ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية


الرئيسية »»مصر »» الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
تقرير انتخابات النوادى الرياضية
الاتحاد السكندري – الشمس – الترسانة


9/8/2009



تدخلات امنية فجة – إنحياز الجهة الادارية لبعض المرشحين – إنفاق مالى غير محدود على دعاية انتخابات نوادى رياضية!!!


فى إطار انشطة مرصد حالة الديمقراطية بالجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، تابع المرصد إنتحابات ثلاثة من اعرق النوادى الرياضية فى مصر وهم اولاً نادى الشمس وهو أكبر نادى من حيث المساحة وعدد أعضاء الجمعية العمومية فى مصر والشرق الاوسط والذى انضم لعضويته ابناء الطبقة المتوسطة فى مصر فى مطلع ستينيات القرن الماضى ، ثانياً نادى الاتحاد السكندرى وهو من أقدم النوادى الشعبية والذى يتولى رئاسته يعد الزعيم الروحى للشعب السكندرى، ويتعلق المواطنين السكندريين بنتائج فرق النادى الرياضية ويهتمون بمشاكله التى يقدمونها على مشاكل حياتهم اليومية ، والنادى الثالث والاخير هو نادى الترسانة الرياضى الذى جذب ابناء الطبقة العاملة المصرية لعضويته وإشتهر نجومه فى لعبة كرة القدم فى فترة الستينيات.

اولاً : الاجراءات القانونية التى تجرى على أساسها الانتخابات فى تلك النوادى.
أ- لائحة النوادى الرياضية 85 لسنة 2008


وقد حددت اللائحة فى مادتها الاولى بأن الوزير المختص هو رئيس المجلس القومى للرياضة، والجهة الادارية المركزية هى المجلس القومى للرياضة، والجهة الادارية المختصة هى مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة التابع لها النادى، كما الغى القرار رقم 836 لسنة 2000 بأعتماد لائحة النظام الاساسي للاندية الرياضية وإلغاء كل نص فى اللائحة الحالية الموحدة للأندية الرياضية بالقرار رقم 1173 لسنة 2000 وتعديلاته كما شمل القرار فى مادته الرابعة على أستمرار مجالس ادارات الاندية الرياضية القائمة وقت العمل بهذا القرار فى مباشرة أعمالها حتى نهاية المدة المقررة لها علي أن يعاد تشكيل تلك المجالس بالتطبيق لأحكام النظام الأساسي المرافق في أول جمعية عمومية عادية بعد أنتهاء تلك المدة.

م 39 " والتى حددت شروط الترشيح لمجلس الادارة فى فقراتها التالية
  • ان يكون المرشح مصري الجنسية متمتعاً بحقوقه المدنية والسياسية كاملة.
  • أن يكون قد ادى الخدمة العسكرية الالزامية أو أعفى من أدائها طبقاً للقانون
  • أن يكون حسن السمعة محمود السيرة
  • ألا يكون قد صدرت ضده اى احكام نهائية فى جناية او جنحة بعقوبة مقيدة للحرية ما لم يكن قد رد اليه اعتباره
  • ان يكون من الاعضاء العاملين بالنادى ومضت على عضويته ثلاث سنوات على الاقل من تاريخ أكتسابه العضوية العاملة حتى تاريخ قفل باب الترشيح وذلك فيما عدا الاندية حديثة التأسيس التى لم ينقضى على تأسيسها هذه المدة
  • أن يكون حاصلاً على مؤهل عالى بالنسبة للترشيح للرئاسة أو حاصل على مؤهل متوسط على الاقل بالنسبة للترشيح للعضوية
  • ان يكون مسدداً لكافة الاشتراكات والاتزامات المالية المترتبة على العضوية العاملة قبل غلق باب الترشيح
  • ان يكون مقيماً بصفة دائمة بالمحافظة الواقع فى دائرتها مقر النادى، ويعتبر المقيمين فى محافظة القاهرة والجيزة والقليوبية فى حكم المقيمين فى محافظة واحدة
  • الا يكون قد سبق فصله او اسقاط عضويته لأسباب لا تتعلق بسداد الالتزامات المالية من عضوية احدى الهيئات الرياضية او الشبابية او اى هيئة اجتماعية او منظمة رياضية محلية او اقليمية او قارية او دولية ما لم يمضى على ذلك اربع سنوات من تاريخ الفصل او الاسقاط
  • الا يكون سبق فصله من العمل لاسباب مخلة بالشرف ما لم يمضى على ذلك خمس سنوات من تاريخ الفصل
  • ان يقدم قبل قفل باب الترشيح ما يفيد موافقة جهة عملة الاصلية على الترشيح اذا كان من اعضاء الهيئات القضائية او ضباط الشرطة او القوات المسلحة
وفى المادة " 43 " يدير شئون النادى مجلس ادارة يتكون على النحو التالى :

1. رئيس وستة أعضاء يتم انتخابهم بمعرفة الجمعية العمومية بالاقتراع السرى المباشر


للوزير المختص ان يضم الى عضوية مجلس الادارة عضوين على الاكثر من ذوى الخبرة من الاعضاء العاملين الذين تتوافر فيهم شروط الترشيح بالنادى من غير المرشحين فى الانتخابات الاخيرة يكون من بينهم أمرأة إذا لم تسفر عملية الانتخاب عن فوز أحداهن ويكون لهؤلاء الاعضاء جميع حقوق العضوية على ان يكون اختيار هؤلاء الاعضاء من بين خمسة أعضاء يرشحهم مجلس ادارة النادى .

ثانياً : الجمعية العمومية لتلك النوادى .

1. نادى الشمس

شهدت اعمال الجمعية العمومية العادية لنادى الشمس لاختيار رئيساً للنادى وستة اعضاء ومراقب للحسابات إقبالاً غير مسبوق من حيث عدد الحضور وليس نسبة الحضور فى تاريخ النادى وتاريخ النوادى الرياضية الشعبية فى مصر ، حيث بلغ عدد اعضاء الجمعية العمومية للنادى 250 ألف عضو وعدد من له حق التصويت 200 ألف عضو وعدد من ادلى بصوته قرابة الثلاثون ألف عضو

بدأت عملية التصويت فى تمام الساعة التاسعة صباحاً وقد تم تقسيم أعضاء الجمعية العمومية الى 207 لجنة انتخابية للتسجيل و207 لجنة للتصويت فى سرادق كبير داخل النادى ، وقد أشرف على العملية الانتخابية 207 مستشار من النيابة العامة و 450 موظفاً من مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة وتحت إشراف المستشار زكريا سيد احمد رئيس اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات ومعاونة المستشاريين حماد عبد القادر و عبد الله على قنديل و فوزى السيد شحاته.

توافد الناخبون منذ التاسعة صباحاً وبخاصة مجموعة أسر النادى ومنها أسرة الرواد وأسرة الاصدقاء وأسرة الغد وأسرة الشمس.

إكتمل النصاب القانونى الثانى وهو " 1500 عضو حوالى الساعة الحادية عشرة ظهراً وتوافدت اعداد كبيرة من الجمعية العمومية بعد صلاة الجمعة للإدلاء بأصواتهم فوصل عدد من ادلى بصوته حتى الثالثة عصراً 14500 عضواً، ثم وصل العدد الى 22 ألف عضو حوالى الساعة السادسة ، حتى أقفل باب التصويت فى تمام الساعة السابعة بعدد 29225 عضواً وليكون بهذا الرقم اكبر نادى رياضى فى مصر يحضر به عدد أعضاء من الجمعية العمومية .

ظهرت القوائم المضروبة بشكل كبير حيث وصلت القوائم المضروبة لمرشح الرئاسة نبيل ثروت الى ثلاثة قوائم مضروبة، بينما وصلت القوائم المضروبة لمرشح الرئاسة " شتلة " الى اربعة قوائم .

تم فرض طوق امنى مبالغاً فيه على اسوار النادى، كما قام الامن بمعاملة اعضاء الجمعية العمومية بقسوة، وقام بعض اعضاء الجمعية العمومية بالشكوى لمراقب المرصد من معاملة الامن لهم.

انتشرت أعمال الدعاية داخل وخارج النادى بشكل ملحوظ وقد أنفق المرشحون أموالاً طائلة وكان أكثر من قاموا بصرف الاموال على الدعاية الانتخابية هم مرشح الرئاسة نبيل ثروت ويليه الكومى وشتلة، وفى العضوية كانت من نصيب قائمة نبيل ثروت وعلى الاخص ياسر الملاح وامنية فخرى، كما انتشرت الهدايا العينية المتمثلة فى الاقلام والميداليات التى تحمل اسماء المرشحين.

إختفى معظم المرشحين وقاموا بمغادرة النادى منذ حوالى الرابعة عصراً ولم يتبقى سوى اعضاء قائمة نبيل ثروت، كما ظهر عدد كبير من نجوم الرياضة المصرية مثل طاهر ابو زيد نجم النادى الاهلى ونجم مصر بجوار المرشح للرئاسة الكومى.

تم إغلاق باب التصويت حوالى الساعة السابعة مساءً وكان هناك عدد حوالى خمسة ألاف عضو فى انتظار التصويت بعد ان قاموا بتسجيل اسمائهم فى كشوف الجمعية العمومية مما جعلهم يدخلون فى مشاحنات كادت ان تصل الى حد التشابك بالايدي ، وبدأت عملية الفرز منذ الساعة الثامنة مساءً حتى الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم التالى السبت الموافق 7-8-2009.

تم استبعاد الصندوق رقم 18 بعد ان تم كسره من قبل احد اعضاء الجمعية العمومية بشكل غير قصدى.
تم إعلان النتائج حوالى الساعة الواحدة ظهر اليوم التالى كما يلي

عدد أعضاء الجمعية العمومية 250000 عضواً، عدد من لهم الحق فى التصويت 198200 عضو بنسبة 79 %، عدد من أدلى بصوته 29295 عضواً بنسبة 27% ممن لهم حق التصويت، عدد الاصوات الصحيحة 28381 صوتاً ، عدد الاصوات الباطلة 914 صوتاً.

على منصب الرئاسة فاز اللواء نبيل ثروت برصيد 8581 صوت، وتلاه د. محمد شتلة 8358، تلاه محمود حفيظ 5199، تلاه يحيى الكومى 4028 صوتاً، تلاه فهد عبد الرازق 204 صوتاً.

وعلى منصب العضوية فازت قائمة نبيل ثروت بأكملها حيث فاز تامر عبد المنعم 11289 صوتاً، تلاه امنية فخرى 9705 صوتاً، ثم تامر على 9360 صوتاً، وتلاه محمد على بلال 7191، تلاه ياسر الملاح 6635، تلاه حاتم الناقة 6473 صوتاً، وعلى منصب مراقب الحسابات فاز محمد احمد حسين بواقع 12529 صوتاً.

2- الجمعية العمومية لنادى الترسانة :

بدأت الجمعية العمومية لنادى الترسانة ابتدأ من الساعة التاسعة صباحاً بمقر النادى بميت عقبة ، تحت إشراف المستشار هانى مهنا رئيس لجنة انتخابات نادى الترسانة ومجدى حتاتة و محمد عبد الرءوف وعلي جنيدة وموظفين من المجلس القومى للرياضة .

إجمالى عدد اعضاء الجمعية العمومية 24 ألف عضو ، وإجمالى من له حق التصويت 10 ألاف عضو ، وتم توزيعهم على عدد 48 صندوق انتخابي وعدد 48 لجنة تسجيل .

بدأت العملية الانتخابية بالتسجيل فى كشوف الجمعية العمومية تحت إشراف الامن المركزى الذى أحاط بالنادى منذ الصباح الباكر، ثم يتجه الاعضاء الى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم .

انتشرت أعمال الدعاية امام ابواب النادى وداخل النادى حتى خيمة الاقتراع ، وكان ابرز أشكال الدعاية هو ما قام به المرشح راجح وهبة الذى أقام سرادق امام باب النادى ليقوم من خلاله بتوزيع الهدايا وعمل قرعه للحج ، واستهل وهبة حملته الانتخابية بتوزيع ٢٠٠٠ كاب على أعضاء الجمعية العمومية مطبوعًا عليها اسمه للترويج لنفسه، فضلًا عن تعليقه لافتة بصورته وشعاره بطول بوابة النادى الرئيسية وقال إنه يجهز مفاجأة من العيار الثقيل رفض الإفصاح عنها الآن، وكشف عن رغبته فى خوض الانتخابات مستقلًا وعدم الانضمام لأى قائمة.

حدثت مشادات بين المرشح علاء خطاب ومندوب الجهة الادارية فى اللجنة الانتخابية رقم " 15 " بسبب تعنت رئيس اللجنة مع بعض من انصاره ، مما جعل رئيس اللجنة يقوم بإغلاق اللجنة لمدة تجاوزت الساعة والنصف .

حدثت مشادات بين عدد من اعضاء الجمعية العمومية قرابة المئتان عضو ، ورجال الامن المرتدين الملابس المدنية والعسكرية بسبب ان الامن قام بمنعهم من التصويت بعد ان قاموا بتسجيل اسمائهم فى كشوف الجمعية العمومية .

تم غلق باب التصويت فى تمام الساعة السادسة مساءً وبدأت عملية الفرز حوالى الساعة السابعة ، والتى كانت كما يلي عدد من أدلى بصوته 9623 عضواً بنسبة 47% من اعضاء الجمعية العمومية ونسبة 98% من عدد الاعضاء الذين لهم حق التصويت، عدد الاصوات الصحيحة 8275 صوتاً ، عدد الاصوات الباطلة 1348، الفائز على منصب رئيس النادى حسن فريد والذى حصل على عدد 5691 صوتاً ، مقابل 2582 لمنافسة احمد الشبيني ، و2842 ل صلاح عبد الفتاح ، و 2322 لفريد ابو الدهب ، و 1066 لمحمد بهاء .

على العضوية فقد فاز سيد جوهر 5712 صوتاً ، وتلاه راجح وهبة 4452 صوتاً، تلاه طارق السعيد 4189 صوتاً، تلاه مصطفى الكيلاني 4017 صوتاً، تلاه ثروت جميل 3132 صوتاً ، تلاه احمد جبر 3013 صوتاً وعلى منصب مراقب الحسابات فاز اشرف عثمان .

3- نادى الاتحاد السكندري

شهد نادى الاتحاد السكندرى يوم الجمعة الموافق 7 أغسطس انعقاد الجمعية العمومية وذلك لانتخاب مجلس أدارة للنادى ومناقشة تقرير مجلس الادارة عن النواحى الرياضية والاجتماعية والادارية والمالية , بدأت عملية التسجيل الساعة التاسعة صباحا وفى تمام العاشرة بلغ عدد الاعضاء المسجلين 1500 عضو فتم فتح باب التصويت فى 41 لجنة بأجمالى عدد اعضاء جمعية عمومية 20187 فى عدد هذه اللجان ، وكان المشرفين على اللجان موظفين من مديرية الشباب والرياضة توقف التصويت ساعة واحدة فقط خلال صلاة الجمعة وانتهى التصويت الساعة 6 مساء وبدء الفرز الساعة السادسة ونص بحضور(10500) وكان ملحوظا وجود اعداد كبيره من انصار المرشحين وموظفيهم وعمالهم بشكل لافت للنظر وصاحب ذلك حركه مكثفه لتوزيع الاوراق الدعائيه حتى على بعد كبير من ابواب النادى والانتشار فى كافه المناطق المحيطه بالنادى كما تم استخدام السيارات فى الدعاية لتجاوب شوارع منطقة الشاطبى المحيطة بالنادى

الدعاية داخل النادى كان مسيطر عليها المرشح على مقعد رئيس النادى محمد مصيلحى وقائمته , كما قيام جميع المرشحين دون استثناء بتوزيع الهدايا على الناخبين من كابات واقلام واطباق طائره للاطفال وبعض الهدايا من عرائس وخلافه وزجاجات مياة معدنيه عليها اسماء المرشحيين كما تلاحظ ادخال الشعارات الدينيه فى بعض ملصقات واوراق الدعايه لجميع المرشحين مثل توزيع المصاحف والامساكيات الخاصة بشهر رمضان

، كما تواجدت قوات أمن مكثفة امام النادى و تم إغلاق الشارع الجانبى للنادى وتركوا بوابة واحدة فقط للدخول وبوابة للخروج بعد التصويت وكان الحضور بالنسبة للاعضاء العاملين شخصيا ولا يجوز الانابة تطبيقا لنص المادة 24 من اللائحة رقم 85 لسنة 2008 وكان التصويت فى الجمعية العمومية حضوريا ولا يجوز للعضو ان ينيب غيره فى حضور الجمعية العمومية او التصويت على قرارتها وجاءت النتائج كما يلى :ـ

عدد من ادلى بصوته (10478) بنسبة 52 % من اعضاء الجمعية العمومية، عدد الأصوات الصحيحة(9529 ( عدد الأصوات الباطلة(985)

منصب الرئيس: محمد أحمد مصيلحى (6993) عبد الحكيم عصمت السادات (2664) محمد عبد السلام( 70)،
الأعضاء: ـ طارق كمال الصباغ (7211) -على محمد على سيف(6609) - شريف على الحلو( (6204- أشرف صدقى (5957) - زينب محمود (5823) - السيد الثعلبى (4055) - هشام أنور التركى (2981) - ابراهيم شعبان (2523) حازم الرجال (2349)هشام حسن (1768) - سمير عبد الحميد ( 1675) خالد جابر( 1644 )- أحمد فؤاد(1456 )- محمد شاكر(1321 ) شريف منصور ( 1290 )- محمد البدرشينى ( 1271 ) -خالد أبو زيد( 1184 )
مصطفى حسين ( 1108 )ابراهيم السعودى ( 441) صبرى ابو ضيف( 295 )
وعلى منصب مراقب الحسابات : جلال ابراهيم :6686 - طارق حسن واعر:3394
وبهذا تم إعلان فوز محمد أحمد مصيلحى رئيساً للنادى وعلى العضوية طارق كمال الصباغ -على محمد على سيف-شريف على الحلو - أشرف صدقى - زينب محمود - السيد الثعلبى.
والمرصد إذ يبدى ملاحظاته

أولاً : القانون رقم 77 لسنة 1975 بشأن الهيئات الخاصة للشباب والرياضة والقرارات الوزارية المكملة له والقرار رقم 85 لسنة 2008 الذى طرح لائحة جديدة للهيئات الرياضية ، يطرح إشكالية القوانين المنظمة لعمل المجتمع المدنى فى مصر حيث يصر المشرع على إقحام جهة إدارية تابعة للسلطة التنفيذية أياً كان أسمها ، وهى فى القانون 77 لسنة 1975 مديريات الشباب والرياضة التابعة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة ، ووريثه المجلس القومى للشباب أو المجلس القومى للرياضة ، حيث تعلو سلطة الجهة الإدارية فى القانون على سلطة الجمعية العمومية فتفتئت عليها ، وتغتصب حقها الشرعى فى إختيار ممثليها لإدارة النوادى

ثانياً: فرضت قوات الامن طوقاً امنياً مشدداً على النوادى الرياضية الثلاثة ، وتعاملت مع انتخابات تلك النوادى وكأنها معركة حربية، وقد ادى ذلك الى منع بعض اعضاء الجمعيات العمومية فى النوادى الثلاثة من الادلاء بأصواتهم، كما كان سلوك الامن داخل مقرات النوادى وتعامله بقسوة غير مبررة مع اعضاء الجمعيات العمومية وصلت فى بعض الاحيان الى الاعتداء على اعضاء الجمعيات العمومية للنوادى الثلاثة بالسب والضرب ، وهو سلوك غير مبرر من الامن ولا نجد اى مبرر لتدخل الاجهزة الامنية فى انتخابات النوادى الرياضية ولكنها اصبحت عادة لدى الاجهزة الامنية التى تعتبر ان حق تدخلها فى إدارة الكثير من الملفات التى تخص الشأن العام حقاً مكتسباً، وتمارس تلك السلوكيات دون اى حساب من اى جهة اخرى تابعة للدولة.

ثالثاً: فى انتخابات النوادى الرياضية الثلاثة وغيرها من النوادى الرياضية لاحظ مراقبي المرصد ان المرشحين انفقوا أموالاً باهظة فى اعمال الدعاية ، بالإضافة الى المكافأت العينية او الوعود التى يعد بها المرشحين أعضاء الجمعيات العمومية سواء فى شكل رحلات او هدايا قيمة بل أن البعض أعلن فى دعايته عن رحلات حج وعمرة ، وقد تجاوزحد الانفاق على اعمال الدعاية فى انتخابات النوادى الرياضية مثيلاتها فى الانتخابات البرلمانية او النقابية وهى ظاهرة تستحق الدراسة .

رابعاً: تدخلت الجهة الادارية الممثله فى المجلس القومى للرياضة وانحازت لبعض المرشحين فى النوادى الرياضية حيث انحازت لقائمة مصيلحى فى الاتحاد السكندرى وقائمة حسن فريد فى الترسانة والتى ضمت بينها السيد جوهر رئيس لجنة الشباب والرياضة بالمجلس التشريعي، وهو المنوط به محاسبة ومسالة الجهة الادارية وهو مثالاً على تضارب المصالح ، حيث جمع المرشح بين رئاستة لاحد اللجان الهامة فى مجلس الشعب وبين عضويته لمجلس ادارة نادى الترسانة، وهو ما مكنه من ان يحصل على دعم من المجلس القومى للرياضة لنادى الترسانة للإنفاق على منشأت النادى، وهو ما زاد من فرص قائمة حسن فريد من تحقيق الفوز فى انتخابات نادى الترسانة ، وتكرر الامر فى نادى الاتحاد السكندري حيث قام عدد كبير من المسئولين فى السلطة التنفيذية بمساندة المرشح محمد مصيلحى وهو نائب فى البرلمان عن دائرة باب شرق، وقبل الانتخابات بأيام قليلة استطاع ان يحصل على تخصيص قطعة ارض فى منطقة برج العرب لنادى الاتحاد السكندري، اى ان السلطة التنفيذية قد انحازت لمرشحيها من اعضاء الحزب الحاكم لضمان نجاحهم ، كما اصبحت انتخابات النوادى الرياضية باباً مهماً للوصول لمقاعد المجلس التشريعي.

خامساً: استمر انحياز الاعلام الرياضي وخاصة فى الفضائيات لقوائم بعض المرشحين فى انتخابات النوادى الرياضية الثلاثة ، حيث انحازت البرامج الرياضية فى القنوات الرياضية الخاصة للقوائم المدعومة من قبل السلطة التنفيذية وتجاهلت باقى المرشحين على القوائم الاخرى بل ان بعض تلك القوائم ساهم فى التشهير ببعض المرشحين.

سادساً: لا تزال انتخابات النوادى الرياضية هى الاكثر إقبالاً ومشاركة من قبل المواطنين اعضاء الجمعيات العمومية لتلك النوادى حيث بلغت نسبة المشاركة فى نادى الاتحاد السكندرى 52 % من اعضاء الجمعية العمومية، بينما وصلت فى نادى الشمس الى 27 % ممن لهم حق التصويت، ووصلت نسبة المشاركة فى نادى الترسانة الى 47% من اعضاء الجمعية العمومية ، وهو ما يؤكد على ان اقبال المواطنين على انتخابات النوادى الرياضية يأتى لثقتهم فى ان اصواتهم سوف تؤثر فى العملية الانتخابية حيث تستبعد أعمال التزوير المعروفة فى باقى الانتخابات، كما ان اعضاء الجمعيات العمومية يشعرون بأن تلك النوادى الرياضية تقدم لهم خدمات مباشرة ، وتبقى باقى عيوب العملية الانتخابية فى النوادى الرياضية مثل الانحياز الادارى، والتدخل الامنى، والرشاوى العينية ،والعصبيات ، هى مشكلات تتعلق بثقافة الديمقراطية والمشاركة فى مصر.

سابعاً: جاء عدم تقدم اى مرشح قبطى فى انتخابات نوادى رياضية عريقة مثل الشمس والاتحاد والترسانة كمؤشر خطير يؤكد على إنسحاب الاقباط من المشاركة فى الشأن العام كنتيجة لصدمتهم من تحقيق نتائج مخيبة للأمال فى انتخابات البرلمان والنقابات المهنية والعمالية والنوادى الرياضية، وقد عبر قداسة البابا شنودة صراحة عن قلقة البالغ من ذلك، فى تصريحات لبعض الصحف فى الشهر الماضى ، بينما جاءت زيادة نسبة مشاركة المرأة فى النوادى الرياضية ونجاح بعضهم مثل امنية فخرى والتى حصلت على ثانى اعلى الاصوات بنادى الشمس ، وزينب محمود فى الاتحاد ورفضهم لفكرة التعيين من قبل المجلس القومى للرياضة كمؤشر إيجابي لزيادة مشاركة المرأة فى الانتخابات.

مرصد حالة الديمقراطية

الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex