ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان
الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» الشبكة الاورومتوسطية لحقوق الإنسان


تونس: محاكمة السيد توفيق بن بريك - مهزلة عدالة



20/11/2009


باريس-جنيف-كوبنهاغن، في 20 نوفمبر / تشرين الثاني 2009. يعبّر كل من مرصد حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، الذي هو برنامج مشترك بين الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان، والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب والشبكة الأوروبية – المتوسطية لحقوق الإنسان عن بالغ قلقهم بخصوص مجريات محاكمة السيد توفيق بن بريك وعرقلة مشاركة العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان التونسيين الذين كانوا يرغبون في حضور الجلسة.

مثل السيد توفيق بن بريك، بتاريخ 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2009، وهو صحفي شارك في تأسيس المجلس الوطني للحريات في تونس، أمام غرفة الجنح في المحكمة الابتدائية في تونس العاصمة. حيث أنه متابع بتهم "المساس بالآداب العامة" و"القذف" و"الاعتداء" و"إلحاق الضرر بممتلكات الغير" و "القدح". ومن المحتمل النطق بالحكم بتاريخ 26 نوفمبر / تشرين الثاني المقبل. تعتبر منظماتنا بأن هذا الإجراء يهدف في الحقيقة إلى عقاب السيد بن بريك على أنشطته كصحفي مستقل ومدافع عن حقوق الإنسان.

مُنع العديد من المدافعين عن حقوق الإنسان الذين رغبوا في حضور جلسة المحاكمة من الدخول إلى المحكمة، بما في ذلك السيدة سهام بن سدرين الناطقة باسم المجلس الوطني للحريات في تونس والصحفية والأمينة العامة لمرصد حرية الصحافة والنشر والإبداع، والسيد عمر مستيري مدير تحرير الجريدة الإلكترونية كلمة، وهو عضو في المجلس الوطني للحريات في تونس وعضو في مجموعة عمل الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان المعنية بحرية تكوين الجمعيات، والسيد لطفي حجي صحفي ونائب رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان في بنزرت، الذين جرت "دعوتهم" من قبل الشرطة السياسية إلى العودة من حيث أتوا عند بلوغهم مخرج الطريق السيار. منذ ذلك الحين، منعت السيدة بن سدرين والسيد مستيري من مغادرة منزل أبوي هذا الأخير من خلال نشر أعداد كبيرة من الشرطة حول المنزل. والحال نفسه ينطبق على السيد عبد الكريم هاروني الأمين العام لجمعية حرية وإنصاف. وتم كذلك طرد محاميين مراقبين قدما من الجزائر والمغرب عند وصولهما إلى مطار تونس العاصمة. بالإضافة إلى ذلك، تم السماح لثلاثة فقط من أفراد أسرة السيد بن بريك بالدخول إلى قاعة المحاكمة ومنع الأستاذ حسين بردي المحامي في نقابة محاميي باريس الذي وكلته اللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس من دخول قصر العدالة.

وكّل المرصد والشبكة الأوروبية – المتوسطية لحقوق الإنسان الأستاذ فرنسوا كسافيي ماتيولي المحامي والنقيب السابق لنقابة المحامين في هوت سين لمراقبة هذه المحاكمة. تمكّن العديد من المراقبين الدوليين الآخرين من حضور المحاكمة : وهم النائبة الأوروبية السيدة هيلين فلوتر، والأمين العام لجمعية مراسلون بلا حدود ومحاميان وكلتهما جمعية بلا حدود، إلى جانب ممثل عن سفارة الولايات المتحدة.

خلال الجلسة، تمت ملاحظة وقوع العديد من الانتهاكات للحق في محاكمة عادلة. أولا، وبالنظر إلى تقييد عناصر الشرطة الدخول لقاعة الجلسة، يستنكر المرصد والشبكة بقوة عدم احترام مبدأ علنية جلسات المحاكمة. ثانيا، يأسف المرصد والشبكة تجاهل القاضي لجميع الدفوعات الأولية التي قدمها الدفاع. تعلقت هذه الدفوعات بشكل خاص بالاعتراض على قانونية المحاضر و تمتيع المتهم بالسراح المؤقت وبطلبات الاستماع إلى الشهود. و رفع القاضي الجلسة دون البت في طلب تمتيع المتهم بالسراح المؤقت، معتبرا بأنه قد سمع ما يكفي، وأجّل القضية إلى تاريخ 26 نوفمبر / تشرين الثاني للنطق بالحكم.

تذكّر منظماتنا من جهة أخرى بأنه على السيد زهير مخلوف، وهو صحفي تونسي مستقل وعضو في جمعية حرية وإنصاف ومرشح الحزب الديمقراطي التقدمي خلال الانتخابات التشريعية التي جرت بتاريخ 25 أكتوبر / تشرين الأول 2009، أن يمثل أمام المحكمة الابتدائية لغرومباليا بتاريخ 24 نوفمبر / تشرين الثاني 2009 .

تجنّد السيدان بن بريك و مخلوف خصوصا من أجل التنديد بالممارسات والأعمال المنافية للقواعد الدولية التي تضاعف حدوثها خلال الانتخابات. إلى جانب أن الرئيس التونسي كان أيضا قد ندد عشية الانتخابات التي جرت بتاريخ 25 أكتوبر / تشرين الأول 2009، بالذين وصفهم "بالقلة القليلة من التونسيين الذين يشوهون صورة وطنهم بالاعتماد على أطراف خارجية" وأعلن عن "إجراءات" ضد كل من يلقي اتهامات أو شكوكا حول نزاهة العملية الانتخابية، دون تقديم أدلة ملموسة".

يشير المرصد والشبكة إلى أن سياسة العقاب هذه ضد جميع الأصوات المعارضة قد طالت مدافعين آخرين بمن فيهم السيد محمد السوداني عضو الاتحاد العام لطلبة تونس الذي ألقي عليه القبض بتاريخ 22 أكتوبر / تشرين الأول 2009، إثر حوار بخصوص حالة حقوق الإنسان خلال فترة الانتخابات أجراه مع صحفيين فرنسيين وحكم عليه بتاريخ 24 أكتوبر / تشرين الأول بتهم "المساس بالآداب العامة" و "حالة السكر" و"القدح" بأربعة أشهر نافذة وذلك في خرق لجميع مبادئ المحاكمة العادلة.

يستنكر المرصد والشبكة بقوة عدم حضور أي دبلوماسي أوروبي خلال الجلسة ويدعوان بعثة المفوضية الأوروبية في تونس وكذلك سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في تونس إلى اتخاذ موقف علني لصالح المدافعين عن حقوق الإنسان، وزيارة السيدين بن بريك و مخلوف في سجنيهما و مراقبة جميع الجلسات التي سيحاكمان فيها، وفقا للمبادئ التوجيهية للاتحاد الأوروبي المتعلقة بالمدافعين عن حقوق الإنسان.

في الأخير، تدعو منظماتنا السلطات التونسية إلى الحرص على وضع حد لجميع أشكال التهديد و المضايقات – بما في ذلك القضائية- ضد السادة توفيق بن بريك وزهير مخلوف ومحمد السوداني وعبد الكريم هاروني وعمر مستيري ولطفي حجي والسيدة بن سدرين إلى جانب جميع التونسيين المدافعين عن حقوق الإنسان.

للمزيد من المعلومات، نشكركم على الاتصال بالأشخاص التالية أسمائهم:
* الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان: غاييل غريلهوت / كارين أبي: +33 1 43 55 25 18
* المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب: دلفين روكولو : +41 22 809 49 39
* الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان: مارك دغلي:+33 1 45 32 64 17 16

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex