان لصالح رشوان يصل إلى20 صوت في لجنة رقم 4 على سبيل المثال أو 30 صوت في لجنة رقم 7 أو 21 صوت في لجنة رقم 20) . بينما كان الفارق في بعض اللجان التي تقدم فيها مكرم محمد احمد يصل في أقصاه 25 كما في لجنة 5 ، أو17 صوت لجنة رقم 10 ، لجنة رقم 14 ، 16 صوت في لجنة رقم 15 ، او 20 صوت كما في لجنة رقم 16 .

وقررت اللجنة المشرفة على الإنتخابات اجراء جولة اعادة ثانية بين المرشحين الحاصلين على أعلى الاصوات وهما (مكرم ورشوان) لعدم حصول أي منهما على 50 من اصوات الجمعية العمومية زائد 1 .

ملاحظات :
  • تعد هذه الإنتخابات اختيارا لقدرة الصحفيين على فرض المرشح الذين يريدونه ، حتى لو ارادت اجهزة الدولة مرشح بعينه ، وسهلت له طرق الوصول إلى صندوق التصويت.
  • ويبدو أن هناك عدد كبير من الصحفيين يصل إلى نصف الجمعية العمومية يسعى للتغيير بمرشح قادر على مواجهة التحديات التي تواجه مهنة الصحافة ، ويرفضون في نفس الوقت المرشح الذي تسعى إلى فرضه أجهزة الدولة عليهم.
  • وقد قام رشوان بمعركة كبيرة حسب كل المراقبين ، فهو يترشح لأول مرة ، أمام نقيب سابق لعدد من الدورات، ومع ذلك كانت الفروق طفيفة لا تتعدي الـ 40 صوت.
  • ويؤكد ذلك أن رشوان وقف معه جيله والجيل الذي يليه وهو جيل الوسط ، بالاضافة إلى شباب الصحفيين. الذين رأوا فيه امكانية للدفاع عن احتياجاتهم في مواجهة قوانين حبس الصحفي وتدهور والوضع المادي لهم .
  • في المقابل ، لم يلاحظ مراقبي المؤسسة وقوف أي من اعضاء الجمعية العمومية البارزين وخاصة من المستقلين مع مكرم محمد احمد الا رؤساء تحرير الصحف الحكومية ، والقريبة من الدولة .
  • من ناحية أخرى كان اضراب صحفيي جريدة الشعب احد المواقف التي عززت من الأصوات التي حاز عليها رشوان ، في مقابل التقييم السلبي لمكرم ، خاصة بعد البلاغ الذي تقدم به للنائب العام لإخلاء مسئولية النقابة عن المضربين.
  • كما يثبت بذلك أن تيار الاستقلال في النقابة قادر على ادارة معركة قوية مع المرشح الذي يحظى بالدعم الحكومي. خاصة لو اختار المرشح القادر على تلبية مطالب الصحفيين والتعبير عنهم .
  • تبقى المشكلة الإجرائية التي يعاني منها الصحفيين بشكل متكرر في انتخاباتهم بشكل خاص ، وأعضاء النقابات المهنية الأخرى بشكل عام والتي تكاد تتسبب في مشاكل ، فيما يخص اجراءات الفرز ، واعلان النتائج بمقر النقابة ، خاصة عندما يصر اعضاء اللجنة المشرفة على الإنتخابات الا يكون الفرز علينا امام كافة أعضاء الجمعية العمومية وهو ما يحدث في أنتخابات أخرى مثل اتحاد الكتاب ، وانتخابات نقابة الصحفيين في أكثر من مرة ، خاصة أن سعة المكان تسمح بحضور عدد واسع لمجريات الفرز.
    وحل ذلك لن يكون الا بالغاء القانون رقم 100 لسنة 1993 والذي يحكم العملية الإنتخابية في النقابات المهنية ، فهو احد العقبات التي تحول دون استقلال النقابات ، واجراء انتخاباتها وفقا لم يتضمنه القوانين الخاصة بكل نقابة على حدة .
  • بعد اجراء انتخابات نقابة الصحفيين على مقعد النقيب واستمرار اجراء انتخابات الخاصة بالنقابات الفرعية للمحامين ، تدعو المؤسسة إلى اجراء الإنتخابات في النقابات الأخرى خاصة المجمدة منذ منتصف التسعينات مثل الأطباء والصيادلة والعلميين وأطباء الأسنان والتطبيقيين ووقف الحراسة على نقابة المهندسين خاصة ان هناك احكام قضائية بهذا الشأن.
المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex