بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» بيانات إعلامية
الجزائر : مدون جزائري مهدد بالحبس

القاهرة في 9يونيو 2007م

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم أن على الحكومة الجزائرية أن تسقط تهمة القذف الموجهة إلى المدون الجزائري "عبدالسلام بارودي" مسئول مدونة "بلاد تلمسان - http://bilad-13.maktoobblog.com/ " بسبب انتقاده لمسئول جزائري ، في موضوع قام بنشره في شهر فبراير- شباط الماضي ، وتحدد يوم الاثنين القادم 11يونيو 2007 لمحاكمته بمحكمة تلمسان الابتدائية.

وكان عبدالسلام بارودي قد نشر في فبراير الماضي موضوعا ينتقد فيه قيام مدير الشئون الدينية والأوقاف بولاية تلمسان بإصدار قرار بحظر تعامل أئمة مساجد تلمسان مع الإذاعة المحلية وهو ما يبدو بسبب رفض الإذاعة المحلية للتعامل معه . وكان أن تقدم هذا المسئول بشكوى ضد المدون الجزائري متهما اياه بالقذف ، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى الحبس ستة أشهر وغرامة 1500 دينار جزائري.

وقال جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " في بلد يعاني من ويلات استشراء العنف ، تصبح حرية الرأي والتعبير أهم القيم التي ينبغي الدفاع عنها ،ويجب على الحكومة الجزائرية الجديدة أن تلزم مسئوليها باحترام حق النقد السياسي ".

وقال بارودي في مدونته تعليقا على القضية " إن قضيتي هي قضية رأي ،أبديت في المقال رأيي حول مسئول يعتبر أن مؤهلاته فوق كل طعن وشبهة وأنه أقدس وأرفع من أن أكتب عنه أو أنتقده" وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " يجب على الحكومة الجزائرية الجديدة أن تعي تماما كلمات ككلمات بارودي ، إن كانت راغبة بالفعل في كسب مصداقية وسمعة جيدة في مجال احترام حرية التعبير".

يذكر أن المدونين الجزائريين قد استطاعوا لفت الانتباه لنشاطهم بعد خبر نجاح الصحفي "على رحايلية" وعبر مدونته في إجبار الرئيس الجزائري على تجميد قانون "لخصخصة بعض الشركات" في شهر فبراير الماضي .





جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة