ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
الرئيسية »» بيانات إعلامية


إلى الحكومة المصرية : وجود الإرادة السياسية ، ووقف التعذيب المنهجي ، إنهاء ظاهرة الإفلات من العقاب
إن كنتم جادين في رفع اسم مصر من قائمة الدول ذات السجل الأسوأ في مجال حقوق الإنسان

القاهرة في 13 سبتمبر 2009.


تابعت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، وتتابع الجهود والتصريحات المحمومة للحكومة المصرية التي تبذلها هذه الأيام لمحاولة إصلاح ما يمكن إصلاحه لتحسين وتجاوز الموقف الصعب الذي يتوقع أن تجد نفسها به عند مناقشة تقريرها أمام المجلس العالمي لحقوق الإسان ( UPR) في فبراير القادم 2010 في جنيف ، حيث كانت أخر هذه الجهود خروج الدكتور مفيد شهاب "وزير الشئون القانونية والمجالس النيابة " بتصريحات لجريدة الدستور عن مزاعم بطرح قوانين جديدة لتحسين حقوق الإنسان ، ومن قبلها عقد لقاء ببعض المنظمات الحقوقية وبعض المسئولين الكبار بالحكومة وعلى رأسهم "النائب العام ، ومسئولي وزارات الخارجية والداخلية والعدل والتضامن الاجتماعي" بهدف "التشاور" حول تحسين صورة مصر أمام المجلس العالمي لحقوق الإنسان .

والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ورغم تمنياتها أن تكون الحكومة المصرية جادة في هذه المرة في التحسين الفعلي لحالة حقوق الإنسان في مصر ، فهي تنظر بحذر شديد لهذه الجهود والتصريحات ، لاسيما وأن الحكومة المصرية لم تقر أو تعترف بداية ً بحجم المشكلة ، ولم تشير من قريب أو من بعيد إلى أي من الأسباب الأساسية لغياب أي تتقدم حقيقي لحالة حقوق الإنسان خاصة في السنوات الأربعة الأخيرة التي سيتناولها التقرير ، وأهمها ( غياب الإرادة السياسية لتحسين حالة حقوق الإنسان ، والتعذيب المنهجي الذي تمارسه أجهزة الأمن في مقار مباحث أمن الدولة وأقسام الشرطة ، وانتشار ظاهرة الإفلات من العقاب التي تسائل عنه النيابة العامة عبر تراخيها أو تباطؤها في مسائلة جلادي التعذيب).

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " قد يكون هناك حاجة لتعديل بعض القوانين أو تشريع قوانين جديدة ، ولكن استمرار غياب الإرادة السياسية لتفعيل هذه القوانين سوف يسفر عن مزيد من التراجع لحالة حقوق الإنسان ، وإعادة ضابط مدان بجناية تعذيب مثل إسلام نبيه للخدمة في جهاز الشرطة ، وافتقاد العدالة لمدونين ومواطنين تم اختطافهم وتعذيبهم واعتقالهم بقانون الطوارئ هي أمثلة واضحة و حادة لغياب هذه الإرادة السياسية والإفلات من العقاب".

وأضافت الشبكة العربية " إن تحسين حالة حقوق الإنسان لا يأتي عبر تصريحات أو قوانين تضاف لغيرها على الأرفف ولا تطبق ، وكذلك لن تتحسن عبر شهادة زور من بعض المنظمات المتواطئة التي بدأت تتستر على جرائم هذه الحكومة وتصفها بأنهامخالفات ، حالة حقوق الإنسان تتحسن عبر الممارسات العملية التي توضح سيادة مبدأ دولة القانون ووقف ظاهرة الافلات من العقاب و النظر للمجتمع المدني نظرة الشراكة وليس الخصم أو التابع ، حينما يتوقف خوف المواطنين من ضباط الشرطة وحينما يطمئن لوجود نيابة عامة تدافع عنه وتحميه أيا كان من ينتهك حقوقه ، عند تأكيد هذه الخطوات ، قد يمكن الحديث عن وجود نوايا لتحسين حالة حقوق الإنسان في مصر".

Share


الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex