بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» دولية و إقليمية »» اللجنة العربية لحقوق الإنسان
10 من العراقيين والبدون يباشرون إضرابا عن الطعام في سجن الكويت المركزي
23/4/2006

معتقلون منذ 1991، ضحايا محاكم صورية وظروف استثنائية وعقابية تبعت خروج القوات العراقية من الأراضي الكويتية في ظروف استثنائية وخاصة، باشر عشرة من المعتقلين في سجن الكويت المركزي منذ 16 عاما إضرابا عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين بتهمة التعامل مع القوات العراقية إبان دخولها الكويت.

لقد امتدحت منظمات حقوق الإنسان التصرف السياسي الحكيم بالإفراج عن اللبنانيين والفلسطينيين والأردنيين المتهمين بنفس التهم، كذلك الإفراج عن البدون والعراقيين الذين أنهوا أحكامهم. إلا أنها طالبت بإغلاق هذا الملف المؤلم بالإفراج عن من تبقى. فبعد التغيير السياسي في العراق، الذي كان السبب المباشر للمحاكمات والأحكام، لم يعد لبقاء المعتقلين العراقيين والبدون والكويتيين المتهمين بالتعامل مع نظام صدام حسين في السجن أي معنى قضائي أو سياسي أو أخلاقي. وصار الإفراج عنهم، وفق منظمات حقوق الإنسان الدولية والعربية، مسألة إنسانية بحتة.

بدأ عدد من المعتقلين تحضير أنفسهم لإضراب عن الطعام كشف أمره فنظموا أنسفهم لمباشرة الإضراب منذ بعد ظهر السبت بعد تلقي تهديدات من المساعد الاجتماعي وإدارة السجن بإحالتهم لأمن الدولة في حال الإضراب.

إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان، التي تدين أي اعتداء عسكري أو تغيير للنظم السياسية عبر الاحتلال والتدخل الخارجي، تنطلق من أن ملف حرب الخليج الثانية قد انتهى بالمعنى السياسي والقانوني. وأن المسئوليات الوحيدة التي لا تزول بالتقادم هي تلك التي تتعلق بجرائم جسيمة ضد الإنسانية وجرائم حرب وجرائم إبادة جماعية. هذا ليس حال الأشخاص المعتقلين والذين كانت أحكامهم تأديبية لأسباب سياسية وليس فقط قانونية، باعتبار المسئولين الحقيقيين كانوا في مواقع القيادة في الجمهورية العراقية. وكون القيادة العراقية لم تعد في السلطة، فقد زالت الدوافع السياسية للحكم. ولقد تأكد لنا عبر اتصالات مع حقوقيين ونواب كويتيين من عدم وجود أي تهمة بجرائم جسيمة بحق المعتقلين، الأمر الذي يجعل من الإفراج عنهم لأسباب إنسانية بعد اعتقالهم 16 عاما بادرة تعامل جديد مع هذا الملف المؤلم للجميع.

إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان تجدد مطالبتها للحكومة الكويتية التدخل لوضع حد لهذه المأساة، وتأسف لعدم تجاوب الحكومة حتى اليوم، وتطالب مع عشرات المنظمات الحقوقية وعائلات المعتقلين بوضع حد لهذه المأساة التي لم يبق من عناصرها سوى الجانب الإنساني. كما تطالب بالإفراج فورا عن كل المعتقلين في قضية حرب الخليج الثانية وعددهم 25، حرصا على التأكيد على غلبة روح العدل على نفسية الثأر وضرورة فتح صفحة جديدة بعد ستة عشر عاما من الواقعة.

اللجنة العربية لحقوق الإنسان
C.A. DROITS HUMAINS -5 Rue Gambetta - 92240 Malakoff - France
Phone: (33-1) 4092-1588 * Fax: (33-1) 4654-1913 *
Email: [email protected]
www.achr.nu




هذه الموضوعات صادرة عن :

اللجنة العربية لحقوق الإنسان
اللجنة العربية لحقوق الإنسان



جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة