بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» دولية و إقليمية »» المنظمة العربية لحقوق الإنسان
المنظمة تدين اغتيال النائب "وليد عيدو"
وتدعو مختلف الأطراف اللبنانية للمساهمة في ضبط الجناة
14/6/2007

تتابع المنظمة العربية لحقوق الإنسان ببالغ القلق التطورات المؤسفة التي يشهدها لبنان والتي شملت أمس اغتيال النائب "وليد عيدو" ممثل كتلة تيار المستقبل في البرلمان في انفجار استهدف سيارته وأدى إلي وفاة نجله الأكبر واثنين من مرافقيه وستة مدنيين آخرين كانوا في مكان الحادث، ويعد الانفجار هو السادس الذي تشهده لبنان منذ اندلاع المواجهات بين الجيش وجماعة "فتح الإسلام" في مخيم نهر البارد في 20 مايو/أيار، كما يعد هذا الحادث الأليم حلقة في سلسة طويلة من الاغتيالات التي يشهدها لبنان منذ اغتيال رئيس الوزراء الراحل "رفيق الحريري" في 14 فبراير/شباط 2005.

وتري المنظمة أن الحادث جاء في توقيت بالغ الحساسية بالنسبة للبنان شعبا وحكومة مع دخول قرار مجلس الأمن بشأن المحكمة الدولية حيز التنفيذ، واستمرار الخلاف بين الأطراف اللبنانية حول معالجة العديد من الملفات العالقة، وعلي رأسها استحقاق الانتخابات الرئاسية والمطالبة بحكومة وحدة وطنية والأحداث التي تشهدها المخيمات الفلسطينية وصلاحيات قوات اليونيفيل.

وإذ تدين المنظمة جريمة اغتيال "وليد عيدو"، وتتقدم بالعزاء لأسرة الفقيد وأسر الضحايا ولجموع الشعب اللبناني، فإنها تطالب مختلف الأطراف اللبنانية بمساعدة أجهزة الأمن للعمل علي منع وقوع المزيد من الاغتيالات، والمساهمة في ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

موضوع صادر عن :
المنظمة العربية لحقوق الإنسان
المنظمة العربية لحقوق الإنسان




جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة