ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

مراسلون بلا حدود
مراسلون بلا حدود

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» مراسلون بلا حدود


ازدياد عدد الصحافيين المجتمعيين وراء القضبان

24/09/2008

تعبّر مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها إزاء تجدد التوتر بين السلطات الإيرانية والصحافيين المنتمين إلى المجتمع الآذري. فلا يزال أربعة منهم محتجزين بلا تهم منذ أكثر من عشرة أيام، على الأرجح في سجن إيفين (طهران) فيما صدر حكم في 20 أيلول/سبتمبر 2008 بحق صحافية ومدونة آذرية يقضي بسجنها لمدة ستة أشهر بسبب مقالاتها المنشورة على الشبكة.

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "يضاف هؤلاء الصحافيون الآذريون إلى اللائحة الطويلة للمحترفين الإعلاميين المنتمين إلى الأقليات الإثنية والمحتجزين في السجون الإيرانية لتنديدهم بغياب المساواة في المجتمع ومطالبتهم بمعاملة منصفة فيه. والحصيلة مقلقة: يتحدر 11 من الصحافيين الإثني عشر المحتجزين في البلاد من الأقليات الكردية والآذرية والعربية. فلا بدّ للسلطات الإيرانية من أن تضع حداً للقمع الممارس من كل حدب وصوب والمعيق لتطور المؤسسات الإعلامية المجتمعية".

في 17 أيلول/سبتمبر 2008، قرر قاضي التحقيق تمديد فترة احتجاز أربعة صحافيين آذريين من دون التقدّم بأي تبرير من أسرهم أو السماح لهم باللجوء إلى محام. وقد تعرّض كل من مدير شهرية دلماج (المعلّقة منذ 23 أيلول/سبتمبر 2007) علي رضا صرافي، ورئيس تحرير المجلة الأدبية ياشاغ سعيد محمدي، والصحافي من مجلة فارليغ حسين راشدي، والصحافي العامل في أهم الأسبوعيات الآذرية في البلاد يارباغ أكبر أزاد، للاعتقال في 10 أيلول/سبتمبر الماضي فيما كانوا مجتمعين في منزل ناشط سياسي في طهران. وفي اليوم التالي للقرار الصادر والقاضي بتمديد فترة احتجازهم، أقدم عناصر من أجهزة الاستخبارات على تفتيش منزلي علي رضا صرافي وحسين راشدي. وصادروا عدة مستندات عمل بما فيها أقراص مدمجة مع الأقراص الصلبة لأجهزة الكمبيوتر. ومن المحتمل أن يكون الرجال الأربعة قد احتجزوا في الرواق 209 من سجن إيفين الخاضع لسيطرة أجهزة الاستخبارات.

على صعيد آخر، أصدرت الغرفة الأولى من محكمة الثورة في تبريز (شمال - غرب البلاد) قراراً يقضي بالحكم على مديرة مدوّنة أزار زان شهناز غلامي بالسجن لمدة ستة أشهر بتهمة "الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية". ولكن محاميها، الأستاذ محمد علي دادكاه، قرر الاستئناف علماً بأن الصحافية ستبقى حرة طليقة بانتظار افتتاح محاكمتها. وقد اشتهرت شهناز غلامي العضوة في جمعية الصحافيات بانخراطها في حركة النضال في سبيل حقوق المرأة. وفي آب/أغسطس 2007، سجنت مدة ثلاثة أسابيع لتنديدها بقمع الشرطة للمتظاهرين في مختلف مدن إقليم آذربايجان. وفي الثمانينيات، قضت شهناز غلامي خمسة أعوام في السجن بسبب نشاطها السياسي.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex