ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية


الرئيسية »»مصر »» الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
التقرير الاول
عن انتخابات الاتحادات الطلابية
اعلان مفاجيء عن فتح باب الترشيح – إحالة طلاب للتحقيق بحجج واهية لمنعهم من الترشح – إعتداءات من قبل طلاب الاتحاد الرسمي بمباركة من الاجهزة الامنية على الطلاب الراغبين فى الترشح


20/10/2009



فى إطار انشطة مرصد حالة الديمقراطية بالجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية تابع المرصد اعلان المجلس الاعلى للجامعات فتح باب الترشيح لإنتخابات الإتحادات الطلابية بالجامعات المصرية حيث أعلنت إدارات الجامعات المختلفة وبشكل مفاجىء عن فتح باب الترشح يوم الخميس 15/10/2009 بعد بدأ الدراسه مباشرةً، على ان تعلن الكشوف الابتدائية يوم الاثنين 19/10/2009، وتتلقى لجان النظر فى الطعون يوم الثلاثاء 20/10/2009 ، على ان يتم فحصها يوم الاربعاء 21/10/2009، وتعلن الكشوف النهائية يوم الخميس22 /10/2009، على أن تبدأ العملية الانتخابية بمراحلها الاربع كالتالى ( انتخابات المرحلة الاولى يوم الاثنين 26/10/2009 على ان تجرى الاعادة فى حالة عدم إكتمال النصاب القانونى يوم الثلاثاء 27/10/2009، على ان تبدأ انتخابات المرحلة الثانية يوم الاربعاء 28/10/2009 لإختيار الامين والامين المساعد للجان الاتحاد ، وتكون المرحلة الثالثة يوم الخميس الموافق 29/10/2009 لإختيار الامين والامين المساعد على مستوى كل كلية، وتكون المرحلة الرابعة والاخيرة يوم الاحد 1/11/2009 لإختيار الامين والامين المساعد للإتحاد على مستوى الجامعة.

مقدمة :
عقود طويلة مضت على تأميم السلطة التنفيذية للجامعات المصرية من خلال سيطرة الاجهزة الادارية والامنية التى تدخلت فى إدارة شئونها، فحرمت أعضاء هيئة التدريس من إختيار زملائهم من رؤساء الجامعات وعمداء الكليات بالانتخاب، وأقتصر تولى تلك المناصب على أشخاص يدينون بالولاء للسلطة التنفيذية وحزبها الحاكم، وفى السنوات الاخيرة سيطرت الاجهزة الامنية على الجامعات المصرية وأصبحت صاحبة الامر والنهى فيها وأوكلت لها ادارة الجامعات المصرية ، وقد أدى هذا الى تدهور مستوى الجامعات المصرية أكاديمياً وعلمياً وتربوياً، وتذيلت الجامعات المصرية القائمة فى جدول ترتيب الجامعات في العالم علي مستوي الحرية الأكاديمية والبحث العلمي ، كما حرم الطلاب من حقهم في ممارسة العمل السياسي داخل الجامعات بحجج واهيه فى الوقت التى سمحت فيه الاجهزة الادارية والامنية للناشطين من الحزب الحاكم فى ممارسة العمل السياسي داخل الجامعات المصرية، بل وحرم الطلاب من حقهم في اختيار ممثليهم في الاتحادات الطلابية إما بلوائح جائرة فرغت عمل تلك الاتحادات من مضمونها، ووضعت قيوداً غير مسبوقه علي حرية العمل الطلابي المستقل بفرض أجهزة تابعة للسلطة التنفيذية تتدخل في إدارة شئون اتحادات الطلاب التي اقتصرت أنشطتها علي المشاركة في الأنشطة الترفيهية والاجتماعية والرياضية ..الخ،

وكعادتها أنفردت الاجهزة الامنية والادارية برسم خارطة طريق لإدارة العملية الانتخابية للعام الطلابي (2009-2010) من قصر باب الترشيح على يوم واحد ، ووضع عراقيل ادارية وامنية لمنع المرشحين الجادين من التقدم للترشيح ليستمر مسلسل التدخلات الفجة من قبل الاجهزة فى شئون الجامعات المصرية ، وهو ما يعنى استمرار أنهيار الجامعات المصرية على المستوى البحثى والاكاديمي، ويغلق الباب أمام النشطاء من الطلاب فى ممارسة العمل النقابى والسياسي السلمي مما يدفع هؤلاء الطلاب إما لممارسة العنف، أو التحلى بالسلبية واللامبالاه وهو ما يهدد مستقبل هذا الوطن .

أولاً : الاجراءات القانونية التى على اساسها يجرى الترشح والانتخاب للإتحادات الطلابية :
حدد القرار الجمهورى رقم 340 لسنة 2007 الخاص بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات،والتى حددت اللائحة فيه تشكيل الاتحادات الطلابية واهدافها وعملها واختصاصاتها وقد جائت اللائحة الجديدة أستكمالاً لنهج لائحة 79 لتى وضعت قيوداً على العمل الطلابي المستقل فى الجامعات، والتى سمحت لجهات الادارة التابعة للسلطة التنفيذية الممثله فى ادارات الجامعات فى التدخل فى شئون الاتحادات، ووضعت شروط مانعة لترشيح الطلاب، وفتحت الباب امام تدخل الاجهزة الادارية والامنية فى ادارة الانتخابات، وتوجيه نتائجها لصالح الطلاب المرتبطين بصلات مع الاجهزة الادارية والامنية التابعة للسلطة التنفيذية وقد جائت أهم بنود اللائحة على النحو التالى
المادة 318 التى حددت الاتحادات الطلابية بأنها التنظيمات الشرعية الممثلة لطلاب الجامعات والمعاهد فى مصر وتهدف لتحقيق ما يلي :
  1. تنمية القيم الروحية والاخلاقية وترسيخ الوعى القومى والوطنى وإعلاء قيم الولاء والانتماء.....الخ
  2. صقل مواهب الطلاب وتنتمية قدراتهم ...الخ
  3. تكوين الاسر والجمعيات والنوادى العلمية ....الخ
  4. تنظيم الانشطة الطلابية الرياضية والاجتماعية والثقافية ......الخ
وقد جائت صياغة الاهداف فى اللائحة مبهمة وتحمل قدر كبير من الغموض واللبس ومليئة بالعبارات الفضفاضة، مثل تنمية القيم الروحية ، وترسيخ الوعى القومى، وإعلاء قيم الانتماء وصقل مواهب الطلاب، كما قصرت انشطة الاتحاد على تكوين الاسر والجمعيات وبعض الانشطة الرياضية والاجتماعية، وهو ما يفرغ عمل الاتحادات الطلابية من مضمونها التى من المفترض فيها ان تمثل الطلاب وان تتفاوض نيابة عنهم مع الجهات المسئولة عن إدارة التعليم فى مصر، لرسم سياسات التعليم كما تعمدت اللائحة إغفال حق الاتحادات الطلابية فى ممارسة النشاط السياسي .

مادة 319 تشكل الاتحادات الطلابية من طلاب الكليات والمعاهد الجامعية النظاميين وطلاب الانتساب الموجه المقيدين بها لنيل درجة البكالوريوس او الليسانس، ويشترط فيمن يتقدم للترشح لعضوية لجان مجالس الاتحادات أن يكون: متمتعاً بجنسية جمهورية مصرالعربية - متصفاً بالخلق القويم والسمعة الحسنة - طالباً مستجداً فى فرقته - مسدداً للرسوم الدراسية - له نشاط فعال ومستمر فى مجال عمل اللجنة التى يرشح نفسه فيها – لم يسبق أن وقع علية اى من الجزاءات المنصوص عليها فى المادة 183من لائحة القانون رقم 49 لسنة 1972 بشأن تنظيم الجامعات ، او تقرر إسقاط أو وقف عضويته بأحد الاتحادات الطلابية او لجانها.

ويحق لطلاب الانتساب والتعليم المفتوح والوافدين وطلاب الدراسات العليا والمسددين للرسوم الدراسية ممارسة أوجة النشاط الخاص بالاتحاد دون أن يكون لهم حق الانتخاب او الترشيح .

وقد وضعت اللائحة شروطاً للترشيح تسمح لجهات الأدارة فى الجامعات والاجهزة الامنية فى التدخل فى الانتخابات لحرمان الطلاب اللذين لا يتمتعون بثقة تلك الاجهزة من خوض الانتخابات فبعض الشروط حملت عبارات فضفاضة وغامضة مثل الخلق القويم والسمعة الحسنة والنشاط الفعال والمستمر فى مجال عمل اللجنة، وهى شروط تخضع تحديد معاييرها لجهات الادارة تستطيع معها أن تستبعد المرشحين .

كما أعطت اللائحة لجهات الادارة حق حرمان بعض الطلاب اللذين تم توقيع عليهم جزاءات وإسقاط عضويتهم من الاتحادات الطلابية او لجانها من الترشح على الرغم من عدم صدور احكام نهائية من محكمة القضاء الادارى من حرمانهم من الترشح.

كما حرمت اللائحة طلاب الانتساب والتعليم المفتوح من حق الانتخاب والترشح كما جاء حرمان الطلاب المحكوم عليهم بعقوبات مقيدة للحرية على الرغم من عدم النص على ان تكون تلك العقوبات على جرائم مخلة بالشرف، وهو ما قد يحرم طلاب قد حكم عليهم بعقوبات مقيدة للحرية لممارسة نشاط سياسي ، او ارتكبوا جرائم نشر، او جرائم غير مخلة بالشرف من الترشح وهو حرمان غير دستورى

المادة 320 والتى حظرت أستخدام الشعارات الدينية او الحزبية او الفئوية فى انتخابات او انشطة اتحادات الطلاب ، وهى عبارات تسمح لأدارات الجامعات والاجهزة الامنية بالتدخل فى شئون الجامعات ، كما حرمت اللائحة الطلاب الذين لم يسددوا الرسوم الدراسية من حق الادلاء بالصوت وهو شرط لا مثيل له فى انتخابات النقابات العمالية والمهنية حيث يسمح لمسددي الرسوم فى العام الذى يسبق الانتخابات فى الترشح والانتخاب ، كما لا يتفق مع سياسة الدولة المعلنة فى مجانية التعليم . مادة 321 والتى أشترطت لصحة الانتخابات حضور 50% وتأجيلها لليوم التالى بنسبة 20% وهى نسبة تعجيزية لا تتناسب مع مشاركة المواطنين فى الانتخابات فى مصر، فكان يجب أن يكتفى بحضور عدد معين من طلاب الفرقة الدراسية بعد عدم اكتمال النصاب فى المرتين كما يحدث فى النوادى الرياضية مثلاً، كما حددت اللائحة انه إذا تعذر أستكمال النصاب القانونى يعين عميد الكلية او المعهد ممثلي لجان الفرق الدراسية التى لم يكتمل النصاب فيها، وهو يعد اعتداء على حقوق الطلاب فى اختيار حقوق ممثليهم، فلو ان اللائحة حريصة على اجراء الانتخابات لكانت أجلت الانتخابات لوقت لاحق بنسبة تسمح للطلاب بإجراء الانتخابات واختيار ممثليهم .

المادة 322 والتى نصت على أنه إذا تعذر تكوين مجلس اتحاد طلاب الكلية او المعهد يعين عميد الكلية او المعهد مجلساً لإدارة شئون الاتحاد يضم عناصر من الطلاب المتفوقين فى الدراسة وفى أنشطة الاتحاد ممن تتوافر فيهم شروط الترشيح، وهو نص مبهم فلم تحدد اللائحة ما هى اسباب عدم إجراء الانتخابات فى المجالس التى ستقوم بتعينها، وهو نص يسمح لإدارات الجامعات من تعيين الاتحادات الطلابية من الطلاب المتفوقين فى انشطة الاتحادات وهم بالطبع الطلاب اللذين يتمتعون بثقة الاجهزة الادارية والامنية

المادة 325، 326،327 حددت طريقة تشكيل مجالس الاتحادات الطلابية فى الكليات والمعاهد واتحاد طلاب الجامعة والتى سمحت فيها اللائحة لجهات الادارة بااختيار مستشاريين فى كل لجنة من لجان مجالس اتحادات الطلاب او المعاهد او الجامعات من بين أعضاء هيئات التدريس تحت إشراف وكيل الكلية لشئون الطلاب وهو فرض وصاية من قبل ادارة الجامعة على النشاط الطلابي وعلى عمل الاتحادات الطلابية ، والتى من المفترض فيها انها تشكل لتقوم بدور التفاوض بأسم الطلاب مع ادارة تلك الجامعات اى ان القيصر يفاوض القيصر .

أما المادة 333 فقد أجازت وقف اى عضو من اعضاء هيئات الطلاب او اسقاط عضويته من مجالس اتحادات الطلاب على ان توقع العقوبة بقرار من عميد الكلية او رئيس الجامعة، وذلك لمخالفة عضو الاتحاد للقواعد المنظمة للاتحادات الطلابية او التقاليد المرعية او الاخلال بسمعة الاتحاد او الاضرار بمصالحه، او فقدان شرط الخلق القويم او حسن السمعة وهو اعتداء صارخ وتدخل فج من قبل ادارة الجامعات فى شئون الاتحادات الطلابية يسمح لها بإنزال العقوبة بأى عضو قد تسول له نفسه ان ينجح فى الانتخابات، اويمارس نشاط يخالف تعليمات الاجهزة الادارية والامنية .

ثانياً : فتح باب الترشيح
شهدت الجامعات المصرية يوم الخميس15 أكتوبر 2009 يوما عصيبا خلال فتح باب الترشح لانتخابات اتحاد الطلاب، ففى الوقت الذى وقعت فيه اشتباكات بين طلاب الاتحاد الرسمى وطلاب الإخوان فى جامعتى عين شمس والمنصورة ، وقعت اشتباكات بين طلاب الاتحاد الرسمى وبعضه البعض فى جامعة حلوان.

جامعة القاهرة
شهدت جامعة القاهرة فى يوم الخميس يوم فتح باب الترشيح بعض المشاحنات بين طلاب الاخوان المسلمين وطلاب الاتحاد القديم وموظفى رعاية الشباب فى الجامعة ففى كلية تجارة وحقوق ودار العلوم والعلوم فقط استطاع بعض طلبة الاخوان المسلمين من تقديم اوراق ترشيحهم بينما لم يستطع باقى الطلاب من ترشيح انفسهم او سحب استمارة الترشح من مبنى رعاية الشباب فى الكليات المختلفة ، كما رصد مراقبينا عدم دراية الطلاب القدامى والجدد فى جامعة القاهرة اللذين لا ينتمون الى الاخوان المسلمين بموعد انتخابات الاتحادات الطلابية ولا حتى ان هناك فتح باب ترشح ، كما كان من الملاحظ عدم وجود أمن داخل مبانى رعاية الشباب كما كان فى السنوات السابقة ، كما ظهرت بعض الشائعات حول منع النشطاء من الطلاب المنتمين للاخوان المسلمين من دخول الجامعة يوم الخميس اثناء مرحلة فتح باب الترشيح .

جامعة عين شمس
وقف طلاب الإخوان فى طابور طويل أمام مكاتب رعاية الشباب فى كليات التجارة والعلوم، لسحب أوراق الترشح للانتخابات منذ التاسعة صباحاً، وهو ما حال دون حصولهم على استمارة الترشح، أما إدارة كلية الطب فأغلقت باب الترشيح دون السماح لطلاب الإخوان بالتقدم بأوراقهم، بينما كانت الخزينة مغلقة فى جامعة الهندسة، وبالتالى لم يتمكن الإخوان من دفع رسوم الترشح، ووقعت مشادات بين طلاب كلية العلوم، تم على إثرها تحويل الطالب أحمد ماهر بالفرقة الرابعة "إخوان مسلمون"، وعلى السيد بالفرقة الثانية "مستقل"، إلى التحقيق أمام إدارة الكلية، فيما أقام طلاب هندسة عين شمس، معرضا بعنوان "أقصانا نصرة للمسجد الأقصى"، إلا أن عميد الكلية وبصحبته عدد من الوكلاء حاولوا منعهم من إقامته، ولما فشلوا فوجئ الطلاب بانقطاع التيار الكهربائى وهجوم من أمن الجامعة على المعرض ساعد على سرعة فضِّه، كما حدثت مشاجرة بين 30 طالبا من اتحاد الجامعة وعشرة من طلاب الإخوان فى قاعة رقم 7 بكلية العلوم ، وأسفرت هذه المشاجرة عن إحالة الطالب أحمد ماهر «إخوان» والطالب محمد السيد عبدالمقصود «الاتحاد الرسمى» إلى التحقيق بعد أن رفع الأمن الإدارى وحركة الكلية مذكرة بما حدث إلى عميد الكلية

جامعة الإسكندرية
فوجئ طلاب "الإخوان المسلمين" صباح يوم الخميس بإغلاق إدارة الجامعة شباك سحب استمارات الترشيح أمامهم، فتوجه عدد منهم إلى الدكتور أحمد هندى عميد كلية الحقوق، فأكد لهم على رفضه ترشحهم، فبدأ طلاب الإخوان حملة توعية داخل الجامعة لمطالبة زملائهم بضرورة الضغط لإنجاحهم فى الانتخابات، واستطاع بعض طلاب الاخوان المسلمين من سحب اوراق ترشيحهم فى كلية التجارة والاداب .
جامعة بنى سويف
بلغ عدد المتقدمين لخوض الانتخابات ما بين 20 إلى 30 طالبا بالفرقة الواحدة، وترتفع هذه النسبة فى كليتى التجارة والعلوم، وأكد طلاب الإخوان بكلية التجارة أنهم تقدموا للانتخابات منذ التاسعة من صباح اليوم للحصول على استمارات الترشيح، لكنهم لم يتمكنوا حتى الثانية ظهرا من الحصول على موافقة مكتوبة من شئون طلبة الجامعة، على خوضهم الانتخابات، بدعوى عدم وصول ورقة الشئون القانونية الخاصة بمجالس تأديب الطلاب.

جامعة قناة السويس "فرع بورسعيد"
شهدت مصادمات أمنية بين الحرس الجامعى الذى تواجد بصورة مكثفة داخل أروقة الكليات من ناحية، وطلبة كلية الهندسة، التى تعتبر معقلا للطلاب الإخوان من ناحية أخرى، بينما أكدت الدكتورة مها زكريا عبد الرحمن عميد كلية التربية النوعية أنها وافقت على قبول أوراق ترشيح جميع الطلاب بلا استثناء وبدون أى اعتبارات سياسية، بهدف منح الطلاب فرصة اختيار من يمثلهم بحرية كاملة.

جامعة الزقازيق
علق طلاب الإخوان المسلمين لافتات كتبوا عليها "هل تعلم أن الترشيح لانتخابات الاتحاد اليوم وفقط؟"، ودعوا الطلاب لسحب استمارات الترشيح كخطوة نحو إجبار الإدارة على إجراء انتخابات هذا العام بشفافية، فيما رفضت إدارة شئون الطلبة بالكليات منح إذن دفع للطلاب الراغبين فى الترشح من جماعة الإخوان المسلمين.

جامعة المنصورة
فقد علقت إدارة الجامعة أسماء الذين صدرت بحقهم عقوبات تأديبية بما يسقط حقهم فى الترشح حسب اللائحة التنظيمية لاتحاد الطلاب، وأغلقت كلية الطب البيطرى خزانتها فى وجه طلاب الإخوان المسلمين، فيما تمكن طلاب الاتحاد الرسمى من سداد المصروفات.

جامعة حلوان
منعت إدارات الكليات الوجوه المعروفة من طلاب الإخوان من الدخول لحجرة شئون الطلاب لتقديم أوراق ترشحهم، وقال محمود شعبان المتحدث باسم طلاب الإخوان بالجامعة إنهم أعدوا قائمة للترشح فى كل لجان الاتحاد فى بالكليات المختلفة، تحت مبدأ (مشاركة لا مغالبة) وهو شعار الانتخابات بشكل عام، فى حين وقعت اشتباكات بين طلاب الاتحاد الرسمى وبعضهم البعض فى كلية التجارة، بسبب اختلافهم حول من سيقود اتحاد الكلية هذا العام، حيث اشتبك الطلاب من أسرة مبارك مع طلاب عشيرة الجوالة، مما أسفر عن إصابة أحدهم.

جامعة الفيوم
رفضت جميع الكليات تلقى طلبات الترشح للاتحاد بحجة أنه لم يتم فتح باب الترشح بعد، حيث فوجئ الطلاب فى كليات دار العلوم والخدمة الاجتماعية والهندسة برفض موظفى شئون الطلاب تسلم أوراق الترشح منهم، وهو ما امتد إلى باقى الكليات عدا كلية الزراعة، كما وقعت مشادات بين طلبة الاتحاد القديم والمعين من جهة، وطلبة الإخوان المسلمين من جهة أخرى فى أثناء تقديم طلبات الترشح بجامعة المنصورة، فى الوقت الذى شهدت فيه الجامعة وجودا مكثفا من قبل رجال أمن الدولة داخل الحرم الجامعى، وسط غضب من طلبة الإخوان بسب مجموعة من الشروط التعجيزية ومضايقات من بعض طلبة الاتحاد المعين، ففى كلية الطب أغلقت أبواب الكلية لمنع طلبة الإخوان من الدخول، حتى لا يتمكنوا من تقديم أوراقهم، وتواجد طلبة للتزاحم فقط لا علاقة لهم بالتقديم، مما فسره البعض بأن هدفه تعطيل فرصة تقديم أوراق طلبة الإخوان، وفى كلية الصيدلة علقت لافتة ضمت أسماء من وقع عليهم عقوبات من طلبة الإخوان فى السنوات السابقة.

جامعة طنطا
منع طلاب الاخوان المسلمين من سحب استمارة الترشح ، وإغلاق خزينة الجامعة فى ذلك اليوم لعدم دفع اى مصروفات حتى لا يكون من حق الطلاب ان يقوموا بالترشح ، كما لاحظ مراقبينا عدم وجود اى مظاهر انتخابية داخل الجامعة وعدم معرفة الطلاب العاديين اللذين لا ينتمون الى اى تيارات سياسية بأن هناك انتخابات اتحادات طلابية .

أغلقت الجامعات المصرية، فى الثالثة من عصر اليوم الخميس 15/10/2009 ، باب الترشح لانتخابات اتحاد الطلبة التى تُعقَد الاثنين المقبل، فى الوقت ذاته أكد طلاب جماعة الإخوان المسلمين، أن الإدارات الجامعية استخدمت معهم كل وسائل منعهم من الترشح وأبرزها حصر المدة الزمنية للترشح على يوم واحد، فى حين وقعت مشادات بجامعة حلوان بين طلاب الاتحاد والإخوان أسفرت عن إصابة طالب بنزيف فى رأسه، كما تم فصل طالبين من الإخوان المسلمين وتحويل 4 طلاب للتحقيق فى جامعات عين شمس وحلوان .

ثانياً : إعلان الكشوف الانتخابية الابتدائية ونسب الترشح فى الجامعات
جامعة القاهرة : بلغ عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الاتحادات الطلابية بجامعة القاهرة 1776 طالبا وطالبة منهم 228 بالآداب و77 وبالحقوق، 40 طالباً و 25 طالبه بالعلوم ، 24 طالباً و 40 طالبة بالاقتصاد والعلوم السياسية، 49 طالباً و 7 طالبات بالآثار ، و65 بالتجارة و47 بالتخطيط العمراني ، 45 طالباً 52 طالبه بالاعلام ، و121 بدار العلوم و80 بالعلاج الطبيعي و252 بالهندسة و78 بالزراعة و54 بالطب البيطري و61 بالحاسبات و84 بالطب البشري و58 بالطب الفم والاسنان و152 بالصيدلية و56 بالتمريض و52 برياض الاطفال و29 بالتربية النوعية.

جامعة جنوب الوادى : شهدت لجان تلقي طلبات الترشيح لانتخابات الاتحادات الطلابية بكليات جامعة جنوب الوادي بقنا اقبالا متوسطا. بلغ عدد المتقدمين 489 طالبا وطالبة بمختلف الكليات.

جامعة الفيوم : فازت الاتحادات الطلابية في 10 كليات بالتزكية. تقدم للترشيح العدد المطلوب لعضوية الاتحاد في كليات التربية 56 والخدمة الاجتماعية 56 والهندسة 70 والعلوم 56 والتربية الوعية 56 والآداب 56 والحاسبات والمعلومات 56 والطب 84 والزراعة 56 ودار العلوم .56

قال الدكتور احمد الجوهري رئيس جامعة الفيوم ان الكليات التي من المقرر ان تجري فيها الانتخابات والتي زاد فيها عدد المرشحين عن اعضاء الاتحاد هي كليات الآثار حيث تقدم 59 طالبا والمطلوب 56 وفي السياحة تقدم 58 والمطلوب 56 وفي كلية رياض الاطفال بلغ عدد المتقدمين للترشيح لعضوية الاتحاد 69 بزيادة 13 عن عدد أعضاء الاتحاد .56

جامعة المنصورة : أكد الدكتور محمد سويلم البسيوني نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب أن عدد المتقدمين لخوض انتخابات الاتحادات الطلابية بلغ 1508 طالبا وطالبة أمام 735 لجنة بكليات الجامعة بالمنصورة ودمياط. أشار إلي أن عدد المتقدمين بكليات الجامعة ال 17 بالمنصورة بلغ 1041 منهم 408 طالبة و633 طالبا كما تقدم 467 طالبا ووطالبة ب 8 كليت بفرع الجامعة بدمياط.

اضاف انه من الملاحظ زيادة عدد المتقدمين لخوض الانتخابات ب 63 طالبا وطالبة عن العام الماضي حيث بلغ عدد المتقدمين للانتخابات 1445 طالبا وطالبة.

جامعة حلوان: تقدم للترشيح في كلية الفنون التطبيقية 70 طالباً و45 طالبة بإجمالي 115 طالباً وطالبة، أما كلية الفنون الجمييلة 30 طالباً و21 طالبة والتربية الفنية 4 طلاب و23 طالبة والتربية الموسيقية 21 طالباً و9 طالبات والاقتصاد المنزلي 13 طالباً و17 طالبة والتربية الرياضية للبنات “48″ طالبة والتربية الرياضية بنين 69 طالباً والخدمة الاجتماعية 22 طالباً و37 طالبة والسياحة والفنادق 41 طالبا و26 طالبة وهندسة حلوان 113 طالباً و30 طالبة والتجارة وإدارة الأعمال 83 طالباً و33 طالبة وهندسة المطرية 62 طالباً و22 طالبة وكلية العلوم 27 طالباً و18 طالبة والتربية 46 طالباً و60 طالبة والاداب 31 طالباً و29 طالبة والحقوق 45 طالباً و11 طالبة والصيدلة 44 طالباً و7 طالبات والحاسبات والمعلومات 41 طالب و8 طالبات والتعليم الصناعي 23 طالباً و13 طالبة والتمريض 19 طالباً و9 طالبات باجمالي عدد المرشحين “804″ طالباً و466 طالبة بواقع 1270 علي مستوي الجامعة.

جامعة المنوفيه : كليات الطب “156″ والتربية النوعية “105″ والاداب بشبين الكوم “87″ والتربية بالسادات “81″ والسياحة والفنادق “80″ والعلوم “79″ وهندسة منوف “77″ بينما كان الاقبال ضعيفاً في كليات التمريض “3″ والهندسة “8″ والحاسبات والمعلومات “30″ والتربية الرياضية “32″ والاقتصاد المنزلي والتربية بشبين الكوم “40″ والطب البيطري “44″.. وتقدم في حقوق السادات “54″ وفي حقوق شبين الكوم “55″ وتجارة السادات “57″ وتجارة شبين الكوم “59″ ليصل إجمالي المتقدمين للترشيح إلي 1085 طالباً وطالبة.

جامعة اسيوط : بلغ عدد المتقدمين 802 منهم 655 طالباً و147 طالبة من خلال 7 لجان في كل كلية.

جامعة الاسكندرية : أعلنت جامعة الإسكندرية أسماء الطلاب المتقدمين للترشيح لانتخابات الاتحادات الطلابية وهم 1343 طالباً وطالبة تقدم من كليات الآداب والتجارة والتربية والسياحة والصيدلة 56 طالبا وطالبة بكل كلية. وفي الحقوق والفنون الجميلة والطب البيطري وتجارة دمنهور وزراعة دمنهور تقدم في كل كلية 55 طالبا وطالبة وفي كلية الطب والعلوم تقدم في كل كلية 70 طالباً وطالبة وطب الأسنان والزراعة تقدم في كل كلية 51 طالباً وطالبة وفي كلية الهندسة وتربية دمنهور تقدم في كل كلية 52 طالبا وطالبة ولم يتقدم أحد بكلية التمريض. وتقدم 73 طالبة بكلية تربية رياضية بنات. و44 طالب بتربية رياضية بنين و36 طالباً وطالبة بكلية زراعة سابا باشا. و38 طالبة تقدموا للترشيح بالتربية النوعية وتقدمت 54 طالبة برياض الاطفال. و45 طالباً وطالبة بآداب دمنهور و42 طالب وطالبة بطب بيطري دمنهور و40 طالبة بتمريض دمنهور و42 طالباً وطالبة بعلوم دمنهور و28 طالبة برياض الاطفال بدمنهور وتم التعيين بصيدلة دمنهور لوجود فرقة واحدة بالكلية.

جامعة طنطا: في جامعة طنطا سادت حالة من الهدوء مختلفَ الكليات لعدم وجود أي إعلانٍ عن فتح باب الترشيح من الاساس للانتخابات ووجود تعتيم متعمَّد من قِبل إدارات الكليات، كما لُوحظ وجود أفراد الحرس الجامعي في مكاتب رعاية الشباب وشئون الطلاب بمعظم الكليات، ولم تعلن الكشوف الابتدائية
جامعة عين شمس : لم تعلن الكشوف بها .

ملاحظات المرصد :
اولاً : إن مرصد حالة الديمقراطية يعتبر ان انتخابات اتحادات الطلاب والتى تجرى وفق لائحة جائرة تفرغ عمل الاتحادات من مضمونها وتسمح للأجهزة الادارية والامنية بالتدخل فى سير عملها وفى إهدار كامل لحق الطلاب فى تقديم اوراق ترشيحهم وممارسة أعمال الدعاية وغياب اشراف جهات محايدة على تلك الانتخابات فى ظل سيطرة الاجهزة الامنية والادارية على الجامعات المصرية إنتخابات باطلة ويطالب بسن لائحة ديمقراطية لتنظيم العمل الطلابي وكف يد الاجهزة الامنية عن إدارة الجامعات وإعطاء الحق للطلاب المصرين فى أختيار ممثليهم لإتحادات طلابية حقيقية تدير شئونهم وتسمح لهم بالمشاركة فى قضايا مجتمعهم بدلاً من لجوء الطلاب الى العنف او الافكار الظلامية والرجعية او حالة من السلبية واللامبالاة .

ثانياً : فتحت إدارات الجامعات باب الترشيح فى انتخابات الاتحادات الطلابية لمدة يوم واحد وبعد بدأ الدراسة مباشرة ودون اى اعلان فى جميع جامعات جمهورية مصر العربية وهو ما يعنى حرمان الطلاب الراغبين من الترشح فى حق ممارسة أعمال الدعاية كما قد يحرم البعض بسبب ظروف قهرية من الترشح وهى سابقة غريبة فلم نسمع عن انتخابات يفتح باب الترشيح فيها يوم واحد وتعلن الكشوف فى اليوم التالى والطعون تقدم فى يوم واحد وتعلن فى اليوم التالى الكشوف النهائية للمرشحين كل ذلك مع تضيق من قبل الاجهزة الادارية والامنية فى الجامعات على الطلاب الراغبين فى الترشح من التيارات السياسية المختلفة او الطلاب المستقلين الذين لا يتمتعون بصلات مع الاجهزة الامنية والادارية ، وهو ما يعنى حسم تلك الانتخابات قبل ان تبدأ لصالح الطلاب المرتبطين بصلات مع الاجهزة الادارية والامنية .

ثالثاً: تراجع أعداد الطلاب المتقدمين لانتخابات الاتحادات الطلابية عن العام الماضى والعام القبل الماضى مؤشر على عدم ثقة الطلاب بانتخابات الاتحادات الطلابية وأقتناع هؤلاء الطلاب بأن الاتحادات الطلابية وفقاً للوائح الجائرة التى تنظم عملها وتتدخل فى شئونها الاجهزة الادارية والامنية مما تجعل تلك الاتحادات لا تقوم بدورها المنوط به وهو التفاوض باسم الطلاب مع الجهات الادارية ، كما أن زيادة نسبة المرشحات من الطالبات فى بعض الجامعات يكاد أن يكون هو البادره الوحيدة الايجابية فى انتخابات الاتحادات الطلابية فى مصر حيث زادت نسبة المرشحات فى جامعات القاهرة وحلوان عن العام الماضى .

مرصد حالة الديمقراطية

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex