ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» إيران »» الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران


حياة رجل الدين السجين في خطر
آية الله بوروجردي في حاجة الى الرعاية الطبية العاجلة


1/6/2008



قالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران اليوم أنه يتوجب على القضاء الإيراني أن يقوم فوراً بإطلاق سراح آية الله بوروجردي، رجل الدين السجين، حتى يتسنى له تلقي الرعاية الطبية العاجلة والمتخصصة التي هو في أمس الحاجة إليها.

وقد ظل بوروجردي في السجن منذ 2006، ومع ذلك لم تقم السلطات القضائية بالإفصاح عن أية معلومات بخصوص محاكمته. ووفقاً لمصادر متصلة بآية الله فإن حالته الصحية قد تدهورت بصورة حادة في السجن. وقالت الحملة " أن السلطات الإيرانية تتحمل المسئولية الكاملة عن صحة وسلامة آية الله في إطار القانون الإيراني والدولي".

كما قالت الحملة "وفاة بوروجودي نتيجة لعدم توفير الرعاية الطبية يتم اعتباره إعداماً خارج نطاق القضاء".

وذكرت مصادر مقربة من آية الله بوروجوردي للحملة ، بأن حالة قلبه وكليته خطيرة، ولكنه لم يحصل على الرعاية الطبية المتخصصة.
كما قال مقربون "إنه لا يتلقى سوى المسكنات لمرضه داخل السجن. وفضلا عن صحته البدنية ، فإن صحته النفسية قد تدهورت أيضا نظرا لسوء المعاملة وفترات الحبس الانفرادي الطويلة. وإنه فقد نحو 30 كيلوغراماً من وزنه في السجن" .

وقد أعربت الحملة عن قلقها البالغ على صحة وسلامة كل سجناء الضمير في إيران.
حيث أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية، فقد عانى اثنين من المدافعين عن حقوق الإنسان هما " عماد باقي وصادق كابويفاند" من نوبات قلبية داخل سجن إيفين.

كما توفي السجين السياسي، كافي ازيزبور، 25 سنة، وهو في غيبوبة في 16 أيار/مايو، بعد عشرين يوماً من إصابته بجلطة دماغية في السجن في أروميه. وقد زعمت أسرته انه قد تعرض للتعذيب الشديد. أما الطالب المعتقل، إبراهيم لطف الله، فقد اعتقل في يوم 6 يناير 2008 بواسطة جهاز الأمن في ساناداج، و توفي في المعتقل تحت ظروف مريبة. وقد قامت السلطات بدفنه دون السماح لأسرته بتسلم جثمانه.

وقد قامت قوات الأمن بشن حملة على منزل آية الله بوروجردي في طهران في 8 تشرين الأول/اكتوبر 2006. وبالإضافة إلى إلقاء القبض على بوروجردي، فإن السلطات اعتقلت أيضاً عدة مئات من أتباعه، من ضمنهم 172 إمرأة، و225 رجلاً، على أثر تجمعهم لمنع اعتقاله وقتئذ.

وقد تم إطلاق سراح كل المعتقلين بكفالة باستثناء آية الله بوروجردي، في يونيه 2007، حيث قامت المحكمة الخاصة برجال الدين بمحاكمته محاكمة مغلقة ، ولم تقم السلطات بتقديم أية حيثيات عن محاكمته أوالحكم الصادر في حقه. و وفقاً لمقربين منه، فإنه قد حكم عليه بالإعدام مبدئياً، ولكن بناءً على استئنافه الحكم فقد تم تخفيفه إلى السجن لمدة 11 عاماً. على أن يقضي عشرة سنوات منها منفياً في مدينة يزد. وقد حرم من حقه في الحصول على محامي مستقل خلال محاكمته وسجنه.

للبيان باللغة الإنجليزية:
http://www.iranhumanrights.org/themes/news/single-news/article/49/imprisoned-clerics-life-in-danger.htm

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex