ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

الرئيسية »»مصر »» مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان
بعد تدمير دارفور: مرتكبو الجرائم يكسروا حاجز الصمت
قبل إصدار المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف للرئيس السوداني...قيادات بالخرطوم تعترف
خبر صحفي

10/2/2009


قبل بت قضاة المحكمة الجنائية الدولية في طلب المدعي العام بتوقيف الرئيس السوداني عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية في دارفور، كسر مرتكبو الجرائم في دارفور حاجز الصمت في فيلم مدته 22 دقيقة كشفوا فيه عن الجرائم التي تم إركابها وكيف تم التخطيط لها وتنفيذها ومن أين تم تمويلها ومن كان المسئول عنها. وقد أعد المادة الفيلمية وتوثيق الشاهدات منظمة إيجيس تراست الدولية بالتنسيق مع عدد من المنظمات الحقوقية من بينها مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

فمنذ عام 2003 لقي مئات الآلاف مصرعهم وشُرد الملايين من منازلهم بدارفور، والكثير من هذه العمليات تمت علي أيدي ميليشيات أطلقت عن نفسها اسم "الجنجويد" أي جن علي جواد. ومرة تلو الأخرى ذكر بعض الناجين -والذي أكده مراقبون دوليين- أن عمليات القتل والاغتصاب والنهب وحرق القرى كانت تتم علي أيدي الجنجويد بدعم من الجيش السوداني والقوات الجوية السودانية. ولكن حتى يومنا هذا فالحكومة السودانية دائماً ما تنكر باستمرار مسئوليتها عن تلك المجازر.

ومع ذلك، فإن الاعترافات التي وردت علي ألسنة الشخصيات –والذي يتحدث بعض منهم لأول مرة- بهذا الفيلم تروى حقائق مختلفة تماماً، ومن بين هذه الشخصيات كبير ضباط التموين بالجيش السوداني، قائد بالجنجويد، جندي ومقاتل بالجنجويد. يروون خلال الفيلم دوافع الحكومة السودانية في خلق وتعبئة ميليشيات الجنجويد، وكيف تسترت الحكومة علي الميليشيات بعد أن لفتت تلك المجازر الانتباه الدولي، وعن تسليح وتموين الجنجويد من قِبل الحكومة السودانية، والتنسيق الذي يحدث ما بين الجنجويد والقوات الجوية والجيش السوداني.

بالإضافة إلي كيفية توظيف الاغتصاب كسلاح ضد السكان المدنيين، والجدير بالذكر أن هذه الاعترافات كشفت عن تورط شخصيات علي أعلي مستوي بالسودان علي رأسها الرئيس السوداني عمر البشير وأحمد هارون –وزير الشئون الإنسانية- وعلي عثمان محمد طه -النائب الأول للرئيس- ومن ضمن هذه الاعترافات:

- قائد بالجنجويد / وعضو بقوات الدفاع الشعبية: "إن الحكومة السودانية، دائما ما تدعي عدم وجد إبادات ولا توجد عمليات اغتصاب. أنا من قوات الدفاع الشعبية وأريد أن أروى الحقيقة للعالم."

- مسئول مالي بالجيش السوداني: " كإنسان لا أستطيع التعايش مع هذا، فانا أقوم بإعطائهم المال لكي يذهبوا ويقتلوا..."

- قائد بالجنجويد / وعضو بقوات الدفاع الشعبية: "الرئيس السوداني عمر البشير أرسل 4 بليون جنية سوداني إلي قوات الدفاع الشعبية بنيالا لكي تصرف كحوافز"

- قائد بالجنجويد / وعضو بقوات الدفاع الشعبية: "...عندما تُدمر أبار المياه أو تُقطع الأشجار أو تُحرق قرية، هذا معناه أنك تريد طرد المدنيين من القرية. هذه التعليمات تأتي من...الخرطوم"

- جندي مشاه بالجنجويد: "الاغتصاب قد يحدث. الاغتصاب قد يحدث..." " ما يحدث هو أخذ الفتيات والنساء بعيداً عن مرمى البصر ويبدءون في اغتصابهم"

- جندي بالجنجويد: "إنهم يصرخون ‘اقتلوا العبيد’ و‘أنكحوا العبيد’. يأخذون الفتيات ويغتصبونهن. يقومون بالاغتصاب والتعذيب لكي يغيروا عرق الأطفال، حتى يصبحوا مثلهم"

والجدير بالذكر أنه في سبتمبر 2004 تم تشكيل لجنة تقصي حقائق منبثقة عن الأمم المتحدة للوقوف علي أوضاع حقوق الإنسان في إقليم دارفور والتي تكونت من شخصيات حقوقية ودبلوماسية دولية وعربية بارزة منهم محمد فايق الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وقد تم إحالة الوضع في دارفور إلي المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في مارس 2005 بناءً علي طلب مجلس الأمن، كما أصدرت المحكمة الجنائية الدولية في إبريل 2007 أولى مذكرات التوقيف المتعلقة بدارفور ضد وزير الدولة السابق للشؤون الداخلية في السودان أحمد هارون وزعيم الجنجويد علي كوشيب، وأخيراً فقد قام لويس اوكامبو -المدعي العام- بتقديم مذكرة تتهم البشير بالإبادة وجرائم الحرب في دارفور وطلب أيضا إصدار أمر باعتقاله وذلك في يوليو 2008.

- لمشاهدة الفيلم برجاء زيارة موقع مركز القاهرة:
http://www.cihrs.org/Arabic/NewsSystem/Articles/957

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex