ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب


الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
نقل معتقل سياسي صحراوي من السجن المحلي بإنزكان
إلى المستشفى بمدينة مراكش / المغرب

4/9/2009


قامت إدارة السجن المحلي بإنزكان / المغرب بتاريخ 04 ديسمبر / أيلول 2009 بنقل المعتقل السياسي الصحراوي " سلامة شرافي " ( 28 سنة ) إلى السجن المحلي ( بولمهارز ) بمراكش / المغرب ( حوالي 220 كولمتر شمال مدينة أكادير ).

وجاء نقل المعتقل السياسي الصحراوي " سلامة شرافي " بدعوى متابعته للعلاج بإحدى المستشفيات بالمدينة المذكورة بعد أن ظل ولحوالي ثلاثة أسابيع يرقد بالمصحة السجنية بالسجن المحلي بإنزكان بسبب تدهور حالته الصحية وإصابته بتورم شمل جميع أنحاء جسمه خضع على إثره وبإشراف من طبيبة مختصة بمستشفى الحسن الثاني بإكادير / المغرب لمجموعة من الفحوصات الطبية تم تأدية ثمنها على نفقة عائلته التي فوحئت بالإهمال الذي طال ابنها وتسبب في تفاقم مرضه.

وقد ظلت إدارة السجن المحلي المذكور ترفض نقله إلى المستشفى وتمتنع عن توفير العلاج والأدوية والفحوصات الطبية، بل وتتعمد على إبقائه في زنزانة مكتظة بحوالي 80 سجينا من الحق العام، مما تسبب في تأزم حالته الصحية بعد أن بات لا يقوى على الوقوف والنوم والأكل والشرب بشكل دفع بالمعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بهذا السجن إلى الاحتجاج والدخول في إضراب إنذاري عن الطعام تضامنا معه ومع عائلته.

وأمام الوضع الصحي الخطير للمعتقل السياسي الصحراوي " سلامة شرافي " والناتج أساسا عن الإضراب المفتوح عن الطعام الذي خاضه رفقة رفاقه بالسجنين المحليين بإنزكان وأيت ملول بداية من شهر أبريل / نيسان 2009 وعن الأوضاع المزرية بسجن لا تتوفر فيه أدنى الشروط الإنسانية، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA يلح على ضرورة تقديم العلاج والدواء الكافيين للمعتقل المذكور والكف من ابتزاز عائلته مجددا والتي من المنتظر أن ترحل إلى مكان تواجده قصد مراقبته والسهر على توفير حاجياته إذا ما سمحت بذلك إدارة السجن والمستشفى الممكن أن يتواجد به وهو في حالة اعتقال.

خلفية:

يعتبر المعتقل السياسي الصحراوي " سلامة شرافي " من الشبان الصحراويين الذين تم اعتقالهم من طرف السلطات المغربية بتاريخ 17 مارس / آذار 2008 على خلفية مشاركته في مظاهرة سلمية تطالب بتقرير مصير الشعب الصحراوي نظمت بمدينة طاناطان / جنوب المغرب بتاريخ 26 فبراير / شباط 2008، تزامنا مع ذكرى تأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية.

وأصدرت في حقه غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير / المغرب حكما ابتدائيا واستئنافيا مدته 04 سنوات سجنا نافذا إلى جانب مجموعة من المعتقلين، من بينهم المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان " يحي محمد الحافظ إعزى " الذي تم إدانته ب 15 سنة سجنا نافذا.

خاض إلى جانب المعتقلين السياسيين الصحراويين إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على الاعتداء الذي تعرضوا له من قبل موظفي السجن المحلي بإنزكان / المغرب بتاريخ 04 أبريل / نيسان 2009، حيث لم يستطع مواصلة هذا الإضراب بسبب تأزم وضعه الصحي، والذي ظل مستمرا في التدهور إلى أن اضطرت إدارة السجن إلى نقله إلى المستشفى، حيث خضع للعديد من الفحوصات الطبية ( انظر المرفقات ) التي أرغمت عائلته على دفع ثمنها بالكامل على حسابها الخاص بشكل يتنافى والقانون 23 ـ 98 المنظم للسجون بالمغرب و القواعد النموذجية الدنيا لحماية السجناء.

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex