بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» ليبيا »» مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان
بيان صحفي :
اعتقالات بسبب التعبير عن الرأي
19/2/2007

أفادت مصادرة عديدة متوافقة أن السلطات الأمنية الليبية قد اعتقلت كل من الدكتور إدريس بوفايد و المحامي المهدي صالح أحميد يوم الجمعة الماضي الموافق 17 فبراير 2007 ميلادية، وذلك بسبب دعوتهم لإقامة اعتصام سلمي بميدان الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس

يذكر أن السلطات الأمنية كانت قد اعتقلت الدكتور إدريس بوفايد بعد عودته من المهجر في 05 نوفمبر 2006 ميلادية و أطلق سراحه في 29 ديسمبر الماضي

و الرقيب لحقوق الإنسان إذ تعرب عن رفضها لكل أشكال الاعتقال التعسفي الذي تمارسه السلطات الأمنية في ليبيا بلا ضابط ولا معيار وتمثل قمعاً للحريات ولحق التعبير عن الرأي تطالب السلطات الأمنية الليبية بإطلاق سراح الموقوفين فوراً ، وإبطال الاعتقال التعسفي والحجر على الحريات العامة بسبب التعبير عن الرأي أو الأنشطة السلمية التي كفلتها كافة المواثيق الإنسانية العالمية

اللجنة التنفيذية لمؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان


موضوع صادر عن :
مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان

مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان



جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة