الرئيسية »» دولية و إقليمية »» اللجنة العربية لحقوق الإنسان

روح العدل لا نفسية الثأر
الإفراج عن آخر معتقلي احتلال الكويت ضرورة إنسانية

20/3/2005

تعرب اللجنة العربية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقها لاستمرار مأساة المعتقلين السياسيين العراقيين والكويتيين والبدون، والبالغ عددهم حسب علمنا 33 معتقلا. وكان قد سبق وأفرجت السلطات الكويتية عن المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين والمصريين في عين القضية.

إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان، التي تدين أي اعتداء عسكري أو تغيير للنظم السياسية عبر الاحتلال والتدخل الخارجي، تنطلق من أن ملف حرب الخليج الثانية قد انتهى بالمعنى السياسي والقانوني. وأن المسئوليات الوحيدة التي لا تزول بالتقادم هي تلك التي تتعلق بجرائم جسيمة ضد الإنسانية وجرائم حرب وجرائم إبادة جماعية. هذا ليس حال الأشخاص المعتقلين والذين كانت أحكامهم تأديبية لأسباب سياسية وليس فقط قانونية، باعتبار المسئولين الحقيقيين كانوا في مواقع القيادة في الجمهورية العراقية. وكون القيادة العراقية لم تعد في السلطة، فقد زالت الدوافع السياسية للحكم.

من هنا، تتوجه اللجنة العربية لحقوق الإنسان إلى مجلس الأمة الكويتي والسلطتين التنفيذية والقضائية، من أجل وضع حد لهذه المأساة التي لم يبق من عناصرها سوى الجانب الإنساني. كما تطالب بالإفراج فورا عن كل المعتقلين في قضية حرب الخليج الثانية، حرصا على التأكيد على غلبة روح العدل على نفسية الثأر وضرورة فتح صفحة جديدة بعد خمسة عشر عاما من الواقعة.

قائمة بأسماء السجناء العرب في سجن الكويت المركزي

أسماء السجناء الكويتيين في سجن الكويت المركزي
موضوع صادر عن :

اللجنة العربية لحقوق الإنسان
اللجنة العربية لحقوق الإنسان