الرئيسية »» خطوة للأمام

قطر: تأسيس لجنة عربية للدفاع عن الصحافيين

14/2/2005

الدوحة - محمد المكي أحمد

الحياة 10/2/2005

أعلن في الدوحة أمس عن تأسيس "اللجنة العربية للدفاع عن الصحافيين" التي دشنت أعمالها مساء في قناة "الجزيرة" الفضائية باقامة فعاليات تضامنية مع رئيس اللجنة مراسل القناة تيسير علوني المعتقل حالياً في اسبانيا. وعلم ان الأعضاء المؤسسين اختاروا علوني لرئاسة اللجنة وهو داخل السجن.

وأفادت مصادر اللجنة أن "فكرة انشائها اختمرت في أذهان عدد من الصحافيين العرب المقيمين في العاصمة القطرية وعدد من الاعلاميين العاملين في وسائل اعلام داخل الوطن العربي وخارجه، بعدما رأوا ما وصلت اليه حال حقوق الانسان في هذا الجزء من العالم من تدهور وتآكل لهامش الحريات المتاح، وما يمثله ذلك من خطورة على حياة الصحافيين ومهنتهم".

واضافت المصادر ان الفكرة جاءت ايضاً بسبب "اتساع مساحة غابة الاجراءات غير الدستورية المقيدة للحقوق والحريات في العالم العربي التي تكبل انطلاق العمل الصحافي والاعلامي نحو آفاق أرحب، وفي وقت غابت فيه أو عجزت التنظيمات النقابية الصحافية في العالم العربي عن تقديم الحماية لأعضائها أو على الأقل تخفيف حدة الأخطار التي تواجه الصحافيين والعاملين في وسائل الإعلام".

وحددت اللجنة اهدافها الرئيسية بأنها "الدفاع عن الصحافيين والاعلاميين في القضايا المتعلقة بالمهنة ومراقبة مدى ملاءمة اجراءات المحاكمات معايير حقوق الانسان وعدم انتهاكها للقوانين الدولية، والعمل على تحسين أوضاع حقوق الانسان في العالم العربي، والتصدي للقوانين المقيدة للحريات في العالم العربي، والدعوة لتوفيرالمناخ المناسب لعمل الصحافي، خصوصاً التدفق الحر للمعلومات، وكشف الممارسات القمعية بحق الصحافيين، والمساهمة في نشر ثقافة حقوق الانسان بين الصحافيين".

وسيتم تمويل اللجنة من طريق اشتراكات أعضائها وتبرعاتهم المالية، وتم التشديد على أنه "لا تقبل اللجنة أي تمويل مالي من الحكومات بشكل مباشر أو غير مباشر، لكنها قد تقبل بشروط تسهيلات معنوية في سبيل انجاز مهماتها مع ضرورة الاعلان عن هذه التسهيلات".

وبلغ عدد الصحافيين المؤسسين أكثر من 70 صحافياً من تونس والمغرب والاردن والسودان ومصر والعراق ولبنان والجزائر وفلسطين وسورية وبريطانيا وكندا واستراليا واثيوبيا وقطر. وتم التأكيد على أن عضوية اللجنة والمشاركة في أنشطتها متاحة أمام جميع الصحافيين والاعلاميين العرب أو الأجانب العاملين في وسائل الاعلام العربية والأجنبية خارج الدول العربية وداخلها.

وقال خالد آل محمود المسؤول عن تنظيم المؤتمر التأسيسي لـ"الحياة" أن "توثيق (تسجيل) اللجنة سيم قريباً في دولة أوروبية". وتم اختيار هيئة استشارية للجنة تضم شخصيات عربية بينها وزير العدل السابق الدكتور نجيب النعيمي والدكتور سليم العوا رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار والمستشار طارق البشري نائب رئيس مجلس الدولة في مصر سابقاً ومحمد عبدالقدوس رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحافيين المصرية والطيب البكوش رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان وهيثم مناع الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الانسان وناصر العثمان عميد الصحافيين القطريين

المصدر : جريدة الحياة
http://www.daralhayat.com/arab_news/02-2005/Item-20050209-f8bc8fea-c0a8-10ed-002b-bec49c54b614/story.html
خطوة للأمام