ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
التضامن لحقوق الإنسان- ليبيا
التضامن لحقوق الإنسان

الرئيسية »» ليبيا »» التضامن لحقوق الإنسان


في الذكرى العشرين لاعتقاله
محمد بوسدرة أقدم سجين رأي في ليبيا

21/1/2008

في التاسع عشر من يناير 1989 اعتقلت الأجهزة الأمنية المواطن محمد حسن بوسدرة من منزله قيل بسبب توجهاته الإسلامية ولكن لم توجه له أي تهمة رسميا، إلا بعد أن قضى أكثر من عشر سنوات في سجن ابوسليم، حيث حكمت عليه محكمة الشعب الاستثنائية الملغاة بالمؤبد. في يونيو 2005 أعيدت محاكمته أمام محكمة خاصة، فحكم عليه 10 أعوام، وكان قد مضى على سجنه 17 عاماً في ذلك الوقت،على اثر هذا كان من المفترض على السلطات الليبية أن تخلي سبيله؛ إلا أنها نقلته إلي احد المقرات التابعة لإدارة أجهزة الأمن الداخلي بالعاصمة الليبية طرابلس.

كان يوم 21-05- 2005 أخر زيارة سمح بها لعائلته، و بعد هذا التاريخ انقطعت أخباره عن العالم و لم يعد يعرف مصيره إلا معتقلوه. لقد عانت أسرة بوسدرة منذ اختفاء أبنها و والدها، فالأب توفي قبل أن يرى ابنه، والزوجة والأبناء عانوا من فقدان عائلهم و حنان أبيهم.

إن عزل سجين الرأي محمد بوسدرة عن العالم الخارجي جعله خارج نطاق الحماية التي من المفترض يوفرها القانون و مما لا شك فيه، أن عناصر أجهزة الأمن الليبية تتحمل مسؤولية اختفائه القسري؛ لأنها هي المسؤولة عن الأماكن التي كان ولازال يقبع فيها ابوسدرة.و لم تفصح عن مكان احتجازه حتى هذه اللحظة، ولم تسمح لأهله بزيارته.

ويعد" الاختفاء" القسري جريمة ضد الكرامة الإنسانية كما عرفته المادة الأولي من الإعلان المتعلق بحماية الأشخاص من الاختفاء القسري و أدانته بوصفه إنكارا لمقاصد ميثاق الأمم المتحدة وانتهاكا خطيرا وصارخا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية و اعتبرته عملا يحرم الشخص الذي يتعرض له، من حماية القانون، وينزل به وبأسرته عذابا شديدا. كما أنه ينتهك الحق في الحياة أو يشكل تهديدا خطيرا له.

لقد ناشدت التضامن لحقوق الإنسان - في كلمتها أمام اللجنة المعنية بحقوق الإنسان- بسرعة التدخل لإنقاذ حياة سجين الرأي محمد بوسدرة. وتطالب في بيانها هذا السلطات الليبية بالكشف عن مكان اعتقاله و ضمان سلامته الشخصية، والإفراج الفوري عن السيد محمد بوسدرة بدون أي شرط أو قيد و تحملها مسؤولية أي ضرر قد يحدث له وتهيب التضامن بجميع المهتمين بقضايا حقوق الإنسان مطالبة السلطات الليبية بسرعة الإفراج عن المواطن محمد ابوسدرة و مراسلة المنظمات الدولية لمخاطبة السلطات اللبيبة بالخصوص.

عنوانين المراسلة
  1. المستشار مصطفي عبد الجليل - اللجنة الشعبية للعدل – الجماهيرية الليبية – فاكس رقم 218214805427+ - بريد الالكتروني: [email protected]
  2. أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام – العقيد صالح رجب المسماري [email protected]
  3. البعثة الليبية الدائمة لدي الامم المتحدة – سويسرا جنيف – فاكس رقم 41229598910+ بريد الكتروني– [email protected]
  4. منظمة العفو الدولية – قسم شرق الأوسط و شمال أفريقيا: البريد الإلكتروني [email protected] فاكس رقم: +44 207 8331510


التضامن لحقوق الإنسان

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex