ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» موضوع للمناقشة »»


قبل خرق السفينة:نداء للعقلاء في وطني


ابراهيم المقيطيب*
أتابع من رحم المعاناة ما يجري في وطني متسائلا:
0هل ما يجري في العوامية بالمنطقة الشرقية مقبول من معيار وطني؟
0 لماذا الإصرار على الحلول الأمنية لقضايا مرتبطة أساسا بالتفرقة والشحن المذهبيين؟
0 ألم يحن الوقت أن تتدخل القيادة السياسية للدولة وتضع رؤيتها والتي سمعها بعضنا مباشرة حول أن لا فرق بين سني وشيعي أو إسماعيلي موضع التنفيذ وأن المواطنين سواسية أمام القانون؟
0ألم يحن الوقت للإعلان رسميا أن المملكة العربية السعودية دولة متعددة المذاهب؟
0ألم يحن الوقت لوضع قوانين تجرم وتعاقب كل أنواع التفرقة المذهبية أوالمناطقية؟
0ألا يكفي عقودا مظلمة من الشك المتبادل بين الشيعة والسنة؟
0ألا يكفي سماع ألأسطوانة المشروخة والمرفوضة من التشكيك في ولاء الشيعة لوطنهم المملكة؟
0متى سأرى شيخا شيعيا في هيئة كبار العلماء؟
0متى سأرى كوادرا لامعة من أبناء وبنات وطني ممن ينتمون للشيعة والإسماعيلية في مناصب عليا،وزراءا ومستشارين بالديوان الملكي ووكلاء وزارات ومدراء عامين؟
0أين هي الجهود الدأوبة عالية الصوت والحضور من القيادات الدينية الرشيدة ومن المثقفين،شيعة وسنة في تعديل مسار العلاقة المشوهة بينهما في المملكة؟

عندما أصل إلى نتائج سلبية لغالبية إن لم يكن جميع تساؤلاتي أعرف عندها أن وحدة وطني ِشعبا وأرضا في خطر شديد.
إن الحكومة السعودية بوصفها المشرعة والمنفذة للقوانين في المملكة يجب أن تكون المبادرة في معالجة جميع ما يتعلق بالأقليات المذهبية على أسس من العدل وسيادة القانون ولا بأس من الميل إلى جانب الأقليات لرفع ما يرونه من ظلامات لحقت بهم،،ولن يكون في ذلك علامة ضعف أبدا فالحكومة القوية الواثقة من نفسها وشعبها يجب أن تكون صمام الأمان للسلم الإجتماعي وللوحدة الوطنية شعبا وأرضا وعندها سيصفق لها الغالبية شيعة،إسماعيلية وسنة.وستدافع هذه الغالبية الشعبية عن برامج الحكومة الإصلاحية.

إنه نداء قبل خرق السفينة ليرفع رجال الدين من الطرفين والمثقفين والقيادات الإجتماعية صوتهم عاليا دعما ودفاعا عن الوحدة الوطنية على أساس من العدل والمساواة وذلك قبل أن يأتي الوقت الذي نتمنى فيه أن نكون قلنا وفعلنا حينما يكون كل شيء قد ضاع.

يجب أن تجتمع قيادات دينية وإجتماعية وفكرية وشبابية من جميع مكونات المجتمع في المملكة وذلك ليتقدم الجميع للحكومة بتوصيات لبرنامج عمل ينهي التمييز الطائفي ويعترف بجميع المذاهب وعلى الحكومة أن لا تتدخل لمنع الإجتماع وأن تقبل مشورة العقلاء بعيدا عن الحلول الأمنية في هذا الوطن الجميل.

*خادم الإنسان
رئيس جمعية حقوق الإنسان أولا بالسعودية

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex