ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :

المركز المصري لحقوق الإنسان
المركز المصري لحقوق الإنسان

الرئيسية »» مصر »» المركز المصري لحقوق الإنسان


إلى متى تستمر الحوادث الطائفية في غيبة القانون؟


9/1/2010

يعرب المركز المصري لحقوق الإنسان عن أسفه الشديد من وقوع الحادث المآسوى في محافظة قنا، ومصرع مواطنين أبرياء لا ذنب لهم عقب احتفالهم بعيد الميلاد المجيد، خاصة وأن هذا الحادث وقع بعد أسابيع من اندلاع اعتداء همجي على أقباط فرشوط، وحتى الآن لم يتم تقديم الجناة إلى المحاكمة، ولم يتم تفعيل القانون، وهو ما اعتبره الخارجون على القانون بأن ما حدث رسالة لاستمرار أفعالهم الدنيئة، وغير المبررة، واطمئنانهم بعدم تنفيذ القانون عليهم إذا قاموا بأى عمل ضد الدستور والقانون.

ويهيب المركز المصري النائب العام بسرعة إعلان النتائج في التحقيقات التي تجري حاليا في هذه الواقعة، من أجل تهدئة الرأي العام القبطي ، والمجتمع ككل، والتأكيد على أن القانون لا زال ساريا على كل المصريين، ولا يوجد تمييز ضد فئة دون آخري، وأهمية تعقب الجناة والحاق اقصي العقوبات بهم من أجل صيانة أمن الوطن، وسلامة العلاقات بين المصريين.

ويري المركز المصري لحقوق الإنسان أهمية التحقيق في التراخي الأمني بقنا أثناء احتفال الأقباط بأعياد الميلاد، خاصة وأن ما حدث لم يكن من الممكن حدوثه إلا إذا كان هناك تراخى أمنى، وعدم الشعور بأهمية الحدث، وعدم الإحساس بالمسئولية تجاه سلامة المجتمع، والنسيج الاجتماعي بين المصريين، كذلك التحقيق مع محافظ قنا للتعرف منه على أسباب تدهور علاقته بالمواطنين فى المحافظة، ولماذا يشعر المواطنين فى قنا بعدم حصولهم على حقوقهم؟ ويدعو المركز المصري مؤسسة الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية للتدخل الحاسم في هذه المشكلة، والتأكيد على أن ما حدث ضد الإسلام، وإصدار فتوى لإدانة ما حدث لمنع تكراره مستقبلا، خاصة وأن الأديان لم تدعو للعنف، وإنما للمحبة والسلام، وهناك ضرورة لكى تتدخل فى هذه الظروف الصعبة، خاصة فى ظل العلاقات القوية التي تجمع قداسة البابا شنودة وشيخ الأزهر.

ويؤكد المركز المصري أن حوادث العنف الطائفي في تزايد، وهناك حالة من الانفلات في بعض المحافظات، وأن هناك من يريد زعزعة استقرار الوطن،
واستغلال تغييب القانون لصالح جلسات الصلح العرفية التي لم تأتى سوى بمضاعفة الأحداث الطائفية، وينوه المركز إلى أن مصر تمر بمرحلة فاصلة،ولابد من قرار سياسي يعيد للمجتمع هدوئه، والحفاظ عليه من المخاطر التي يتعرض لها، خاصة وأن المجتمع المصري حاليا ينفجر من الداخل ولا نوجد إرادة حقيقية لمواجهة هذه الظروف بحزم.

المركز المصري لحقوق الإنسان
284 شارع ترعة الجبل الزيتون القاهرة
تليفون : 22500074 (02)
فاكس : 22536800 (02)
E-mail : [email protected]
website : www.echr-eg.com

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex