الرئيسية »» دولية و إقليمية »» اللجنة العربية لحقوق الإنسان

عمان: الحرية لعبد الله الريامي

13/7/2005

قام القسم الخاص في القيادة العامة للشرطة في مدينة مسقط باعتقال الحقوقي العماني عبد الله الريامي صباح الثلاثاء 12 يوليو بعد استدعائه للمثول أمام القسم المذكور على خلفية نشاطه الحقوقي وكتاباته.

وقد وردنا من عدد من زملاء الشاعر والصحفي العماني المكلف بالمهمات في اللجنة العربية لحقوق الإنسان أنه لم يتم الإفراج عنه حتى ساعة متأخرة من بعد ظهر اليوم، أي أن الاعتقال يتعدى التحقيق والتوقيف ويمكن أن يستمر.

ولد الصحفي الحقوقي عبد الله الريامي في الجبل الأخضر في 11/7/1965، وقد منع من الظهور في وسائل الإعلامي السمعي البصري والكتابة في الصحف الرسمية بسبب انتقاداته للحكومة. وقد تبنت قضيته اللجنة العربية لحقوق الإنسان و"صحفيون بلا حدود" ولجنة حماية الصحفيين ومنظمات أخرى. وكان مكلفا من اللجنة العربية بمتابعة ملف الاعتقال السياسي والحريات الأساسية في سلطنة عمان.

إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان تعرب عن استنكارها لتوقيف الصحفي والحقوقي الريامي وتخشى من أية معاملة قاسية أو لا إنسانية يتعرض لها، خاصة وأن سبب التوقيف يتعلق باهتماماته الحقوقية، ولا يوجد أي تهمة توجه إليه.

إننا نطالب بالإفراج الفور ي عن عبد الله الريامي وسنتحرك من أجله مع المقررة الخاصة بالمدافعين عن حقوق الإنسان وفريق العمل الخاص بالاعتقال التعسفي في المفوضية السامية لحقوق الإنسان وكل الهيئات المدافعة عن حقوق الصحفيين والحقوقيين في العالم.

عبدالله الريامي
Abdullah Al Ryami

  • شاعر وكاتب وناشط حقوقي مستقل من عمان ، منسق البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان في عمان ، عضو مركز الخليج لحرية الصحافة .
  • ولد في القاهرة - مصر عام 1965 (11/ 7 /1965)
  • أحد مؤسسي الحركة الثقافية والشعرية الحديثة في عمان.
  • تقيم أسرته المكونة من زوجته المغربية وطفليه: فراس 6/8/1991 ومريم 31 /3/1994 بالرباط - المغرب .

    نشاطات من أجل المجتمع المدني :

  • ابريل 2000 - تنظيم وقيادة مظاهرة سلمية أمام السفارة الأمريكية في مسقط في سابقة أولى وأخيرة من نوعها ، شارك فيها كتاب ومثقفون ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية وقناة الجزيرة وقائعها ، كان الهدف منها مطالبة الولايات المتحدة بالضغط على إسرائيل لإيقاف قمعها لانتفاضة الشعب الفلسطيني .

  • في 2003 - تنظيم وقيادة مظاهرة سلمية في مسقط احتجاجا على الحرب التي تنوي الولايات المتحدة شنها على العراق ، ومطالبة الحكومة العمانية بعدم تقديم أراضيها ومساعدتها العسكرية للولايات المتحدة عبر قواعدها في عمان وهو أمر محظور على المواطنين التحدث فيه .

  • في 22/3/2004 ، نشر مقالا على الانترنت يرد فيه على تصريحات وزير الثقافة العماني بشأن حرية التعبير والسياسات الثقافية للبلاد وهو أمر يحدث لأول مرة بأن تناقش سياسات الحكومة ويتم تنفيذ إدعاءات وزير فيها والمطالبة بتحرير الإعلام من سيطرة الحكومة ورفع الرقابة عن الكتب والفنون والانترنت والسماح بحرية التنظيم والعمل الثقافي .

  • 7/7/2004 ، 14/7/2004 استضافته قناة العالم الإيرانية في برنامج عن نظام الحكم المستقل والإصلاح السياسي في عمان ، وقد شرح فيه الأوضاع السياسية والمدنية في البلاد وحقيقة أنه لا وجود لأي إصلاح سياسي ، مما اعتبرته الحكومة أمرا خطيرا وأمر وزير الإعلام بوضع الريامي على القائمة السوداء ومنعه من أي ظهور إعلامي له شخصيا ولأعماله ومنع أي ذكر له في وسائل الإعلام العمانية ، وقد نشرت منظمة " مراسلون بلا حدود " بيانا حول القرار وبثته قناة الحرة في نشراتها الإخبارية ، وكذلك لجنة حماية الصحفيين الأمريكية التي وجهت رسالة احتجاج واستفسار إلى السفير العماني بواشنطن
  • قام بمتابعة قضية المعتقلين الأخيرة وتناول جوانبها المختلفة في مجموعة من المواضيع التي نشرت على الانترنت. وهو مكلف بالمهمات في اللجنة العربية لحقوق الإنسان
  • قام بمتابعة أحداث محاكمة البرلمانية السابقة والحقوقية طيبة المعولي ونشر أحداثها على الانترنت.
  • صرح للعديد من وسائل الإعلام خلال فترة الاعتقالات التي استمرت من ديسمبر 2004 وحتى مايو 2005 من بينها رويترز وقناة الحرة .
  • تم استدعائه هاتفياً ظهر الاثنين 11 يوليو للمثول يوم الثلاثاء أمام القسم الخاص في القيادة العامة للشرطة بمسقط.
  • مثل أمام القسم الخاص صباح الثلاثاء 12 يوليو ومازال محتجزا حتى اللحظة .
  • تزامن اعتقاله مع إصدار الحكم على البرلمانية السابقة والناشطة طيبة المعولي والذي يقضي بسجنها عاماً ونصف على خلفية دفاعها عن معتقلين سياسيين وانتقادها للفساد السياسي والمالي في السلطنة .

  • موضوع صادر عن :

    اللجنة العربية لحقوق الإنسان
    اللجنة العربية لحقوق الإنسان