ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذا الموضوع صادر عن :

عين على المغرب



الرئيسية »» المغرب »» عين على المغرب
أمنتو حيدار .. حصار مستمر


2/1/2010


في اليوم 15 بعد عودة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA إلى وطنها الصحراء الغربية، لازالت قوات القمع المغربي بكل أجهزتها مرابطة بشارع البير الجديد و بكل الأزقة و الشوارع و الأحياء المجاورة لمنزل عائلتها في محاولة لمنع المواطنين الصحراويين وزرع الرعب و الخوف فيهم للعدول عن زيارتها و تهنئتها بعد جمع شملها بعائلتها مجددا، والذي تطلب منها الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بمطار جزيرة " لانثاروتي " بأسبانيا دام حوالي 32 يوما، احتجاجا على نفيها و إبعادها قسرا من مطار العيون / الصحراء الغربية من طرف السلطات المغربية.

و يكتسي الحصار البوليسي الذي تعاني منه " أمنتو حيدار " و من خلالها عائلتها وكل سكان الشارع المذكور بالحي الحجري بالعيون / الصحراء الغربية طابعا استفزازيا يؤكد فرض حالة الطوارئ على المنطقة تمهيدا لفرض إقامة إجبارية على المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " التي لازالت تعاني من وضع صحي غير مستقر بسبب مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام و بسبب أيضا إصابتها بمجموعة من الأمراض المزمنة كالروماتيزم و الأعصاب و المعدة الناتجة عن سنوات الاختطاف و التعذيب و الاعتقال السياسي الذي سبق و أن تعرضت له من قبل الدولة المغربية.

وبالرغم من المحاولات المتكررة للمواطنين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان من أجل زيارتها بمنزل عائلتها، فإن الأجهزة الاستخباراتية تعمد بشكل سافر و متجاوز لمواثيق حقوق الإنسان الدولية إلى منعهم بدون مبرر قانوني أو شرعي.

وقد أدى هذا الحصار من الجهات الأربعة لمنزل عائلة المناضلة الحقوقية " أمنتو حيدار " إلى شل الحركة نهائيا بجزء كبير من شارع " البير الجديد "، حيث تأثر سكانه و باتوا يعانون هم الآخرون من الحصار الذي قيد من حرية تنقلهم و تنقل أبنائهم المرتبطين بالدراسة في مختلف المؤسسات التعليمية المجاورة و البعيدة عن مقر سكناهم، كما أثر عليهم في استقبال أفراد من عائلاتهم دون أن ننسى انعكاس كل ذلك على المحلات التجارية المتعددة المتواجدة بنفس الشارع أو المجاورة له.

إن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانCODESA ، وهو يستنكر لجوء الدولة المغربية مجددا للحصار و العقاب الجماعي للمواطنين الصحراويين، يعلن:
  • تضامنه المطلق مع المناضلة الحقوقية الصحراوية " أمنتو حيدار " ومع عائلتها ومع كل المواطنين الصحراويين الذين يعانون بشكل كبير من الحصار الأمني المشدد بشارع البير الجديد و الأزقة المجاورة له.
  • تنديده باستمرار الدولة المغربية في محاصرة منزل عائلة المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " أمنتو حيدار " و منع المواطنين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان من زيارتها.
  • مطالبته الدولة المغربية برفع الحصار عن " أمنتو حيدار " و الكف عن مضايقتها و التعسف بشكل سافر على المدنيين الصحراويين و المدافعين عن حقوق الإنسان.
  • دعوته المنتظم الدولي و كل المنظمات و الجمعيات الحقوقية التحرك عاجلا لفك الحصار البوليسي و العسكري و الإعلامي على الصحراء الغربية و حماية المدافعين عن حقوق الإنسان و العمل على الضغط عليها من أجل إطلاق سراح معتقلي الرأي الصحراويين و كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية و الكشف عن مصير المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير.


المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين
عن حقوق الإنسان
CODESA

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex