ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» بيانات إعلامية


حلقة جديدة في مسلسل انتهاك حرية التعبير بالسودان
مصريان يواجهان عقوبة الجلد والحبس بالسودان بتهمة الإساءة للإسلام




القاهرة في 15 ديسمبر 2007


أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قيام قوات أمن سودانية بالقبض على عاملين مصريين من دار مدبولي للنشر أثناء مشاركتهما في معرض السودان للكتاب يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2007 بتهمة الإساءة للدين الإسلامي على خلفية إدخالهما لكتاب عن السيدة عائشة فيما يعد انتهاكا صريحا لحرية الرأي والتعبير.

وترجع وقائع القضية إلى يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2007 عندما ألقت سلطات أمن الدولة القبض على كل من عبد الفتاح السعدني (30 سنة – مصري) ومحروس محمد عبد العظيم (30 سنة – مصري) ويعملان بدار مدبولي للنشر بمصر، على خلفية اتهامهما بالإساءة للدين الإسلامي لإدخالهما كتاب يسيء إلى السيدة عائشة أثناء مشاركتهما عن دار مدبولي للنشر في معرض السودان الدولي للكتاب.

وكان وزير العدل السوداني قد قال – في تصريحات صحفية – "أن المتهمين أدخلا كتابا يحمل اسم "أم المؤمنين تأكل أولادها" يتضمن عبارات تسيء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وزوجته وهو ما أدى إلى مصادرة الكتاب من المعرض". وأوضح أن المادة 125 من قانون العقوبات السوداني – التي يحاكم المتهمان بموجبها والخاصة بإهانة العقائد الدينية وإثارة الكراهية وازدراء العقيدة – تعاقب بالسجن ستة أشهر والجلد 40 جلدة ودفع غرامة مالية. ويُعرض المتهمان اليوم على النيابة لتوجيه التهم إليهما وهو ما يعرضهما حال إدانتهما لعقوبات الجلد والحبس والغرامة المالية.

يذكر أن الكتاب موضوع القضية من تأليف الكاتب السوري نبيل فياض، وصادر عن دار الجمل للنشر ومقرها لندن، وأن الكتاب كان موجودا بالفعل في أجنحة دور نشر أخرى بالمعرض. ولكن ما سبَّب المشكلة للعاملين بدار نشر مدبولي هو أن أحد السلفيين كان قد اشترى الكتاب والذي بدوره أبلغ السلطات ضد المتهمين. والمفارقة هنا أن دار النشر التابع لها المتهمان أكدت أنها كانت قد حصلت بالفعل على تصريح الرقابة السودانية على إدخال وتوزيع الكتب بالمعرض ومن بينها الكتاب المذكور.

جدير بالذكر أيضا أن معرض الكتاب السوداني هذا العام شهد العديد من المضايقات للقائمين على عدد من دور النشر بالمعرض، ومصادرة العديد من الكتب والمطبوعات من مقار دور النشر بعد إخضاعها للتفتيش المتكرر والرقابة المستمرة – من رجال الرقابة ورجال أمن الدولة على حد السواء – وكأن دور النشر تبيع سلعا محظورة أو تمارس نشاطا مُجَرَّما! ومن بين الكتب المصادرة في ذلك المعرض كتابين عن الشيعة، وكتاب يدعى "دارفور، تاريخ حرب وإبادة" وهي كتب صادرة عن دار آفاق للنشر والتوزيع.

والشبكة العربية إذ ترصد هذه القضية وترى انتهاكا واضحا لحرية الرأي والتعبير، ولا ترى ضمانات محاكمة عادلة للمتهمين، فهي تدين تماما إجراء التوقيف الصادرة بحق المواطنين المذكورين التي تعد حلقة جديدة في انتهاك حرية التعبير بالسودان. وتدعو السلطات السودانية للإفراج الفوري عن المتهمين أسوة بإفراجها عن المدرسة البريطانية التي كانت اتهمت بذات التهم قبلا هذا الشهر على خلفية الادعاء بإساءتها للإسلام، ولكن أفرجت السلطات السودانية عنها بعد تدخل مسئولين بريطانيين وضغطهم على الحكومة السودانية للإفراج عنها.

ومن جهة أخرى تدعو الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وزارة الخارجية المصرية للتدخل الجاد والمطالبة الرسمية بالإفراج الفوري عن المتهمين.

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex