ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  

الرئيسية »» »» فلسطين »» فلسـطين خـلف القضـبان



أبو عين : تبني السيد الرئيس ودولة رئيس الوزراء لقضية " زيدات " واتصالهما به انما يعكس مدى اهتمام القيادة بقضية الأسرى عموماً

3/6/2009


أبو عين : نتعهد بمواصلة متابعة ملف الأسرى المرضى
رام الله – 3-6-2009- أعتبر وكيل وزارة الأسرى والمحررين زياد أبو عين ، تبني كل من السيد الرئيس أبو مازن ، ودولة رئيس الوزراء د.سلام فياض لقضية الأسير " فايز زيدات " والإتصال به فور تحرره منتصف ليلة أمس من سجون الاحتلال لإصابته بمرض السرطان ، انما يعكس مدى اهتمام الرئاسة والحكومة بالأسرى المرضى خصوصاً وقضية الأسرى عموماً .

وأفاد السيد أبو عين بأن السيد الرئيس " أبو مازن " هاتف الأسير المحرر " زيدات " فور خروجه من السجن واطمأن على صحته وهنأه بتحرره ، وأكد خلال اتصاله بان قضية الأسرى تقف على سلم أولويات القيادة الفلسطينية والسلطة الفلسطينية ، فيما دولة رئيس الوزراء د.سلام فياض وفي الوقت الذي هنأ فيه الأسير المحرر " زيادات " بتحرره واطمأن على صحته ، فانه أكد له خلال اتصاله به بأن الحكومة الفلسطينية لم ولن ترتاح طالما بقي هناك أسير واحد خلف قضبان سجون الإحتلال .

وأضاف أبو عين بأن دولة رئيس الوزراء أصدر تعليماته لوزير الصحة وطواقمها المختلفة بتأمين العلاج الصحي المطلوب والعاجل للأسير المحرر فايز زيادات وكل ما يحتاجه من رعاية طبية ، لإنقاذ حياته من مرض السرطان الذي اصابه وأدى لتدهور صحته .

ورأى أبو عين بأنه لولا التدخل المباشر من قبل سيادة الرئيس ودولة رئيس الوزراء ومتابعتهما الحثيثة لقضية الأسير فايز زيادات وتوفير كل وسائل الدعم والإسناد لها ، لما أثمرت مجمل تلك الجهود التي بذلت من جهات عدة على تحرير زيادات من سجون الإحتلال.

وفي هذا الصدد ثمن وكيل وزارة الأسرى والمحررين زياد ابو عين كل الجهود التي بذلت من أجل هذه القضية وخصوصاً من قبل الرئاسة والحكومة ووزارة الأسرى ونادي الأسير ووزارة الشؤون المدنية والطواقم القانونية التي تابعت القضية .

أبوعين : نتعهد بمواصلة متابعة ملف الأسرى المرضى

وفي ذات السياق أعرب أبوعين ، عن سعادته الغامرة بتحرر الأسير المريض " زيادات " الذي يعاني من مرض السرطان ، وتمنى ان يكون ذلك بداية للإفراج عن كافة الأسرى المرضى ، فيما تعهد بمواصلة العمل واستمرار الجهود من أجل متابعة ملف المرضى عموماً وانقاذ حياة العشرات من الأسرى القابعين في سجون الإحتلال وممن يعانون من أمراض خطيرة وتحرريهم قبل ان يفارقوا الحياة ، لاسيما وان ثمانية أسرى قد استشهدوا خلال العامين المنصرمين نتيجة الإهمال الطبي حسب ما جاء في البيان .

أبو عين : الملاحقة القانونية بدأت تؤرق ادارة السجون

وقال ابو عين بأن الملاحقة القانونية لإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية التي بدأت منذ فترة ولا زالت مستمرة جراء استشهاد عدد من الأسرى نتيجة الإهمال الطبي هي ما تؤرق الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ، الأمر الذي يستدعي توحد الجهود القانونية في مواصلة الملاحقة للحد من سياسة الإهمال الطبي المتبع داخل السجون الإسرائيلية .

وذكر أبو عين بأن الأسير المحرر فايز عبد المهدي زيدات هو من مواليد 1961 ومن سكان بلدة بني نعيم في محافظة الخليل ، وكان قد اعتقل بتاريخ 15-2-2006 ، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة ( 12 عاماً ) ، وفي شهر أغسطس من العام الماضي شعر الأسير بألم ، دون تقديم الرعاية الطبية اللازمة له ، وبعد تدهور حالته الصحية تم تشخيصه في بداية العام الجاري بأنه مصاب بسرطان البنكرياس والكبد ، وخلال تلك الفترة وصل لوزارة الأسرى ولنادي الأسير ومؤسسات حقوقية العديد من التقارير التي عكست مدى خطورة وضعه الصحي وتدهوره ، فيما وصلت أيضا الكثير من المناشدات والنداءات من الحركة الأسيرة والمنظمات الجماهيرية ومن أهالي الأسرى وجميعها كانت تطالب بالتدخل لإنقاذ حياة الأسير زيدات .

وأضاف لم ندخر جهداً وشكلنا طواقم قانونية مشتركة لمتابعة هذه القضية بدعم واسناد من سيادة الرئيس ودولة رئيس الوزراء ، وتحركنا بكل فاعلية ورغم المماطلة الإسرائيلية ورفضها الإفراج عنه مراراً ، إلا أن تلك الجهود قد أثمرت أخيراً بتحرره منتصف ليلة أمس.

يذكر بأن السيد زياد أبو عين كان قد استقبل الأسير المحرر فايز زيدات في رام الله ورافقه الى بيته الكائن في بلدة بني نعيم في محافظة الخليل ، حيث كان في استقباله آلاف المواطنين ، وفور وصولهم أقيم مهرجان استقبال في محافظة الخليل ألقت خلاله حركة فتح كلمة هنأت فيها الأسير المحرر واشادت بجهود السيد الرئيس ورئيس الوزراء ووزارة الأسرى ونادي الأسير والشؤون المدنية وكل من ساهم في تحرير زيدات .

فيما هنأ ابو عين خلال كلمته الأسير وأسرته بتحرره ، وهنأ الحركة الأسيرة والشعب الفلسطيني ، وتمنى وبعدما تتكللت الجهود بتحرره ، ان تتكلل الجهود بشفائه باذن الله .

وتعهد ابو عين بمواصلة الجهود من قبل وزارته لمتابعة ملف المرضى عموماً والحد من سياسة الإهمال الطبي ، مبدياً في الوقت ذاته استعداده واستعداد وزارته للتعاون مع كافة الجهات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بهذا الشأن .

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex