ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

مراسلون بلا حدود
مراسلون بلا حدود

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» مراسلون بلا حدود
اعتقال صحفى وطعن اخر


30/11/2008


ادانت منظمة مراسلون بلا حدود اعتقال الصحفى السابق بصحيفة "كارفتو" بهمان توتنشى فى الثامن عشر من نوفمبر 2008 فى مدينة سنداج عاصمة محافظة كردستان. وقد علمت مراسلون بلاحدود ايضا ان صحفيا اخر قد تم طعنه واصيب بجروح خطيرة فى محافظة مجاورة بعد كتابته مقالا عن ازمة الغاز فى المنطقة.

وقالت مراسلون بلا حدود" توتنشى يعد الصحفى الكردى الخامس الذى تعتقله السلطات الايرانية حتى الان". واضافت المنظمة:" وهذا لا يمكن وصفه سوى انه ملاحقة لهم فى الوقت الذى اغقلت فيه السلطات المسئولة الصحف التى يعملون بها. ونطالب بطلاق سراح توتنشى الذى رغم مرور اسبوعا كاملا على اعتقاله, لم توجه له اية اتهامات".

وقالت المنظمة التى تعنى بحرية الصحافة:" فى نفس الوقت, الاعتداء البدنى على الصحفى الذى كان يغطى قضايا اجتماعية حساسة يرسل اشارة بالخطر لكل اجهزة الاعلام قبل بضعة اشهر فقط من بدء الحملة الانتخابية الرئاسية.".

وقد تم اعتقال توتنشى من منزله بمدينة سنداج بواسطة المخابرات, التى قامت بتفتيش المنزل وقامت بمصادرة ملفاته الشخصية اضافة للطبق الفضائى الخاص به. ولا يعرف مكان احتجاز السيد توتنشى حتى الان. وقد علمت مراسلون بلا حدود ان قوات الامن ظلت تلاحقه منذ اغلاق صحيفته فى التاسع والعشرين من ديسمبر 2008 بناء على توجيهات اللجنة المسئولة من مراقبة الصحافة, والتى تتلقى تعليماتها مباشرة من وزارة الثقافة والارشاد الاسلامى.

تعرض الصحفى محمد خالقى, الذى يقيم فى مدينة تاكاب فى الشمال الغربى لمحافظة غرب اذريبيجان, ويعمل فى موقع اخبار ايران الالكترونى لهجوم من قبل شخصين يمتطون دراجات بخارية ومسلحين بالسكاكين, مما ادى لاصابته بجروح خطيرة, وقد حدث هذا الاعتداء فى الرابع والعشرين من نوفمبر الجارى.

وقبل ايام قليلة من هذا الاعتداء, كان الصحفى محمد خالقى يغطى الاحتجاجات التى قام بها سكان تاكاب ضد المشاكل التى تصاحب توزيع الغاز, وقد تسائل عن دور الحكومة فى التعامل مع هذا الموضوع, مما دعا محافظ تاكاب للمطالبة بفصله واتهامه بانه غير مؤهل اخلاقيا.

المصدر
مراسلون بلا حدود

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex