ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» بيانات إعلامية


بينوشيه العربي يكسب جولة جديدة ضد الديمقراطية في تونس
الإطاحة بنقابة الصحفيين المستقلة ، ونقابة جديدة تعبر عن الحكومة التونسية

القاهرة في 17أغسطس 2009.


قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أنه على الداعمين لحرية الصحافة في تونس والعالم أن يعبروا عن حزنهم وغضبهم بعد نجاح حزب التجمع الدستوري الحاكم في تونس بقيادة زين العابدين بن علي "بينوشيه العربي" في الإطاحة بالنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ، وفرض نقابة جديدة تابعة للحكومة برئاسة أحد أعضاء الحزب الحاكم ، عقب مؤتمر استثنائي غير قانوني تم عقده مساء السبت الماضي 15 أغسطس.

وكانت حملة حكومية قاسية ضد النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين قد بدأت عقب إطلاق النقابة الشرعية لتقرير عن الحريات الصحفية في تونس في مايو الماضي في "اليوم العالمي لحرية الصحافة" تضمن انتقادات لأوضاع حرية الصحافة والصحفيين في تونس ،لم يلق قبولا لدي الحكومة التونسية ، لاسيما مع قرب إجراء الانتخابات الرئاسية في تونس حيث يستعد بينوشيه العربي للبقاء مدة رئاسة جديدة تدعم منافسته في قائمة أكثر الرؤساء بقاءا في السلطة في إفريقيا والعالم العربي.

وعبر تدخلات حكومية تمثلت في التشهير بالنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ورئيسها المنتخب بشكل ديمقراطي نزيه "ناجي البغوري" ثم دفع بعض أعضاء النقابة لتقديم استقالاتهم ، بحيث تجبر النقابة الشرعية على إجراء انتخابات جديدة ، ورغم إعمال النقابة الشرعية للقانون والدعوة لاجتماع استثنائي في 12 سبتمبر القادم تطبيقا للائحة النقابة ، إلا أن الحكومة التونسية وحزبها الحاكم ضربوا بالقانون عرض الحائط ودعوا بمساندة بعض الصحفيين الموالين لها ونظموا مؤتمرا استثنائيا أمس الأول ، حيث تم تشكيل مجلس نقابة جديد استهل عمله ببرقية تأييد للرئيس التونسي ، تمهيدا لمبايعته رئيسا في أكتوبر القادم ليكسر حاجز الربع قرن رئيسا لتونس.

وترى الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن الإطاحة بنقابة الصحفيين بنفس السيناريو الذي أستخدم من قبل للتضييق على الرابطة التونسية لحقوق الإنسان ، ومن قبلهما حل جمعية القضاة التونسيين، قد مهد الطريق تماما لبقاء بينوشيه العربي رئيسا لتونس إلى أجل غير مسمى ، بحيث حرم المواطن التونسي من وجود صحافة حرة تنطق بلسانه أو قضاء مستقل يلجأ اليه ، فضلا عن غياب جمعيات حقوقية تدافع عنه.

كما تري الشبكة العربية أن المجتمع المدني والصحافة المستقلة في تونس باتوا في اشد الحاجة اليوم لتضامن كل المدافعين عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة ليس في العالم العربي وحسب ، بل في جميع أرجاء العالم الحر.

Share


الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex