ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  

الرئيسية »» فلسطين »» المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى)


انتهاكات الحريات الإعلامية خلال شهر تموز2009
مدى:انخفاض ملحوظ على انتهاكات الحريات الإعلامية خلال الشهر الماضي



6/8/2009


طرأ انخفاض ملحوظ على انتهاكات الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر تموز الماضي قياسا بالشهر الذي سبقه خاصة من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية، وقد شهد الشهر الماضي قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال مراسل ومصور الجزيرة عثمان البتيري ومنصور الأبي, كما قامت باحتجاز طاقم وطن ومنعه من التصوير عند قرية سردا، واحتجزت المصورين الصحفيين اشرف شويكي, حمزة النعاجي و عمار عوض, من جهة أخرى قامت الأجهزة الأمنية الفلسطينية باحتجاز طاقم تلفزيون وطن أثناء محاولته تغطية اعتصام عند مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله, كما قامت السلطة الوطنية الفلسطينية بتعليق عمل تلفزيون الجزيرة في الضفة الغربية ورفع دعوى قضائية ضدها، واعتقال الصحفي مصطفى صبري.

إن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) إذ يدين كافة الانتهاكات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية، فانه يطالب بوقفها وإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة والقطاع وفي سجون الاحتلال الإسرائيلي, واحترام حرية الرأي والتعبير المكفولة في القانون الفلسطيني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

إن مركز مدى يعرب عن قلقه من استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي في منع الصحفيين من التصوير داخل ساحات الأقصى ويدين قيامها باعتقال المصورين الصحفيين الذين قاموا بالتصوير, أو حاولوا الدخول إلى هناك في الأشهر الثلاث الأخيرة.

إن مركز مدى إذ يرحب بإطلاق سراح مراسل قناة اقرأ يونس حساسنة، الكاتب الصحفي سري سمور والصحفي المستقل مصطفى صبري, فانه يطالب بضرورة احترام قرارات المحاكم الفلسطينية وعدم الالتفاف عليها.

تفصيل الانتهاكات:
(1/7)- اعتقال مراسل تلفزيون الجزيرة عثمان البتيري ومصورها منصور الأبي في سجن الرملة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي, وقال البتيري في حديث للجزيرة بعد إطلاق سراحه أنهما وبقية الركاب تعرضوا لسوء المعاملة أثناء وبعد اعتقالهم وقاموا بمصادرة الكاميرا, وكان البتيري والأبي يرافقان ركاب وطاقم سفينة "روح الإنسانية" التي اقتحمتها قوات البحرية الإسرائيلية في 30 /6 واقتادتها إلى ميناء أسدود جنوب إسرائيل ,حيث كانت متجهة إلى غزة لكسر الحصار عنها, وقد تم ترحيل البتيري إلى الأردن في 6/7 في حين تم ترحيل الأبي في 7/7 .

(14/7)- احتجاز طاقم تلفزيون وطن (المراسل نزار حبش، المراسلة نادية صرصور، المصور خالد ملحم ،المصور سليمان أبو سرور، ومساعد الطاقم إبراهيم بدوان) ، قرب قرية سردا إلى الشمال من مدينة رام الله. وأفاد نزار حبش أنهم كانوا في جامعة بيرزيت عندما علموا بوجود حاجز طيار لقوات الاحتلال الإسرائيلي عند قرية سردا، فتوجهوا إلى هناك في حوالي الساعة الثانية عشرة ظهرا لتغطية معاناة المواطنين على الحاجز، وعندما وصلوا إلى هناك، نزلوا من سيارتهم واستعدوا للتصوير إلا أن جنود الاحتلال منعوهم من التصوير وصادروا بطارية الكاميرا وقاموا بالصراخ عليهم , وقالوا لهم انتم محتجزون هنا، وبعد نصف ساعة قالوا للجنود سنبلغ وسائل الإعلام عن احتجازنا، فأطلقوا سراحهم وأعادوا لهم البطارية، واخبروهم انه سيتم اعتقالهم إذا قاموا بالتصوير عند الحاجز.

(15/7)- تعليق عمل قناة الجزيرة في الضفة الغربية ورفع دعوى قضائية ضدها من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية, وكانت وزارة الإعلام الفلسطينية قد أصدرت بيانا اتهمت فيه قناة الجزيرة بأنها دأبت ومنذ زمن على تخصيص مساحة واسعة من بثها للتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية، وإنها مازالت مستمرة في ممارستها للتحريض " على الرغم من دعوتها مرارا وتكرارا للحيادية في تناول الشأن الفلسطيني، ... إلا أنها مازالت مستمرة في التحريض على منظمة التحرير والسلطة الوطنية، والتي كان أخرها ما قامت به يوم أمس من تحريض ونشر للفتنة وترويج أنباء كاذبة .. وبناء على ما تقدم ومن اجل حماية مصالح شعبنا فقد قررت السلطة الوطنية الفلسطينية التوجه إلى القضاء وتعليق عمل مكتب الجزيرة في فلسطين إلى حين بت القضاء في الموضوع", وكانت قناة الجزيرة قد بثت في اليوم السابق تقريرا إخباريا حول تصريحات فاروق القدومي احد كبار قادة فتح التي اتهم فيها الرئيس محمود عباس وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان بالتآمر مع القادة الإسرائيليين لقتل الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات, وقد أصدر الدكتور سلام فياض رئيس الحكومة ووزير الإعلام قرارا 18/7 الغي فيه قرار تعليق عمل الجزيرة في الضفة الغربية لحين البت في الدعوى القضائية المرفوعة ضدها.

(18/7)- احتجاز المصورين الصحفيين لوكالة بالميديا اشرف شويكي وحمزة النعاجي من قبل الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس, وأفاد شويكي أنهما كانا يحاولان الدخول لساحات الأقصى للتصوير هناك في حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا عندما قام أفراد من الشرطة الإسرائيلية بإيقافهما ومصادرة معدات الصوت والبطارية, وقاموا بنقلهما إلى مركز للشرطة قرب باب المغاربة وبعد ساعة نقلوهما إلى مركز القشلة حيث تم التحقيق معهما عن أسباب محاولتهما الدخول للمسجد الأقصى وماذا كانا سيصوران هناك, وقد أطلق سراحهما بعد ثلاث ساعات وطالبوا منهما العودة في الساعة السادسة والنصف لاستلام المواد المصادرة وقد ذهبا في الموعد المحدد وقاما باستلامها.

(22/7)- احتجاز طاقم تلفزيون وطن( المراسل نزار حبش و والمصور محمد انجاص واحد المتدربين) من قبل الأمن الفلسطيني أثناء محاولتهم تغطية اعتصام لمجموعة من أهالي يطا بالقرب من مقر الرئيس الفلسطيني محمود عباس (المقاطعة) في مدينة رام الله، وأفاد حبش أنهم كانوا يحضرون الكاميرا لتصوير الاعتصام في حوالي الساعة الحدية عشرة صباحا، عندما حضرت مجموعة من الأجهزة الأمنية وصادروا بطاقاتهم الشخصية وهواتفهم النقالة والكاميرا, وأخذوهم إلى احد الغرف التابعة للحرس الرئاسي حيث قاموا بالتحقيق معهم, واخبروهم انه ممنوع التصوير إلا بالتنسيق مع مسئول الإعلام في مكتب الرئيس، وأطلقوا سراحهم بعد حوالي ساعة ونصف بعد توقيعهم على تعهد بعد التصوير في المقاطعة إلا بإذن مسبق, ثم أعادوا لهم الممتلكات المصادرة بعد فحص الكاسيت والتأكد من انه لم يجر تصوير الاعتصام.

(29/7)- اعتقال الصحفي المستقل مصطفى صبري من قبل جهاز الاستخبارات العسكرية الفلسطيني من منزله في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، وأفادت زوجته ان قوة من الجهاز المذكور حضرت إلى منزلهم في الساعة الواحدة صباحا وقامت باقتياد زوجها إلى جهة مجهولة, ثم أطلقوا سراحه في ظهيرة ذلك اليوم، وكان صبري قد أفرج عنه في الخامس والعشرين من تموز الحالي من سجن الامن الوقائي حيث اعتقل في 21/4/2009، وصدر قرار من محكمة العدل العليا بالإفراج عنه في 15 /6 , كما تعرض للاعتقال والاستجواب والحجز الكثير من المرات خلال السنوات الثلاث الماضية دون توجيه تهمة له.

(30/7)- احتجاز مصور وكالة رويتر عمار عوض من قبل الشرطة الإسرائيلية في مدينة القدس, وأفاد عوض انه كان يقوم بمحاولة لإدخال كاميراته إلى ساحة المسجد الأقصى في حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا عندما قام أفراد من الشرطة الإسرائيلية بلاحاطة به وإخباره انه محتجز ثم قاموا بنقله إلى مركز للشرطة في البلدة القديمة حيث حققوا معه لمدة ثلاث ساعات, ثم نقلوه إلى مركز شرطة آخر حيث عدوا التحقيق معه لثلاث ساعات أخرى, ثم أطلقوا سراحه بعد إخباره انه ممنوع من دخول ساحة الأقصى لمدة أسبوع، وقد أعادوا له الكاميرات وبطاقته الشخصية وهاتفه المحمول والتي كانوا قد صادروها في بداية اعتقاله, يذكر ان الشرطة الإسرائيلية تمنع المصورين الصحفيين الفلسطينيين من التصوير أو إدخال كاميراتهم إلى داخل ساحات المسجد الأقصى بدون سبب يذكر، وقد قاموا سابقا باحتجاز المصورين الصحفيين ديالا جويحان (في 12/4) واحمد جلاجل ومساعده رائد سرحان(في 29/5) لقيامهم بالتصوير داخل ساحات الأقصى.

لمزيد من المعلومات:

Contact:
Mousa Rimawi
MADA coordinator
Ramallah
[email protected]
www.madacenter.org

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex