الرئيسية »» مصر »» مركز الفجر برنامج مناصرة حقوق الإنسان
بيان صحفي

حملة مناهضة التعذيب

4/6/2005

تقدمت المواطنة / عزيزة محمود فتحي صرصار - رقم قومي 1100101 - ومقيمة بشارع 107 بمدينة رأس البر محافظة دمياط بمعلومات لمندوب برنامج مناصرة حقوق الإنسان بمصر مفادها مداهمة قوة من مباحث بندر دمياط بقيادة الضابط ياسر غانم المقهى إدارتها بدعوى طلب نجلها / أحمد محمود فهمي مشاقة للإدلاء بأقواله أمام الرائد ماجد مؤمن رئيس وحدة مباحث بندر دمياط ، ثم تعرض نجلها لمعاملة حاطة بالكرامة ومهينة على يد رئيس وحدة مباحث القسم والسب في حق والدته بما دعاه لطلب الكف عن ذلك فقام على أثره رئيس وحدة مباحث القسم بتقييده من يديه خلفاً والاعتداء عليه بالضرب والإيذاء البدني البشع .

وتقدمت المواطنة ببلاغها للنيابة العامة ضد رئيس وحدة مباحث قسم بندر دمياط وتم إحالة الشكوى للتحقيق ، على أثرها تعرض نجلها لسلسلة من التهديدات على لسان رئيس مباحث بندر دمياط بتلفيق اتهامات بالسرقة والاتجار في البانجو في حالة عدم التنازل عن الشكوى .

وبمطالعة مندوب البرنامج لنص البرقية المرسلة من المواطن الضحية إلى السيد المستشار / المحامي العام الأول لنيابات دمياط والموقعة باسم / أحمد محمود فهمي مشاقة رقم قومي 1100414 من مواليد 29 / 8 / 1976 ومقيم بشارع 107 بمدينة رأس البر أوردت : أستغيث بسيادتكم لهدر كرامتي وإهانتي أنا وأسرتي من بطش رئيس مباحث بندر دمياط الرائد / ماجد مؤمن وقد أرسل لي سيارة ميكروباس لخطفي من رأس البر إلى دمياط وعند وصولي بدأ الضابط بتكتيفي بالحديد وتعذيبي وجلدي بلا رحمة وحذرني وقال سوف أحبسك بعشرة كيلو بانجو.

وتأشر على البرقية : نيابة قسم دمياط لاتخاذ اللازم قانوناً والتاريخ 29 / 3 / 2005 ثم وبالإطلاع على صورة من أوراق التحقيق والمرفقات تبين أن المواطنة / عزيزة محمود فهمي صرصار تقدمت ببلاغ إلى السيد الأستاذ / رئيس نيابة دمياط الكلية ضد رئيس وحدة مباحث بندر دمياط اتهمته فيه بسب ابنة عمها المدعوة / رحاب سامي مشاقة وعندما تدخل نجل المبلغة قام بضربه وسبه وإهانته إهانة بالغة ويحاول عمل أي قضية له ، وطلبت المواطنة التحقيق في بلاغها حتى لا يتم عمل أي قضية لابنها / أحمد محمود فهمي مشاقة ، وتأشر عليه في 28 / 3 / 2005 لنيابة قسم دمياط بالإحالة لاتخاذ اللازم قانوناً.

إن برنامج مناصرة حقوق الإنسان بمصر إذ يعيد تأكيده على إدانة استمرار مسلسل التنكيل والبطش بالمواطنين الأبرياء والمعاملة الحاطة بالكرامة واللاإنسانية والمهينة .. والتعذيب .. وتلفيق الاتهامات للمواطنين .. والاحتجاز دون سند من قانون ..

يضع ما تقدم كنموذج للجرائم التي يرتكبها رجال الشرطة بحق ضحايا ..

مطالبا بأوسع الضغوط لضمان تحقيقات عادلة ونزيهة وملاحقة مرتكبيها .. ووقف مسلسل البطش بالأبرياء ..


الموضوع صادر عن :

مركز الفجر برنامج مناصرة حقوق الإنسان
مركز الفجر
برنامج مناصرة حقوق الإنسان