ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

للإتصال بصفحة الإنقاذ، بالإمكان إستخدام هذه الصفحة أو أحد هذه العناوين التالية

[email protected]
للإتصال من داخل ليبيا
[email protected]

لزيارة موقع الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا أضغط علي اللوجو
الرئيسية »» ليبيا »» الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا


بيان بخصوص تطورات قضية أطفال بنغازي
25/7/2007

تابعت الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا التطورات الأخيرة في قضية أطفال بنغازي المحقونين بفيروسات نقص المناعة المكتسبة، وهي التطورات التي أفضت إلى إطلاق سراح الممرضات البلغاريات وعدم الإصرار على تنفيذ بلغاريا للحكم الصادر من مجلس القضاء الأعلى بالسجن المؤبد بدلا من الإعدام.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا إذ تدين وبكل قوة الأساليب الملتوية التي تعامل بها حكم القذافي مع هذه القضية الإنسانية الحساسة، وهي الأساليب التي اتسمت بانعدام المسؤولية والاستخفاف بأرواح ومشاعر الليبيين، وباتباع مسلسل من الخداع والضغط على أهالي الأطفال الضحايا وإجبارهم على القبول بتسوية بخسة، وانتهى الأمر باستغلال هذه القضية بصورة بشعة وإخضاعها لمساومات قذرة قادت إلى هذه التسوية الهزيلة التي أحاطها النظام بجملة من الأكاذيب التي لم تصمد طويلا.

مزاعم النظام بأن البلغاريات جرى تسليمهن لقضاء العقوبة في بلادهن، كذّبها الرئيس البلغاري مباشرة بإصدار العفو وباستقبالهن استقبال الأبطال.
ومزاعم النظام أن التعويضات الهزيلة التي بلغت عشر مطالب الأسر، قد دفعتها بلغاريا وأوروبا، جرى تكذيبها من قبل الرئيسين الفرنسي والبلغاري وغيرهم من المسؤولين الأوروبيين.
ومزاعم النظام بأن أوروبا قد تعهدت بعلاج الأطفال في مستشفياتها، لم يرد في تصريح أي من المسؤولين الأوروبيين، وكل ما ورد في هذا الشأن هو المساعدة على تحديث مستشفى بنغازي وعلى حساب الخزينة الليبية، وهو أمر كان في الإمكان تحقيقه بعيدا عن هذه التسوية.

هذه التسوية البخسة أجراها حكم القذافي ممثلا في جمعية ابنه سيف، لتحقيق أهداف رخيصة قذرة على حساب أبنائنا وفلذات أكبادنا، وعلى حساب مشاعرنا. كل هذه الأهداف تنحصر في استرضاء الدول الغربية واستجداء قبولها لنظام الحكم الهمجي بما يضمن استمرار هذا الحكم في التحكم في مقدرات شعبنا.

إن أهم ما يشغل بال أسر الأطفال، ومن ورائهم الشعب الليبي بأسره هو علاج الأطفال الأبرياء بدون أي تأخير ولا تسويف، والكشف عن الحقيقة برمتها.
على حكم القذافي أن يتوقف عن سياساته العابثة التي تعمدت التسويف والإهمال وتأجيل علاج الأطفال. إن علاج الأطفال هو أهم ما يجب أن نتضامن جميعا من أجل المطالبة به دون أي تأخير وعلى نفقة الخزانة العامة ودون الادعاء بانتظار التزام –غير قائم- من أوروبا تجاههم.

وبعد أن سقطت ورقة الممرضات، كما سقطت قبلها فرضية المؤامرة، فعلى حكم القذافي أن يكشف عن الحقيقة كاملة: من الذي تسبب في هذه الكارثة المروعة؟. إن الحقيقة الكاملة سوف يكشفها شعبنا بعون الله في يوم قريب لا ريب فيه.

إن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا تحمّل العقيد معمر القذافي شخصيا المسؤولية عن هذه الكارثة، وتحمّل ابنه سيف المسؤولية عن هذه التسوية البخسة، وعن إخضاع الأسر لمسلسل من الخداع والضغوط.

إن الجبهة تشاطر أبناء شعبنا وأسر الأطفال -على وجه الخصوص- مشاعر الألم والحزن والغضب، وتتوجه إلى الله العلي القدير أن يشفي أبناءنا، ويرحم من توفي منهم، ويعوض الأسر خيرا عن صبرهم ومعاناتهم، وأن يجعل ثأرنا على الظالمين، وأن يعجل بفرج قريب من عنده.

الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا
11 رجب 1428هـ
25 يوليو 2007م.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex