الرئيسية »» خطوة للأمام

عودة جريدة .. جريئة وصادقة

23/3/2005

لم تثر جريدة منذ زمن بعيد من الجدل والمناقشات ، اختلافا وتأييدا ما أثارته جريدة الدستور عندما صدرت في عام 1995 .

لم يكن من السهل أن تتجنب شرائها أو تتجاهل القضايا التي تثيرها .
فتحت ملفات الفساد ، سلطت الضوء على قضايا شائكة مثل حرية الاعتقاد وحرية الفكر في وقت كانت مصرا شبه رهينة لجماعات الظلام والاستبداد الحكومي .
دافعت عن الكلمة وحرية الرأي دائما .
وكان طبيعيا أن يتحالف ضدها كل فاسد وكل متعصب وكل راغب في أن تظل مصر حبيسة التخلف والقمع والفساد .
صودر حقنا في المعلومة والجرأة بمصادرة الدستور .
سبعة سنوات من التعسف وانتهاك أحكام القضاء الصادرة بعودة الدستور.
واليوم عادت .
ضمن العديد من الصحف التي صدرت ، في مناخ وحالة لم تتغير ، من التخلف والقمع والفساد .
عودة الدستور ليست مجرد حدث عادي .
عودة الدستور تمثل دعما لكل الطامحين في ديمقراطية حقيقية غير زائفة ، وسندا لكل المناضلين من أجل حرية الرأي والتعبير والمزيد من الحريات المدنية والسياسية .
عودة الدستور هي بالفعل .. خطوة إلى الأمام .
خطوة للأمام