ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» بيانات إعلامية


المخابرات الأردنية تمنع جمال عيد من دخول الأردن
بسبب انتقاده لأوضاع حرية التعبير في الأردن .. منذ عامين

القاهرة في 16ديسمبر 2008.


قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن المخابرات الأردنية قامت بمنع جمال عيد مدير الشبكة العربية من دخول الأردن مساء أمس الاثنين وقامت باحتجازه ستة ساعات في مطار العاصمة الأردنية ، قبل أن تطرده وتعيده لمطار القاهرة مرة أخرى.

وكان جمال عيد قد توجه للعاصمة الأردنية عمان قادما من بيروت بعد أن شارك في الاحتفال بتكريم إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة الدستور وتسليمه جائزة الإتحاد لعالمي للصحف ،حيث توجه لعمان للمشاركة في بعض الاجتماعات للإعداد لدورة تدريبية للصحفيين ، إلا أنه فوجئ بتوقيفه من قبل المخابرات الأردنية لمدة ساعة ، قبل أن تبلغه أنه غير مرغوب فيه بالأردن ، ثم تقوم باحتجازه خمسة ساعات في زنزانة قذرة بالمطار، حتى تم ترحيله على متن إحدى الطائرات إلى القاهرة.

وجاء منع جمال عيد وطرده من الأردن مناقضا لمزاعم ملك الأردن بأن حرية التعبير في الأردن "حدودها السماء" ، حيث لم تغفر له المخابرات الأردنية انتقاده لأوضاع حرية التعبير في الأردن منذ عامين في العاصمة الأردنية عمان ، أثناء كلمته في مؤتمر عقدته شبكة "أمارك" عن حرية التعبير في العالم العربي في نوفمبر 2006 ، حيث أخبره أحد ضباط الأمن الأردني غاضبا ألا يفكر في العودة للأردن مرة أخرى ، ولم يكن يظن أنه رجل المخابرات جادا في طلبه!.

وقال جمال عيد " فيما يبدو أنني ارتكبت جريمتين ، الأولى انتقاد أوضاع حرية التعبير في الأردن ، والثانية رفضي لدفع رشوة ألمح لي بها بعض رجال المخابرات ، ولا أعلم هل كانت الرشوة المطلوبة لإبقائي خارج الزنزانة القذرة التي تم احتجازي بها ، أم لإدخالي الأردن ، فقد رفضت من حيث المبدأ دفع أي رشوة ".

وقد أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بشدة انتقام المخابرات الأردنية من مديرها عبر احتجازه في زنزانة بمطار العاصمة الأردنية-مطار عاليا- قائلة " قد يكون من حق المخابرات الأردنية حرمان جمال عيد من دخول الأردن ، ولكن ليس من حقها اعتقاله وحبسه بهذه الطريقة ، فهو ليس مطلوبا ولم يتهم بأي جريمة تستدعي هذا الأسلوب في التعامل اللهم إلا إذا كان انتقاد أوضاع حرية التعبير في الأردن يعد جريمة تستدعي هذا العقاب ، إنه أسلوب بوليسي ومخابراتي فج".

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex