الرئيسية
أخبار إقليمية
عن النشرة
عن ايفيكس
أخبار الشرق الأوسط بالإنجليزية
أخبار الشرق الأوسط بالفرنسية
أخبار المنظمة المصرية لحقوق الإنسان
مجموعة TMG في تونس
النشرة الإسبوعية
سجل الأن لتصلك نشرة حرية التعبير أسبوعيا
إضغط للتسجيل
أرشيف النشرة
السـياسـة الحاكمية

في السودان, رئيسا تحرير متهمان بإثارة الفتنة

لجنة حماية الصحفيين
330 Seventh Avenue, New York, NY 10001 USA
هاتف: (212) 465-9568
فاكس: (212) 465-1004
موقع الإنترنت: www.cpj.org
إيميل: [email protected]
للاتصال: جويل كمبانا
هاتف: (212) 465-9344
الرقم الفرعي: 103
إيميل: [email protected]


نيويورك, 14 فبراير 2007

تعرب لجنة حماية الصحفيين عن قلقها البالغ بشأن احتجاز محررين سودانيين مؤخرا و إغلاق صحيفتهما لفترة مؤقتة عقب لقاء أجرياه مع أفراد من المليشيات الدينية الأسبوع الماضي.

في حوالي منتصف الليلة السابعة من شهر فبراير, قام ضابط أمن سوداني بزيارة منزل عادل سيد أحمد, نائب رئيس تحرير صحيفة الوطن اليومية الناطقة باللغة العربية, في حي السجانة جنوب الخرطوم و استدعاه للتحقيق في مكتب الأمن القريب, وفقا لما علمته لجنة حماية الصحفيين من الصحفيين المحليين. ثم بعد ذلك استجوب أربعة من ضباط الأمن أحمد في تحقيق استمر عدة ساعات حول اللقاء الذي أجرته صحيفة الوطن و نشر في نفس اليوم مع رجلين مقنعين زارا مقر الجريدة في 6 فبراير و هددا بقتل الأجانب المتواجدين في السودان, ثم تم القبض على أحمد بعد ذلك و أودع سجن كوبر في الخرطوم, وفقا لما ذكرته المصادر.

بعد ذلك بيومين, أي في 9 فبراير, قام ضباط الأمن في ولاية الجزيرة في شرق المنطقة الوسطى من السودان بالقبض على رئيس تحرير الصحيفة أحمد الشريف الذي كان حاضرا في أثناء اللقاء, و من ثم نقله إلى سجن كوبر, و مثلما حدث مع أحمد تم استجواب الشريف بشأن المقابلة و سؤاله إن كانت لديه أي معلومات أخرى حول الرجلين المقنعين, و اتهم ضابط الأمن رئيسا التحرير بالامتناع عن إعطاء معلومات حول هوية و مكان المقاتلين الإسلاميين, إلا أن المحررين قد أصرا على أنهما قد نشرا كل ما يعرفانه.

قال جويل سيمون المدير التنفيذي للجنة حماية الصحفيين "إن حبس عادل سيد أحمد و أحمد الشريف و إغلاق صحيفتهما هو جزء من نمط مزعج من المضايقات تنتهجه السلطات السودانية ضد الصحافة المستقلة" و أضاف "إننا نطالب المدعى العام بإسقاط القضية المرفوعة ضد الصحفيان و نطالب المسئولين بوقف مضايقاتهم الصارخة ضد الصحفيين"

في 11 فبراير, قام ضباط الأمن بنقل الصحفيين إلى مكتب المدعى العام و اتهموهما بإثارة الفتنة و خرق السلم العام بموجب المواد 27 و 29 و 37 من القانون السوداني للصحافة و المطبوعات لسنة 2004 و الخاص بمسئولية الانتهاكات التحريرية و الصحفية, وفقا لمصادر لجنة حماية الصحفيين, ثم أطلق سراح المحررين قبل ظهر ذلك اليوم, حسب ما ذكر مصدر لجنة حماية الصحفيين من العاملين بالصحيفة, و ينظر المدعى العام الآن في تأييد أو رفض الاتهامات الموجهة إلى الصحفيين و بالتالي تحويلهما للمحاكمة.

في اليوم التالي للإفراج عن الصحفيين, أعلن المجلس الوطني للصحافة - الهيئة الرسمية المنظمة للعمل الصحفي - صحيفة الوطن بأنها موقوفة لمدة يومين على الرغم من أن النيابة لم تحدد بعد إن كان الصحفيان قد ارتكبا جرما بالفعل, حسب ما رصدت الوطن, و بالتالي لم تنشر الوطن عددها ليوم الثلاثاء امتثالا للقرار, و قام محامي الجريدة بطلب استئناف القرار يوم الاثنين و سمحت المحكمة للصحيفة بمواصلة النشر في يوم الأربعاء بينما تنظر في قرار الوقف الصادر عن المجلس الوطني للصحافة.

و تنبع الاتهامات الموجهة ضد المحررين من المقابلة التي أجرياها مع رجلين مقنعين يدعيان أنهما ممثلا الجماعات الإسلامية التي هددت المواطنين الأمريكيين و الأجانب في السودان, حيث صرح أحد الرجلين في أثناء الزيارة المفاجئة لمكاتب الجريدة بأنهم "أرسلوا تحذير للسفارة الأمريكية و الأمم المتحدة في الخرطوم بأنهم سيقاومونهم عسكريا و سيحاربون أي تدخل أجنبي", ثم سأل الصحفيان هذين الرجلين عدة أسئلة مثل "أين تتدربون؟" و "هل لديكم صلات بتنظيم القاعدة؟" و نشرت الصحيفة المقابلة القصيرة كاملة و التي ذكر فيها الرجلين أنهما ليسا من القاعدة و لكنهما يؤيدان أهداف تلك الجماعة, حيث يقاوم المتشددين الدينين التدخل الأجنبي لوقف الصراع في الإقليم الغربي بدارفور.
و جدير بالذكر أن القضايا المنظورة أمام المحاكم و الرقابة المفروضة قد تزايدت خلال الأشهر الأخيرة, في فبراير, ديسمبر, أكتوبر, و سبتمبر.

لجنة حماية الصحفيين هي منظمة مستقلة غير هادفة للربح, و مقرها نيويورك, تعمل من أجل حماية حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم, لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإليكتروني www.cpj.org

في هذا القسم
الإمارات
الأردن
البحرين
تونس
الجزائر
السعودية
السودان
سوريا
إيران
العراق
عُمان
فلسطين
قطر
الكويت
لبنان
ليبيا
مصر
المغرب
اليمن
مينا
العنوان الإلكتروني البريدي " [email protected]
العنوان البريدي :
555 Richmond Street West, #1101, PO Box 407, Toronto, Ontario M5V 3B1 Canada
Tel : +1 416 515 9622
Fax : +1 416 515 7879
الموقع الأليكتروني: http://www.ifex.org