ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :

منظمة العفو الدولية
منظمة العفو الدولية

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» منظمة العفو الدولية


السودان: منظمة العفو الدولية تناشد الحفاظ على سلامة الجنود السودانيين الذين وقعوا في الأسر

28/2/2008

أصدرت منظمة العفو الدولية تواً مناشدة للتحرك العاجل نيابة عن أربعة ضباط في الجيش السوداني محتجزين حالياً لدى الجماعة المعارضة المسلحة في دارفور حركة العدالة والمساواة.

وقالت منظمة العفو الدولية إن حياة الرجال في خطر.

وكانت حركة العدالة والمساواة قد أسرت كل من العميد كمال الدين والعقيد إيهاب والعقيد مهدي حامد والملازم عبد المنعم محمد زين في دارفور في فترة متأخرة من العام الماضي.

وتناهت إلى علم منظمة العفو الدولية مؤخراً معلومات حول أوضاعهم من ثلاثة رجال ينتمون إلى فصيل منشق عن حركة العدالة والمساواة كانوا محتجزين معهم، لكنهم تمكنوا من الفرار بعد قضاء أربعة أشهر في الأسر.

وقال تاوندا هوندورا نائب مدير برنامج أفريقيا في منظمة العفو الدولية إن "الرجال الثلاثة الهاربين قالوا إنهم قد احتُجزوا جميعاً في أوضاع مريعة ... مكبلي الأيدي والأقدام بالسلاسل ويتناولون وجبة طعام واحدة في اليوم ولا يشربون إلا قليلاً جداً من الماء."

وقال هوندورا إن "جنود حركة العدالة والمساواة الذين يحتجزونهم كأسرى هددوا بقتلهم. وخلال الهجمات التي شنتها حركة العدالة والمساواة، وُضع جميع الرجال السبعة في شاحنة سارت في مقدمة القوة المهاجمة – ما عرضهم بشدة لخطر انفجار الألغام أو النيران المتبادلة. وهذا انتهاك صارخ لاتفاقيات جنيف."

وقد أهابت منظمة العفو الدولية بقائد حركة العدالة والمساواة خليل إبراهيم بأن يكفل معاملة أي شخص يقع في أسر قوات حركة العدالة والمساواة معاملة إنسانية، وإقالة الجنود الذين يأمرون بممارسة معاملة مذلة أو مهينة ضد المعتقلين، أو يمارسونها بأنفسهم، من مناصبهم.

معلومات حول خلفية الموضوع

تنتشر قوة مشتركة لحفظ السلام من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي (يوناميد) في دارفور وتحافظ الآن معظم الجماعات المسلحة على وقف إطلاق النار.

بيد أن الفصيل الرئيسي في حركة العدالة والمساواة بقيادة إبراهيم خليل شن سلسلة من الهجمات على مناطق في غرب دارفور واستولى على أراضٍ، الأمر الذي أدى إلى قيام القوات المسلحة السودانية بهجمات مضادة في الأسابيع القليلة الماضية. وأسفر هذا القتال عن سقوط مئات القتلى وتهجير عدة آلاف آخرين.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex