ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» إيران »» الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران


إيران: اطلقوا حرية تنقل الناشطين


28/7/2008



قالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران اليوم أن الحكومة الإيرانية قد منعت الناشط المعروف في مجال حقوق الإنسان، عبد الله مؤمني، من السفر إلى ماليزيا للمشاركة في منتدى بلدان آسيا-الباسفيك والذي سوف ينعقد في 25 يوليو في ماليزيا.

وقد درجت أجهزة الأمن والمخابرات بصفة مستمرة على منع أصحاب الرأي، الناشطين، والمعارضين من السفر إلى الخارج للمشاركة في المؤتمرات الدولية.

وقالت الحملة أن "الحكومة تقوم بسجن هؤلاء الأشخاص داخل البلاد، في مصادرة لحريتهم في التنقل، جاهدة في منع أصواتهم من الوصول إلى مسامع المجتمع الدولي."

وكان على مؤمني، الناطق الرسمي باسم منظمة أدفار أن يغادر طهران متجهاً إلى كوالا لمبور يوم 25 يوليو، عقب دعوة تلقاها للمشاركة في الاجتماع السنوي الثالث عشر لمنتدى آسيا-الباسفيك والذي سيعقد في ماليزيا.

سوف يتم هذا اللقاء بمشاركة 200 من منظمات حقوق الإنسان الإقليمية بالإضافة إلى فعالية موازية تضم مؤسسات حقوق الإنسان القومية. ومن المتوقع مشاركة ممثلين من مجموعتين إيرانيتين من مركز مدافعي حقوق الإنسان ومنظمة كردستان لحقوق الإنسان في هذه الفعالية.

وأضافت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران أن " منع مؤمني من السفر إلى هذا المنتدى يشير إلى اوضاع حقوق الإنسان المتردية في إيران والتي سوف لن تفلت من انتباه المشاركين. وليس للحكومة الإيرانية أية مبررات لمنع مواطنيها من المشاركة والمساهمة في هذا النوع من المؤتمرات."

هذا وقد سبق أن أوقفت قوات الأمن مؤمني في مطار طهران حيث كان في طريقه لحضور فعالية في معهد مساشوسيتس للتكنولوجيا، في بوسطن بالولايات المتحدة. وقد قام منتسبي الأمن بمنع عبد الفتاح سلطاني المحامي والمدافع المعروف عن حقوق الإنسان، من السفر إلى جنيف لحضور اجتماع لمجلس الامم المتحدة لحقوق الإنسان يونيو الماضي.

ويذكر أن عدد آخر من الناشطين قد منعوا من السفر بواسطة أفراد الأمن في المطارات، بما فيهم هاشم اغاجاري، عيسى ساهارخيز، وتاكي رحماني.

وقد ناشدت الحملة السلطات الإيرانية بالتوقف عن إصدار أوامر منع السفر التعسفية ضد الناشطين وتمكينهم من حضور المنتديات الدولية لتحسين وتطوير الروابط بين المجتمع الدولي ونظراءهم في إيران.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex