الرئيسية »» دولية و إقليمية »» لجنة حماية الصحفيين

صحفية بالإمارات تتعرض للاحتجاز وسوء المعاملة

17/6/2005

لجنة حماية الصحفيين تدين تعرض الصحفية الإماراتية بسمة الجندالى مراسلة صحيفة أخبار الخليج اليومية للمعاملة السيئة والإحتجاز لساعات قليلة.

كان مسئولين تابعين لوزارة الهجرة الإماراتية قد احتجزوا الجندالى فى مطار دبى الدولى بينما كانت تستعد للسفر إلى أثينا مع عدد من الصحفيين يوم الأربعاء الماضى. وذكرت الصحفية للجنة حماية الصحفيين أنه قد تم إقتيادها إلى قسم التحقيق الجنائى بالمطار بعد أن أعلن الأمن أن إسم الجندالى مدرج على قائمة الممنوعين من السفر لأنها مطلوبة لدى مركز أمن الشارقة القريبة من دبى.

وأضافت الجندالى أن مشكلاتها مع السلطات بدأت فى الخامس والعشرين من فبراير عندما نشرت مقالاً تضمن معلومات عن أن سيدة من الشارقة أصيبت بجروح على يد رجل كان يحمل سكيناً بينما يحاول مهاجمة سيدة أخرى. وذكرت الجندالى أنها بدأت فى تلقى مكالمات تهديد من قبل شرطة الشارقة تفيد بأنها مطلوبة للتحقيق لأن مقالها ذو صلة بالتحقيقات التى يجريها البوليس بشأن الحادث.

هذا وقد ذكر أمن الشارقة لصحيفة أخبار الخليج أن هناك تصريحاً بإلقاء القبض على الجندالى وعلى محرر الأخبار المحلى للصحيفة دريد البيك. وذكرت الجندالى أنه بعد تلقيها معلومات متضاربة من السلطات عما إذا كان كلا الصحفيين متهمين قامت الصحيفة باستئجار محامى لتولى القضية. وقد تم اطلاق سراح الجندالى من المطار بعد ساعات قليلة وبعد التدخل الشخصى لوزير الداخلية الإماراتى الشيخ سيف بن زايد آل نهيان.

وقال آن كوبر المدير التنفيذى للجنة حماية الصحفيين " نشعر بالراحة إذاء إطلاق سراح الجندالى ولكننا ندين احتجاز صحفى لمجرد أنه كان يؤدى عمله فى نشر تقارير تهم الرأى العام"

موضوع صادر عن :

لجنة حماية الصحفيين
لجنة حماية الصحفيين