ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

مراسلون بلا حدود
مراسلون بلا حدود

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» مراسلون بلا حدود
إبقاء صحافي في السجن منذ أكثر من عشرة أشهر لعجزه عن دفع كفالته


20/5/2008


في 19 أيار/مايو 2008، تعرّض الصحافي محمد صادق كابوفند لوعكة صحية في زنزانته في سجن إيفين (طهران) علماً بأنه لا يزال قيد الاعتقال الاحترازي منذ الأول من تموز/يوليو 2007 فيما لا تزال أسرته عاجزة عن دفع كفالته البالغة 150 مليون تومن (أي ما يعادل 145000 يورو).

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "يبدو أنه لا حدود لتنكيل السلطات الإيرانية بهذا الصحافي العاجز عن تسديد كفالته الفادحة والمحروم من المتابعة الصحية ومن حريته منذ حوالى عام. إلا أن بطء الإجراءات القضائية والضغوط الممارسة عليه لا تبشر بالخير حيال نهاية هذه القضية".

في 19 أيار/مايو 2008، تعرّض مدير النشر في أسبوعية بايام ماردوم كردستان محمد صادق كابوفند لوعكة صحية في زنزانته الواقعة في الرواق رقم 8 من سجن إيفين. فقد وقع الصحافي من سريره إثر شعوره بدوار. وما كان من طبيب معتقل يشاركه الزنزانة إلا أن سارع إلى تقديم الإسعافات الأولى إليه معتبراً أن هذا الحادث قد يكون مرتبطاً بالأوعية الدموية. ولكنه لم يسمح لمحمد صادق كابوفند بالتوجه إلى مستشفى السجن. وفي اتصال مع مراسلون بلا حدود، عبّرت زوجته عن بالغ قلقها على صحته مشيرة إلى أن السلطات لا تعالج المرضى بشكل صحيح ومؤكدة على ضرورة خروجه في أسرع وقت ممكن ليتمكن من الاستفادة من العناية الصحيحة.

تم تأجيل محاكمة محمد صادق كابوفند المتهم بالنيل من الأمن القومي ثلاث مرات منذ اعتقاله في تموز/يوليو 2007. وقد تعرّض لعدة ضغوط في السجن ليقفل المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان التي شارك في تأسيسها في العام 2006 وتكذيب بياناته المنددة بالانتهاكات المرتكبة في هذه المنطقة. وقد وضع في زنزانة انفرادية في الأشهر الخمسة الأولى من اعتقاله في حين أن محاميه الأستاذ نعمت أحمدي أفاد بأن توقيفه غير شرعي لا سيما أن الملف يعتمد على التنصت على محادثات موكله مع أن الدستور الإيراني يحظر اللجوء إلى هذا الأسلوب من الرقابة.

لا يزال تسعة صحافيين معتقلين في إيران التي تعدّ أكبر سجون الشرق الأوسط للمحترفين في القطاع الإعلامي.

تذكّر مراسلون بلا حدود بأن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي يردان في لائحة صيّادي حرية الصحافة التي نشرتها المنظمة في 3 أيار/مايو 2008.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex