الرئيسية »» خطوة للأمام

استقالة مجلس "حكومي" لحقوق الإنسان

27/3/2005

قدم أعضاء من لجنة الاستشارات التركية لحقوق الإنسان " هيئة حكومية لحقوق الإنسان" استقالتهم ، كخطوة يحتجون بها على صورية وشكلية هذا المجلس ، وتأكيد على أن حقوق الإنسان ليست ميدانا لتحسين صورة الحكومة التركية في هذا المجال .

وكانت صورة تركيا ذات السجل السيئ في مجال حقوق الإنسان ، ورغبتها الحادة في الانضمام للاتحاد الأوربي سببا في إنشاء هذه اللجنة ، التي اعتقد البعض في الحكومة التركية أنها كافية لتحسين صورتها والتعتيم على سجلها بالغ السوء في مجال حقوق الإنسان واهدار حقوق الأقليات وبخاصة الأقلية الكردية .

وتعد هذه الاستقالة ضربة موجعة لتركيا ، حيث توضح بجلاء أن إنشاء مجلس حكومي لحقوق الإنسان ، ليس هدفا في حد ذاته ، ولكنه وسيلة قد تكون فعالة في إلزام الدولة باحترام حقوق مواطنيها .

وهي خطوة تفضح المجالس الحكومية لحقوق الإنسان ، سواء في تركيا أو العالم العربي أو غيره ، تحسب لمن استقالوا ، وتلفت النظر لالتزام الأعضاء المستقيلون بقيم حقوق الإنسان .

فهل يقتضي بها أعضاء المجلس الحكومية العربية ؟
خطوة للأمام