ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

مراسلون بلا حدود
مراسلون بلا حدود

الرئيسية »» دولية و إقليمية »» مراسلون بلا حدود
قرار الامتناع عن الحكم في قضية محمد صادق كابوفند لا يزال قائماً


18/12/2008


تعبّر مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها إزاء ظروف احتجاز محمد صادق كابوفند. ففي 12 كانون الأول/ديسمبر 2008، وقع الصحافي والناشط في مجال حقوق الإنسان ضحية أزمة قلبية في زنزانته في سجن إيفين (طهران) للمرة الثانية على التوالي في غضون سبعة أشهر. في اتصال مع مراسلون بلا حدود، عبّرت زوجته ومحاميته عن قلقهما عليه بعد إقفال السجن بمناسبة الأعياد الدينية في 16 كانون الأول/ديسمبر 2008.

في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "إن محمد صادق كابوفند يدفع ثمن حرية تعبيره والتزاماته حيال حقوق الإنسان. فقد حرم هذا الصحافي من العناية بالرغم من آراء أطباء السجن. لذا، نطالب السلطات بمنح الضمانات الفورية لحماية صحته. فلا يجوز بأي حال من الأحوال تعريض حياته للخطر لا على الصعيد الصحي أو بسبب سوء المعاملة، مع أن هذين الإجرائين رائجان في سجن إيفين وليست حادثة الصحافية الإيرانية الكندية زهراء الكاظمي إلا خير شاهد على ذلك".

في مساء 17 كانون الأول/ديسمبر، ألمّت بمدير النشر في أسبوعية بايام ماردوم كردستان محمد صادق كابوفند أزمة قلبية فيما كان في زنزانته في الرواق الثامن من سجن إيفين، ما اضطر السلطات لنقله إلى عيادة السجن.

الواقع أن محمد صادق كابوفند محتجز في سجن إيفين (طهران) منذ شهر تموز/يوليو 2007. ولم يستفد هذا الصحافي الذي يعاني عدة أمراض بعد من الإذن بالخروج للخضوع للعلاج المناسب. وقد رفضت السلطات عدة طلبات في هذا الصدد بحجة أنه "لم يقضِ ثلاثة أعوام من عقوبته"، وهذا ما تحتج محاميته نسرين سوتوده عليه وتعتبره إجراء غير شرعي.

عبّرت زوجة الصحافي عن بالغ قلقها على صحته: "أبلغني أطباء السجن بأنه ينبغي أخذ أزماته المتكررة على محمل الجد وقد طلبوا نقله إلى المستشفى ولكن المسؤولين لم يوافقوا".

في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2008، صادقت محكمة الاستئناف في طهران على إدانة الصحافي محمد صادق كابوفند بالسجن لمدة 11 عاماً لتشكيله جمعية للدفاع عن حقوق الإنسان في كردستان.

مراسلون بلا حدود

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex