ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  

الرئيسية »» »» فلسطين »» فلسـطين خـلف القضـبان



القاتل معروف والشهود أحياء..!!
فروانة يكشف عن جريمة إعدام لأحد الأسرى في سجن غزة

12/10/2009


غزة – 12-10-2009- كشف الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى ، عبد الناصر فروانة ، اليوم ، عن جريمة إعدام خارج نطاق القانون ، ومع سبق الإصرار لأحد الأسرى الفلسطينيين في سجن غزة المركزي ، تم ارتكابها من قبل ضباط إسرائيليين في مثل هذا اليوم قبل 39 عاماً ، مما يؤكد على أن عقوبة إعدام الأسرى لم تُسن قانوناً في القضاء الإسرائيلي ، لكنها أُعتمدت من قبل قوات الاحتلال العسكرية والأجهزة الأمنية كممارسة فعلية خارج نطاق القانون ، وتُرجمت بشكل جماعي وفردي منذ الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين .

وأضاف فروانة بأن الأسير " سميح سعيد أبو حسب الله " من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ، كان قد اعتقل منتصف آب 1970 وأنهى فترة التحقيق القاسية بصمود قهر به جلاديه رغم صغر سنه ( 18 عاماً ) ، وانتقل إلى قسم ( ب ) في سجن غزة المركزي ، وبعد أيام وأثناء الفورة اليومية ، فإذا بضابط المخابرات الإسرائيلي المدعو " أبو سالم " ، يطل من فتحة الباب الجنوبي لفورة " بيت " المؤدي إلى قسم التحقيق مباشرة ، وينظر بعينيه للأسرى وتحركاتهم ويتابع تفاعلاتهم ، وفجأة يُجن جنونه وصرخ بأعلى صوته على الأسير " سميح أبو حسب الله " وعلى مسمع ومرأى جموع الأسرى في الفورة ، ويسأله مستهجناً " أنت لليوم حي .. أنت لم تمت " ، وفتح الباب وكبل يديه وأخذه من الفورة مباشرة ، ليُسلمه جثة هامدة إلى أهله ، جثة مطرزة بوابل من الرصاص ، وكان ذلك في 12-10-1970 ، وفي اليوم التالي وحينما استفسر الأسرى في قسم " بيت " عن مصير رفيقهم الذي خرج ولم يعد ، ردت عليهم إدارة السجن بأنه " قتل " بعد أن حاول الفرار منهم .

الشهود كُثر .. فهل مِن موثق ..؟
وأكد فروانة بأن كافة الأسرى الذين تواجدوا في تلك اللحظة في فورة " بيت " وكان عددهم قرابة ( 50 أسيراً ) ، كانوا شهوداً على تلك الجريمة ، بل وأن بعضهم أكدوا خلال حديثهم مع فروانة بأنهم وبمجرد سماعهم لكلمات المدعو " أبو سالم " الموجهة للأسير " سميح " ومن ثم أخذه من الفورة ، اعتقدوا أنه ذاهبون بع لتنفيذ " الإعدام " ، وكان اعتقادهم في محله .

ورداً على سؤال وجهه فروانة لبعض الأسرى الشهود حول دوافع ذلك الإعتقاد ، أجابوا وببساطة ، أن سؤال ضابط المخابرات " أبو سالم " وبالطريقة والصيغة التي طُرحت وسُمعت وما رافق السؤال من ملامح ظهرت على وجه ضابط المخابرات في تلك اللحظة ، كانت تعني بأن " المخابرات " كانت تعتقد أن " سميح " قد قتل ولم يعد حياً ، وبالتالي تفاجأ المدعو " أبو سالم " برؤيته بالفورة منتصب القامة ومرفوع الهامة يمشي وبالتالي قرر قتله وبالفعل قتله .

ويضيف أحد الأسرى الشهود بأن هناك سوابق مشابهة قد حدثت من قبل تؤكد إعدام عدد من الأسرى وبادعاء أنهم حاولوا الهروب مثل الشهيد الأسير حريص أبوحية والشهيد الأسير على أبو سلطان وغيرهما .

فيما أكد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أحضرته إلى منطقة قرب بحر النصيرات بجوار ( جميزة أبو صرار ) وأطلقوا النار عليه مباشرة بهدف الإعدام ومن ثم سلموا جثته لأهله لدفنها .

القاتل معروف ، والشهود أحياء وربما يرحلوا دون أن يدلوا بشهادتهم...!!
وفي هذا الصدد ناشد فروانة كافة الجهات المختصة بما فيها الفصائل الفلسطينية والمؤسسات المعنية بالأسرى وتلك التي تُعنى بحقوق الإنسان إلى توثيق تلك الجرائم ، لاسيما وأن القاتل معروف ، والشهود أحياء ، ولكن وللأسف لا توثيق ولا ملاحقة ، وربما يرحل الشهود دون أن يدلوا بشهادتهم .

فيما تعهد فروانة بشكل فردي وتطوعي بمتابعة هكذا جرائم قدر المستطاع ، وإثارتها عبر وسائل الإعلام وعلى المؤسسات المعنية التي تملك الإمكانيات البشرية والمادية متابعتها وملاحقة المجرمين .

"سميح " .. عاش بطلاً ومات شهيداً
وذكر فروانة بأن الشهيد الأسير " سميح سعيد عبد الرحمن أبو حسب الله " فلسطيني الهوية وكانت قد هاجرت أسرته من يافا عام 1948 ، لتستقر في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة ، حيث ولد هناك في آب عام 1952 ، وترعرع بين أزقة وشوارع المخيم وأنهى تعليمه الإبتدائي والإعدادي والثانوي في مدارسه، وفي مطلع العام 1970 انتمى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، ورغم الفترة القصيرة التي عمل خلالها في صفوف المقاومة إلا أنها كانت حافلة بالعطاء والتضحيات والمواجهات العسكرية المباشرة مع قوات الإحتلال بشهادة مسؤولي العمل الفدائي آنذاك وكل من عاصر تلك الفترة.

أسير سابق ، وباحث مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية
0599361110
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex