بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» دولية و إقليمية »» منظمة العفو الدولية
الأزمة في السودان
12/12/2006

دكتور أمين مكي مدني

بالرغم من اتفاقية السلام الموقعة في مايو 2006، بين الحكومة السودانية واحد المجموعات المسلحة لايزال سكان دار فور يواجهون خطر القتل أو النزوح القسرى من بيوتهم.

و بينما يناقش المجتمع الدولي تفاصيل نشر قوات حفظ السلام، تشهد أوضاع حقوق الإنسان بصورة خاصة و الوضع الإنساني بشكل عام حالة من التدهور المطرد. وعلى مدار الثلاث أشهر الأخيرة، اجبر الآلاف على النزوح كما قتل العديد منهم واستمرت حالات اغتصاب النساء.

وقد فشل الاجتياح العسكري الذي قامت به القوات الحكومية خلال شهري أغسطس و سبتمبر من هذا العام في هزيمة المتمردين لم يوقعوا على اتفاقية السلام.

ومؤخرا، امتد الصراع في دار فور لدولة تشاد المجاورة حيث شنت الجماعات المسلحة المتناحرة العديد من الهجمات عبر الحدود مما أسفر عن نزوح العديد من المدنيين التشاديين و أيضا عدد القتلة يزيد كل يوم. وقد فوَّض قرار مجلس الأمن 1706 قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في دارفور بمراقبة "الأنشطة التي تقوم بها الجماعات المسلحة عبر الحدود السودانية مع تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى".

كذلك تضمن القرار أن تكون للأمم المتحدة تواجدا في أماكن مهمة في تشاد.ورفضت الحكومة السودانية حتى الآن إعطاء موافقتها على نشر قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في دارفور، في الوقت الذي لا تتمتع فيه قوة حفظ السلام الحالية التابعة للاتحاد الأفريقي في دارفور بالصلاحيات ولا الوسائل لمنع الجنجويد فعلياً من عبور الحدود لمهاجمة القرى في تشاد

وقد طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة السودانية بوقف هجماتها ضد المدنيين فورا واحترام القانون الإنسان الدولي والمعايير الدولية لحقوق الإنسان.، وتوفير ضمانات تكفل حماية النازحين بدون تمييز واتساقا مع المعايير الدولية ومساندة الجهود الداعية إلى نشر قوات حفظ سلام ذات فعالية تتولى حماية المدنيين

وتتشرف منظمة العفو الدولية باستضافة الدكتور أمين مكي مدنى، الخبير في القانون الدولي والشؤون السودانية للإجابة على استفساراتكم وأسئلتكم المتعلقة بمستجدات الأوضاع في أقليم دارفور بالإضافة إلى أفضل السبل للوصول إلى حلول لهذه الأزمة.

يرجى إرسال أسئلتكم واستفساراتكم إلى: [email protected]
وسوف يجيب على اسئلتكم واستفساراتكم الدكتور أمين مكي مدنى وسوف تنشر تباعا على موقعنا الإلكتروني على مدار الأسبوعين القادمين.

موضوع صادر عن :

منظمة العفو الدولية
منظمة العفو الدولية



جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة